السعودية تسجل أعلى نمو فصلى فى 11 عامًا

alx adv
استمع للمقال

سجل الاقتصاد السعودى ارتفاعًا في الناتج المحلي الإجمالي، خلال الربع الثاني من العام الحالي، بأعلى نمو ربعي على أساس سنوي منذ الربع الثالث 2011، وذلك بفضل النمو الملحوظ الذي سجلته الأنشطة النفطية.

ونما اقتصاد المملكة بنسبة 11.8% في الربع الثاني من 2022، مسجلًا بذلك خامس نمو فصلي على التوالي، بحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء.

ونمت الأنشطة النفطية بنحو 23.1%، بينما زادت الأنشطة غير النفطية بنحو 5.4%، وارتفعت أنشطة الخدمات الحكومية بنسبة 2.2%.

ودفع الغزو الروسي لأوكرانيا أسعار النفط لمستويات مرتفعة ما شكل عاملًا إيجابيًا لاقتصادات الدول المنتجة للنفط، وعلى رأسها السعودية التي تعد من أكبر منتجي الخام في العالم.

ووفقًا لاستطلاعات أجرتها وكالة بلومبرج لآراء المحللين، ستكون السعودية أسرع اقتصادات مجموعة العشرين نموًا هذا العام بعد الهند، بفضل الارتفاع الكبير الذي سجلته أسعار النفط بنسبة تجاوزت 50% تقريباً منذ نهاية عام 2021.

ارتفاع جديد فى أسعار النفط بعد خيبة أمل فى “أوبك+”

ارتفعت أسعار النفط بما يزيد على الدولارين للبرميل يوم الجمعة مع تحول الأنظار إلى اجتماع مجموعة أوبك+ الأسبوع المقبل وانحسار التوقعات بأن مجموعة المنتجين ستعزز الإمدادات قريبا.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.87 دولار، أي 2.7 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 110.01 دولار للبرميل. وزاد العقد الأكثر نشاطا لتسليم أكتوبر تشرين الأول 2.14 دولار، أي 2.1 بالمئة، عند 103.97 دولار.

بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.20 دولار، أي 2.3 بالمئة، ليبلغ 98.62 دولار.

أوبك+ تخذل بايدن

أشار تقرير إلى أن مجموعة أوبك+ أنتجت في يونيو كمية من الخام تقل ثلاثة ملايين برميل يوميا عن حصصها المتوقعة حيث أدت العقوبات المفروضة على بعض الأعضاء وخفض حجم الاستثمار لدى البعض الآخر إلى تقويض قدرتها على تهدئة حدة أزمة الطاقة حول العالم.

ويمثل هذا التطور نكسة أخرى للإدارة الأمريكية بقيادة جو بايدن التي كانت تأمل في أن تتمكن أوبك من زيادة الإنتاج لتعويض اضطرابات الإمدادات الروسية وإبطاء ارتفاع تكاليف الوقود والتضخم بمقاييسه الأوسع نطاقا.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مصدر مطلع على البيانات قوله إن نسبة نقص الإنتاج لدى أوبك+ قفزت إلى 320 بالمئة في يونيو حزيران من 256 بالمئة في مايو أيار و220 بالمئة في أبريل نيسان.

تقارير تفصح عن قرار “أوبك بلس” بشأن إنتاج سبتمبر

ذكرت تقارير صحفية اليوم الخميس نقلا عن مصادر مطلعة داخل تحالف أوبك بلس بأن منظمة أوبك وحلفاؤها سيدرسون الإبقاء على إنتاج النفط دون تغيير خلال سبتمبر المقبل، وذلك عندما يعقدون اجتماعهم المقرر إجراؤه بالأسبوع المقبل.

وأوضحت التقارير، حسب شبكة “إنفستنج“، بأن هذا القرار قد يأتي رغم دعوة الولايات المتحدة تحالف أوبك+ لضخ مزيد من إمدادات النفط بالأسواق. وقالت المصادر بأن المنظمة وحلفاءها فيما يعرف بتحالف أوبك بلس قد يدرسون أيضا زيادة طفيفة في الإنتاج لمواكبة الطلب الجيد على النفط.

آخر سعر لسلة خامات أوبك

وأعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك“، السبت، عن آخر سعر لسلة خاماتها، و التي تضم متوسطات أسعار تشمل 13 خاما ، والتي تنتجها الدول الأعضاء في المنظمة ، حيث تجاوز السعر اليوم  111 دولار للبرميل الواحد.

كما أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط ، فى بيان لها ، وذلك وفقا لنشرتها الصادرة اليوم السبت ، أن سعر سلة خامتها ارتفع إلى حوالي  111.09 دولارا للبرميل الواحد ، بعدما كان سعره  111 دولارا للبرميل الواحد في اليوم السابق.

وبالتزامن مع ذلك ، بلغ المعدل السنوي لسعر السلة ، حوالي 69.89 دولار للبرميل الواحد في العام  2021، وكذلك 41.47 دولار للبرميل الواحد خلال 2020.

 

سلة أوبك المرجعية للخامات

 

فيما تتكون سلة أوبك المرجعية للخامات من 13 خاماَ أيضا ، يمثل كل منها نفط الصادرات الأساس لكل دولة من البلدان الأعضاء في المنظمة.

وخلص مسح أجرته رويترز إلى أن زيادة إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” ، في مايو تجاوزت الزيادة المقررة بموجب اتفاق بين الدول الأعضاء وحلفاء آخرين وذلك للمرة الأولى منذ فبراير ، حيث اقترنت زيادة في المعروض السعودي والعراقي مع انتعاش جزئي في نيجيريا.

وتوصل المسح إلى أن الدول العشر الأعضاء في “أوبك” ، التي يشملها الاتفاق ضخت 24.73 مليون برميل يومياً في مايو ، بزيادة قدرها 280 ألف برميل يومياً عن أبريل ، وفي تجاوز للزيادة البالغة 274 ألف برميل يومياً التي نص عليها الاتفاق.

 

زيادة الإنتاج المتفق عليها مسبقًا

 

وتخفف أوبك وحلفاؤها، الذين يشكلون ما يعرف بمجموعة أوبك+ ، تخفيضات الإنتاج التي تعود لعام 2020 مع تعافي الطلب من تبعات جائحة فيروس كورونا. وتجتمع أوبك+ ،  ومن المتوقع أن تؤكد زيادة الإنتاج المتفق عليها مسبقا على الرغم من ارتفاع أسعار النفط ، بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وينص الاتفاق على زيادة قدرها 432 ألف برميل يومياً في مايو من جميع أعضاء أوبك+ ، منها نحو 274 ألف برميل يومياً يتقاسمها منتجو أوبك العشرة الذين يشملهم الاتفاق.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا