صعد 10 جنيهات.. جنون الارتفاع يلاحق أسعار الذهب

alx adv
استمع للمقال

عادت  أسعار الذهب للارتفاع مرة أخرى، خلال تعاملات فترة الظهيرة  لليوم الخميس، وصعد الجرام ما يقرب من 10 ، مقارنة بنهاية تعاملات أمس، مع ارتفاع المعدن عالميا، وجاء ارتفاع الذهب بسبب عوامل العرض والطلب حيث يزداد المعروض من الذهب في السوق مما يؤدي إلي هبوط سعر الذهب في مصر والعكس صحيح كلما تراجع المعروض ارتفع السعر، وسجل جرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر انتشارا في مصر 1055 جنيها للجرام، وسجل السعر العالمي للأوقية 1782 دولار وفقا لـ”شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية”.

 

عوامل العرض والطلب تتحكم فى سعر الذهب

وقال نادى نجيب عضو شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، وسكرتير الشعبة سابقا، فى تصريحات لـ”عالم المال” إن الأسعار عادت للارتفاع مجددا، وزادت بقيمة تراوح من 8 إلى 10 جنيها خلال تعاملات وقت الظهيرة وذلك نتيجة لعوامل العرض والطلب ، بالإضافة إلى التوتر والاحداث الجارية بين الدول من حروب “روسيا وأوكرانيا وتوترات فى العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول مثل الصين ، وبالتالي يتأثر سوق الذهب.

 

وأضاف “نجيب” أن سوق الذهب خلال هذه الفترة غير مستقر ولكن قال إن ما يحدث في الأسواق أمر طبيعي جداً لأن المعروض من الذهب أقل من المطلوب، كما أن تحرك الدولار مؤخراً تسبب في تحقيق مستويات قياسية للذهب بسعر تجاوز 1200 جنيه لأول مرة في مايو.

 

استمرار الحرب الروسية الأوكرانية

وعن وضع أسعار المعدن الأصفر خلال الفترة المقبلة أكد عضو شعبة الذهب، أن أسعار الذهب في مصر والعالم لا يمكن الحكم على مستقبلها أو التكهن بوضعها في ظل استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، والتي أثرت بشكل كبير على كافة القطاعات الاقتصادية ومنها الذهب وكذلك استمرار موجات التضخم في العالم، والذي طال جميع الدول، ونظراً لكون الذهب أحد أهم وسائل الاستثمار فإن سعره سيظل متماسك لحين هدوء الأسواق”، لافتا إلى أن الذهب هو الملاذ الآمن للمستثمرين فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

 

وعن أسعار الذهب خلال تعاملات الظهيرة أكد عضو شعبة الذهب ان الأسعار جاءت كالتالي: عيار 21 الأكثر انتشار فى مصر سجل 1055 جنيها، وعيار 24 سجل 1205.7 جنيه، وسجل عيار 18: 904 جنيهات، عيار 14 سجل 705 جنيهات، وسجل الجنيه الذهب 8440 جنيها ،وسجلت اوقية الذهب 1782 دولار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا