“هيرميس” تحول أكثر من 100 مدرسة بالأقصر وأسوان للعمل بالطاقة الشمسية

alx adv
استمع للمقال

أعلنت مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية، وهي مؤسسة غير حكومية وغير هادفة للربح تدعم مبادرات وجهود التنمية المستدامة عميقة الأثر التي تستهدف المجتمعات والفئات الأكثر احتياجًا، عن توقيع اتفاقية تعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ممثلة فى الهيئة العامة للأبنية التعليمية لتحويل 102 مدرسة بالأقصر وأسوان للعمل بالطاقة الشمسية، حيث تتولى المؤسسة توريد وتركيب وتشغيل الألواح الشمسية. ومن المتوقع أن تبلغ القدرة الإجمالية للمشروع 700 كيلو وات ساعة وأن يساهم في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 250 طن سنويًا.
وتأتي تلك الاتفاقية ضمن استراتيجية الدولة للتقليل من الانبعاثات الضارة وزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة وفقًا لأهداف الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050 والمبادرة الوطنية «حياة كريمة». كما تعكس هذه الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تتبناها المؤسسة لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، حيث تساهم المؤسسة بمواردها المالية في تمويل مختلف المشروعات وبالتالي تمكين الهيئات التعليمية من التركيز على تطوير المناطق الأخرى الأكثر احتياجًا، فضلاً عن خلق بيئة نظيفة وإشراك شباب المناطق النائية في مبادرات العمل المناخي.


وقد أكد اللواء مهندس يسرى الديب، مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية، على اعتزازه بعقد الشراكات مع مؤسسات شركات القطاع الخاص من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في مصر بما في ذلك دعم قطاع التعليم والعمل على معالجة مشكلات التغير المناخي. ولفت الديب أن الهيئة ستعمل على استغلال هذه الفرصة الثمينة من أجل تطوير البنية الأساسية للمدارس والمساهمة في خلق تأثير إيجابي من خلال توفير خدمات تعليمية مستدامة على المدى البعيد لمختلف الطلاب. وأثنى سيادته على الجهود الحثيثة التي تبذلها مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية لإحداث نقلة نوعية في حياة المواطنين والمناطق الأكثر احتياجًا، لاسيما في صعيد مصر. كما أكد على تطلعات الهيئة لمواصلة العمل مع المؤسسة في مشروعات أخرى بغرض تطوير التعليم وتقديم أفضل الخدمات للطلاب.
وفي هذا السياق أكدت منى ذو الفقار، رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية، أن الهدف الرئيسي للمؤسسة هو تحسين حياة المواطنين في المجتمعات المحيطة وتمكينهم على مختلف الأصعدة، بالإضافة إلى تعزيز التنمية المستدامة على المستوى الاقتصادي والبيئي والاجتماعي لصالح الفئات والمناطق الأكثر احتياجًا. وأشارت ذو الفقار إلى أن عقد الشراكات مع القطاع العام يُعد جزءًا أصيلًا من رؤية المؤسسة لخدمة المواطنين، وأن غرض ذلك التعاون هو دعم الجهود الحكومية لمواجهة مشكلات التغير المناخي بما يتلاءم مع الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050 ويتماشى مع أهداف رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة. ولفتت ذو الفقار أن توفير طاقة نظيفة بأسعار مناسبة يأتي على رأس أولويات هذه الرؤية، وهو ما يتوافق مع التزام المؤسسة بتخصيص الموارد المالية للتحول نحو مصادر الطاقة البديلة، نظرًا لأنها تعزز الازدهار الاقتصادي وتشجع على تقديم الحلول المبتكرة بما يخدم صالح المواطنين بشكل عام.


ومن جهة أخرى أعربت هناء حلمي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية ورئيس قطاع المسئولية الاجتماعية في المجموعة المالية هيرميس القابضة، عن اعتزازها بالمساهمة في خلق منظومة تعليمية مستدامة في محافظتي الأقصر وأسوان من خلال توظيف الطاقة المتجددة، مشيرةً إلى أن تلك الخطوة ستُمكن الطلاب من متابعة أنشطتهم المدرسية في بيئة نظيفة وآمنة دون أي انقطاع، فضلًا عن تقليل انبعاثات الكربون. كما لفتت حلمي إلى أن هذه المبادرة سيكون لها أثر إيجابي ملموس في بناء مستقبل أفضل من خلال زيادة وعي الطلاب بأهمية التحول للاعتماد على الطاقة النظيفة وتوفير مجال للتواصل حول أبرز مستجدات قضايا التغير المناخي، بالإضافة إلى توفير فرص عمل للشباب العاملين في مجال تركيب وصيانة ألواح الطاقة الشمسية.
جدير بالذكر أن مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية تأسست عام 2006 وتعمل في مجال التنمية المتكاملة عبر عقد الشراكات المثمرة مع الحكومة المصرية والهيئات التعليمية ومقدمي خدمات الرعاية الصحية ومؤسسات المجتمع المدني المحلي في محافظات صعيد مصر، والتي تعد من المناطق الأكثر احتياجًا إلى التنمية. وتركز المؤسسة على مجالات التعليم والصحة والأمن الغذائي والحد من الفقر والإسكان ومياه الشرب والصرف الصحي والتمكين الاقتصادي.


وقد وقعت مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية مذكرة تفاهم مع وزارة التضامن الاجتماعي للمشاركة في مبادرة «حياة كريمة» خلال العام الجاري، حيث شمل الاتفاق إعادة تأهيل وتطوير 30 منزلًا إضافيًا في منطقة الدير القديم بمركز إسنا بمحافظة الأقصر، إلى جانب تطوير البنية الأساسية لمياه الصرف الصحي لقرية نجع الفوال بنفس المنطقة، علمًا بأن عدد المستفيدين من هذا المشروع بلغ 15 ألف نسمة. ويندرج هذا المشروع ضمن خطة تنمية متكاملة بقيمة 70 مليون جنيه يتم تخصيصها وفقًا لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وتشمل الخطة تطوير وتجديد المجتمعات الريفية في محافظة الأقصر.
ومنذ عام 2011، تكثف المجموعة المالية هيرميس جهودها لدمج ممارسات الاستدامة البيئية والاجتماعية والحوكمة في جميع جوانب عملياتها التشغيلية. كما تسعى الشركة إلى مواءمة الأطر التنموية التي تتبعها مع أفضل المعايير والممارسات الدولية مثل أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر للأمم المتحدة.

عن مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية

تأسست مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية كمؤسسة غير حكومية وغير هادفة للربح في عام 2006 التزامًا بالدور الاجتماعي الذي تقوم به المجموعة المالية هيرميس القابضة في المجتمعات التي تعمل فيها.

وتهدف المؤسسة مساعدة الافراد والمؤسسات على التغلب على التحديات المالية والتعليمية والصحية التي تواجه مجتمعنا من خلال دعم البرامج المبتكرة والمستدامة لمساندة من هم في حاجة إلى التغيير الإيجابي في المجتمعات المحلية الخاصة بنا. تركز مؤسسة المجموعة المالية هيرميس أساساً على برامج التنمية المتكاملة في مصر من خلال مكافحة الامراض واسعة الانتشار ودعم مبادرات التنمية الشاملة في مجالات الإسكان والمياه والصرف الصحي والتمكين الاقتصادي.

وقد لعبت المؤسسة دوراً هاماً في تنمية المجتمعات من خلال العمل مع المؤسسات والمنظمات غير الحكومية في العديد من المشاريع، وعلى سبيل المثال وليس الحصر: حملات التوعية ومكافحة التهاب الكبد الوبائي (سي)؛ حملات التوعية والتطعيم ضد فيروس التهاب الكبد (Hepatitis B) لطلاب الجامعات؛ مشروعات التمويل الصغير؛ والتخفيف من حدة الفقر في عزبة يعقوب في بني سويف، ومؤخراً وبالتعاون مع المبادرة الكويتية لمساندة الشعب المصري تنفيذ مشروع تنمية قرية المخزن بمحافظة قنا، وبرامج الدعم الصحي في جامعة أسيوط، ودعم الأطفال الذين يعانون من الشلل الدماغي، ودعم المبادرات التعليمية بالتعاون مع كيدزانيا.

الشراكة بين مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية والمبادرة الكويتية لمساندة الشعب المصري في تنفيذ مشروعات التنمية المتكاملة المستدامة بدأت في عام 2014 وحتى الآن.

وتلتزم مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية بتميكن الشباب من خلال برامج الاستدامة وتحقيق المردود التنموي المستدام بالمجتمعات المحيطة بأعمالها، من خلال الاستفادة من الخبرات والمواهب البشرية لخلق قيمة مستدامة لأصحاب المصلحة والمجتمعات التي نخدمها، وتشمل المساهمات برامج في مجال التعليم والبيئة والنصح وتنمية وإرشاد الشباب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا