ارتفاع صاروخي.. عملة رقمية تضاعف قيمتها 4 مرات

alx adv
استمع للمقال

نجحت واحدة من العملات المشفرة الصغيرة الرخيصة في تسجيل ارتفاع صاروخي خلال الساعات القليلة الماضية.

وسجلت عملة Lido DAO LDO لدو ارتفاعات صاروخية في بضع ساعات، حيث نجحت في زيادة نصف قيمتها السوقية بعدما ارتفعت بأكثر من 50% للتجاوز الدولارين.

وترتفع عملة لدو خلال هذه اللحظات في حدود 50% صعودًا من قاع عند مستويات 1.5 دولار إلى أعلى مستوياتها اليوم الخميس عند سعر 2.2 دولار للعملة الواحدة.

وقفزت عملة لدو إلى أعلى مستوياتها منذ مطلع مايو الماضي، بينما لا تزال بعيدة عن ذروتها التاريخية في اغسطس 2021 حينما تجاوزت مستويات الـ6 دولارات.

وفي المقابل قفزت عملة في أقل من شهر وتحديدًا من النزول إلى قاع 2 يوليو عند مستويات 0.4 دولار إلى المستويات الحالية بزيادة تتجاوز 450% أي انها ضاعفت قيمتها أكثر من 3 مرات ونصف.

 

يأتي ذك على الرغم من تراجع العملات المشفرة، الثلاثاء الماضي، حيث سجل بيتكوين 20,942.9 دولار بتراجع قدره 4.29% عن تعاملات أمس الاثنين وتراجعت عملة إيثريوم بنسبة 9.55% مسجلة 1,387.90 دولار .

كما تراجعت عملة بينانس كوين مسجلة 242.00 دولار ، بتراجع قدره 5.24% ،و تراجعت عملة Binance USD بنسبة 0.01% مسجلة 958.34 كما سجلت عملة ريبل تراجع قدره 4.69% مسجلا 960.47 دولار .

فيما استقرت كل من عملة تيثر وعملة يو إس دي كوين مسجلة 1.0000 دولار

 

وقال محمد عبد الوهاب المحلل الاقتصادى أن العملات الرقمية ليست فقط التى تتكبد خسائر بل أن الذهب أيضا يعانى من تراجع عالمى رغم كونه ملاذ آمن .

وأوضح لـ”عالم المال” أن تلك التراجعات بداية من قرار الفيدرالى الأمريكى برفع أسعار الفائدة ، مؤكدا أن الأسواق تترقب فى حذر قرار الفيدرالى الأمريكى غدا بشأن سعر الفائدة والذى حيث أنه من المتوقع أن يرفع الفيدرالى الأمريكى سعر الفائدة لتكون ما بين 75 الى 100 نقطة وهو الأمر الذى يؤثر على أسعار العملات الرقمية خاصة وأن المستثمرين الذين اتجهوا للمضاربة فى العملات الرقمية اعتبروها ملاذ آمن الا انهم تخارجو منها بعدها تكبدت خسائر فادحة فى الآونة الأخيرة

وأوضح أن العملة الرقمية “بتكوين” كانت قد سجلت ما يقارب 62 الف دولار فى شهر يونيو 2021 ليبدأ تراجعها مستهل شهر مارس 2022 منذ اجتماع الفيدرالى الأمريكى الذى اعلان خلاله رفع سعر الفائدة

لتواصل “البتكوين” تراجعها الحاد لتسجل اليوم 20 آلف دولار

وتوقع أن تواصل تلك العملة تراجعها لتصل الى ما دون الـ10 آلاف دولار متراجعه عن قيمتها التى سجلتها فى بداية رحلتها للصعود مطلع شهر سبتمبر 2020

وتابع: أن العملات الرقمية فشلت فى الصمود فى ظل التداعيات العالمية و الاجراءات التى تتخذها البنوك المركزية لمواجهة معدلات التضخم خاصة مع اعلان الفيدرالى الأمريكى أنه سيواصل سياسته فى رفع أسعار الفائدة حتى نهاية العام والتى قد ستستمر خلال العام القادم

وأشار الى أنه من المرجح أن تصل معدلات الفائدة الـى 5% ، والتى ستعقبها بالتبعية رفع سعر الفائدة فى البنوك العالمية الأخرى للسيطرة على التضخم ، وهو ما سيتبعه بالضرورة انهيار فى العملات الرقمية والتى لن تشهد تصحيحا الا بتوقف الفيدرالى الأمريكى عن سياسته فى رفع أسعار الفائدة ، الأمر الذى قد يحدث فى غضون عام 2025

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا