بالمنتصف.. مؤشرات البورصة ترتفع بشكل جماعى

alx adv
استمع للمقال

حققت مؤشرات البورصة المصرية، ارتفاعا بمنتصف تعاملات جلسة اليوم، مدفوعة بعمليات شراء من المتعاملين المصريين والعرب، فيما مالت تعاملات الأجانب للبيع، وسط تداولات متوسطة.

 

وسجل مؤشر EGX30 ارتفاعا بنسبة 0.36% ليصل إلى مستوى 9457 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 0.7% ليصل إلى مستوى 1722 نقطة، وصعد مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.49% ليصل إلى مستوى 11612 نقطة، وارتفع مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.35% ليصل إلى مستوى 3821 نقطة.

 

وحقق مؤشر EGX70 متساوي الأوزان ارتفاعا بنسبة 0.52% ليصل إلى مستوى 1846 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 متساوي الأوزان، بنسبة 0.63% ليصل إلى مستوى 2716 نقطة.

 

مستهل تداولات البورصة المصرية اليوم

 

يذكر  أن مؤشرات البورصة المصرية، استهلت تداولات جلسة اليوم، بالتباين إذ تراجع المؤشر الرئيسي فيما ارتفع مؤشر EGX70 متساوي الأوزان ومؤشر EGX100 متساوي الأوزان.

 

وسجل مؤشر EGX30 تراجعا بنسبة 0.3% ليصل إلى مستوى 9394 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 0.07% ليصل إلى مستوى 1711 نقطة، وتراجع مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.14% ليصل إلى مستوى 11539 نقطة، وصعد مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.01% ليصل إلى مستوى 3808 نقطة.

 

وحقق مؤشر EGX70 متساوي الأوزان ارتفاعا بنسبة 0.06% ليصل إلى مستوى 1838 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 متساوي الأوزان، بنسبة 0.06% ليصل إلى مستوى 2701 نقطة.

 

ختام تداولات البورصة المصرية أمس

 

هذا وقد كانت البورصة المصرية، انهت تعاملات جلسة الأمس، بتراجع جماعي للمؤشرات بضغوط مبيعات المتعاملين الأجانب.

وخسر رأس المال السوقي 2.6 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 630.803 مليار جنيه.

 

وسجل مؤشر EGX30 تراجعا بنسبة 0.46% ليصل إلى مستوى 9423 نقطة، وتراجع مؤشر EGX50 بنسبة 0.75% ليصل إلى مستوى 1710 نقطة، وهبط مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.38% ليصل إلى مستوى 11555 نقطة، وهبط مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.47% ليصل إلى مستوى 3808 نقطة.

 

وسجل مؤشر EGX70 متساوي الأوزان تراجعا بنسبة 1.66% ليغلق عند مستوى 1837 نقطة، وتراجع مؤشر EGX100 متساوي الأوزان بنسبة 1.29% ليغلق عند مستوى 2699 نقطة.

 

ومن الجدير بالذكر أن البورصة المصرية في حاجة إلى تنفيذ الطروحات التي أمامها عدة عقبات تعاني منها أسواق المال العالمية وليست البورصة المصرية فقط وأصبح إرتداد البورصة المصرية لأعلى مرهون بانتهاء رفع الفائدة من قبل الفيدرالي الأمريكي لأن هذا يسهم في عودة السيولة مرة أخرى ويساعد على ضخ الاستثمارات في الأسواق الناشئة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا