خبير طاقة يكشف أسباب انخفاض أسعار النفط

alx adv
استمع للمقال

قال  خبير الطاقة المهندس أحمد فرحات، أن ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي وانخفاض النفط يعد أمرًا طبيعيًا بعد توليد الكهرباء من النفط وتقليل الاعتماد على الغاز الطبيعي من روسيا.

 

وأكد “فرحات”  في تصريح خاص لـ “عالم المال”، أن أسعار الغاز الطبيعي من المتوقع أن تشهد ارتفاعا مجددًا خلال الفترة المقبلة، مع زيادة الاعتماد وسائل النقل عليه وهو ما يساهم في تقليل الانبعاثات الكربونية التي تخرج بشكل أقل من الغاز الطبيعي مقارنة بغيره من المحروقات النفطية، وهو ما يعطي مؤشرا قويا على ارتفاع الغاز الطبيعي.

 

وأضاف فرحات أن الغاز سيلعب دورا رئيسيا في الحفاظ على البيئة، بعد كانت  أوربا تعتمد علي الغاز الروسي بشكل كبير جدا، فتم تقليل الاعتماد عليه بشكل كبير وبناء عليه سيصبح الموردين البدلاء للغاز الروسي هي دول الشرق الأوسط وتحديدا أفريقيا بجانب أمريكا بحكم أنهم المصدرين الرئيسين في المنطقة وهو ما يرفع الطلب على الغاز.

 

وعن سبب  استمرار انخفاض سعر النفط قال:” هذا الأمر له علاقة قوية بمعاناة اقتصاديات الدول الكبري من التضخم الذي تشهده العالم وحركة نقل البضائع والاستيراد والتصدير العالمي وهو ما انعكس على قلة الطلب على النفط بشكل ملحوظ عن السابق”.

 

وعن رده عن مدي إيجابية ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي ومع انخفاض سعر النفط  بالنسبة للسوق العالمي قال:” يعتبر التحول للغاز الطبيعي خطوة إيجابية فضلا على أن تأثيره أقل على البيئة، فهو يعطي فرصة لمصادر  الطاقة الجديدة والمتجددة مثل الهيدروجين وتوليد الطاقة من مصادر مستدامة والتي تكون فرصتها أكبر في انخفاض الأسعار ولديها قدرة تنافسية مع الوقود الأحفوري، بينما الزيت سيواصل الانخفاض تدريجيا، ولكن كثير من أن الناس يمكن أن تعاني من الإسراع في التخلص منه ولكنهم سيتفاجئوا لاحتياجهم إليه لأن البنية التحتية العالمية قائمة على الزيت منذ سبعون عاما، حيث يأخذ وقتًا للمواصلة انخفاض أسعاره مع تخفيض الاعتماد على الفحم، ليبدأ الغاز الطبيعي في تغطية هذه الفجوة بالإضافة إلى مصادر الطاقة المتجددة ويحل محل النفط”.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا