ويسترن يونيون تعتزم إطلاق تطبيق إلكترونى لتحويل الأموال

عقب موافقة المركزي

alx adv
استمع للمقال

قال إسماعيل مصطفى سرهنك نائب العضو المنتدب لشركة أيباج IBAG، وكيل شركة ويسترن يونيون في مصر، إن شركته تعتزم إطلاق تطبيق إلكترونى على الهاتف المحمول، وذلك عقب الحصول على موافقة البنك المركزي المصري.

 

وأوضح سرهنك فى تصريحات خاصة أن بنك القاهرة انضم إلى مساهمي شركة أيباج IBAG، وكيل شركة ويسترن يونيون في مصر، بعد أن قام بشراء حصة من كل من شركة الأهلي كابيتال القابضة – الذراع الاستثماري للبنك الأهلي المصري، وبنك مصر.

 

وجدير بالذكر، انضم بنك القاهرة إلى مساهمي شركة أيباج IBAG، وكيل شركة ويسترن يونيون في مصر، بعد أن قام بشراء حصة من كل من شركة الأهلي كابيتال القابضة – الذراع الاستثماري للبنك الأهلي المصري، وبنك مصر؛ وهي الشراكة الإستراتيجية التي تأتي استكمالاً لصدارة تلك البنوك في استقبال تحويلات العاملين بالخارج، وكذا شركة أيباج IBAG بوكالتها لشركة ويسترن يونيون والتي تعد من أقدم الشركات العاملة في مصر في استقبال الحوالات الخارجية.

 

وحيث قرر بنك القاهرة شراء حصة من أسهم شركة أيباج IBAG ليصبح إجمالي حصة الثلاثة بنوك معاً 40% وبقيت حصة المساهم الأصلي “مجموعة سرهنك” 60%، وهو ما يأتي استناداً للنجاح الكبير في إتاحة استقبال الحوالات الخارجية الواردة من كل دول العالم بالدولار وبالجنيه المصري.

 

خدمة مميزة لأكثر من 2 مليون عميل

 

وعلماً بأن شركة أيباج IBAG تُعد أقدم وكيل لشركة ويسترن يونيون العالمية في مصر، فقد تأسست عام 1995، وتقدم خدمة مميزة لأكثر من 2 مليون عميل وبإجمالي تحويلات بلغت 2,7 مليون تحويل بقيمة قدرها 1,6 مليار دولار أمريكي في عام 2021، وذلك عن طريق فروعها البالغ عددها (38) فرع موزعة جغرافياً على أنحاء جمهورية مصر العربية إلى جانب (106) فرع من فروع البنك الأهلي المصري وبنك مصر التي تم تفعيل الخدمة بهما.

 

كما صرح مصطفى سرهنك، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة أيباج لخدمات تحويل الأموال بأن هذه الخطوة تُعد تطبيقاً عملياً لخطة الشركة الإستراتيجية الهادفة إلى دمج قطاع التحويلات غير الرسمي إلى القطاع المصرفي، حيث سيتم توسيع قاعدة العملاء المستهدفين من خلال شبكة فروع أكبر ثلاثة بنوك في مصر وأيضاً إتاحة خدماتهم المصرفية المتنوعة لهؤلاء العملاء مما يعزز الشمول المالي وإدخال شريحة كبيرة من المجتمع لا تتعامل مع البنوك داخل المنظومة المصرفية.

الخطوة ما كانت لتتحقق دون دعم البنك المركزي المصري وتفهمه لدور الشركة المحوري في زيادة مصدر من المصادر الرئيسية

وأضاف سرهنك، أن هذه الخطوة ما كانت لتتحقق دون دعم البنك المركزي المصري وتفهمه لدور الشركة المحوري في زيادة مصدر من المصادر الرئيسية لإيرادات الدولة من النقد الأجنبي من خلال تعظيم تحويلات المصريين العاملين بالخارج، مع التأكيد على التعاون المنقطع النظير من إدارة البنوك وكافة كوادرهم وممثليهم في مجلس إدارة شركة أيباج IBAG.

 

وأكد سرهنك على أن إستراتيجية الشركة لن تتوقف عند هذا الحد، بل ستمتد إلى آفاق أخرى في المستقبل القريب فيما يخص التحويلات وذلك باستخدام الرقمنة في التحويلات ومحافظ الهواتف المحمولة مستندين في ذلك على خبرة شركة ويسترن يونيون وخبرة وإمكانات شركائنا ” بنك مصر، والبنك الأهلي المصري وبنك القاهرة”، مع التأكيد على أن الهدف القومي المنشود هو تحقيق شمولٍ ماليٍ أكثر عمقاً مما سيكون له مردود إيجابي على اقتصاد الوطن.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا