«الوزراء»: مصر تتصدر مشروعات إنتاج واستخدام الهيدروجين عربيًا

alx adv
استمع للمقال

قال مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، بمجلس الوزراء، إن مصر تتصدر الريادة عربيا، من حيث عـدد المشـروعات المرتبطة بإنتاج واسـتخدام الهيدروجيـن، حيث توجد حاليا تسعة مشـروعات للهيدروجيـن فى مصر، منها خمسة مشـروعات لإنتـاج الهيدروجيـن الأخضر ومشـروع واحد لإنتاج الأمونيا الخضـراء ومشـروعان لإنتاج الهيدروجين الأزرق ومشـروع واحد لإنتـاج الأمونيا الزرقاء.

جاء ذلك فى ورقة سياسات جديدة ضمن سلسلة (رؤى على طريق التنمية) بعنوان “توطين مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر فى مصر.. الفرص والتحديات والتوصيات” والتى أصدرها مركز المعلومات بهدف تقديم فهم شامل لفرص وتحديات توطين مشروعات الهيدروجين الأخضر فى مصر، وتوفير قاعدة معلومات أساسية للجهات والمؤسسات ذات الصلة بشأن كيفية حفز وتشجيع هذه المشروعات، كما تستعرض دور الهيدروجين الأخضر فى تحول الطاقة، فضلا عن عدد من التوصيات فى هذا الشأن.

الوصول إلى هذه المشـروعات التسعة واتخـاذ الدولـة المصرية لعدد مـن الخطـوات الفعلية البارزة مـن أجل توطين مشـروعات الهيدروجيـن

وأشار المركز إلى أن هذا سـاهم فى الوصول إلى هذه المشـروعات التسعة واتخـاذ الدولـة المصرية لعدد مـن الخطـوات الفعلية البارزة مـن أجل توطين مشـروعات الهيدروجيـن، من أهمها التخطيط للإعلان عن الاستراتيجية الوطنية للهيدروجين خلال عام 2022، وتشكيل لجنـة وزارية للبحث فى جميع البدائـل الممكنة لتوليـد الهيدروجين والاسـتعانة بالتجارب الدولية فى هذا المجال لاسـتخدامها وإعداد دراسـة جـدوى من جانـب وزارات الكهرباء والبترول والبيئة، بالاشـتراك مـع صندوق مصر السـيادى؛ لتدشـين مشـروعات الهيدروجيـن الأخضر باسـتثمارات مبدئية تتـراوح بين 3 و4 مليارات دولار، فضلا عن تعزيز التعاون مع مؤسسات التمويل الدولية والشركاء الدوليين وإصدار وزارة المالية السـندات الخضراء لدعم الاسـتثمارات فى مشـروعات الطاقة المتجددة، ومنها مشـروعات الهيدروجين الأخضر.

مصـر تمتلك فرصا واعدة للانخراط فى سوق إنتاج الهيدروجين الأخضر العالمى

وأوضحت الورقة أن مصـر تمتلك فرصا واعدة للانخراط فى سوق إنتاج الهيدروجين الأخضر العالمى، مدعومـة بمقومات داخلية هائلة من توافر مصادر الطاقة المتجددة كالشمس والرياح ووجود مساحات واسعة من الأراضى اللازمة لإقامة المشـروعات المرتبطة بهـا، وامتلاك آلاف الكيلومترات من الشـواطئ، فضلا عـن توافر الإرادة السياسية، بما يعزز مكانتها على خريطة الطاقة المتجددة العالمية ودورها كمركز إقليمى لتداول الطاقة، كما تتمتع مصـر أيضا بإمكانيـات كبيرة لتداول واسـتخدام الهيدروجين الأخضر ومشـتقاته، وفرص لتصديره إلى أوروبا، وإلى جانب ذلك، توجد فرص هائلة لاستخدام الهيدروجيـن الأخضر فى كثير من القطاعات الاقتصادية الرئيسية فى مصر، كالنقل والكهرباء والصناعة وتكرير البترول والبتروكيماويات.

 

وتضمن التقرير أبرز توصيات الدراسات لتوطين مشروعات الهيدروجين الأخضر فى مصر، والتى كان أهمها الإسراع فى وضع استراتيجية وطنية لإنتاج واستخدام الهيدروجين، يشارك فى صياغتها كافة قطاعات الطاقة المختلفة والجهات الحكومية المختصة ورجال الصناعة من القطاعين العام والخاص وممثلو الصناعات المحتمل استخدامها للهيدروجين الأخضر، وإعطاء الأولوية فى هذه الاستراتيجية لدعم مشروعات الهيدروجين الأخضر حتى تتماشى مع التوجهات العالمية الرامية لخفض الانبعاثات الكربونية لمواجهة تغير المناخ العالمى، فضلا عن وضع إطار قانونى جديد للهيدروجين، وتوفير الاستثمارات المطلوبة لمشروعات الهيدروجين الأخضر فى مصر، وتسهيل نشر مشروعات توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، ودعم البنية الأساسية لنقل وتخزين الهيدروجين الأخضر، مع دعم البحوث والتطوير فى مجاله، وإعداد الكوادر البشرية المؤهلة فى مشروعات إنتاجه واستخدامه، وتعزيز التعاون الدولى فى هذا الشأن.

 

ولفتت الورقة إلى الوضع العالمى والعربى الراهن لمشروعات الهيدروجين، حيث بلغ إجمالى عدد المشـروعات والخطـط المعلنة لإنتاج واستخدام الهيدروجين حوالى 522 مشـروعا، بنهاية عام 2021، وذلك باستثمارات إجمالية تقـدر بنحـو 540 مليار دولار، وتتركز معظم هذه المشروعات فى أوروبا وآسيا، وتشير تقديرات تقرير “إمدادات الهيدروجين العالمى لعام 2021″، الصادر عن الوكالة الدولية للطاقـة المتجددة إلى أن الإنتاج السنوى مـن الهيدروجين قد بلغ نحو 120 مليون طن، ومعظمه باسـتخدام الغاز والفحم الأحفورى، اللذين يمثلان معا حوالى 95% من إنتاج الهيدروجين عالميا.

سـاهمت تسع دول بقوة فى المشـهد العالمى للهيدروجين خلال السنوات الأخيرة

وعربيا.. سـاهمت تسع دول بقوة فى المشـهد العالمى للهيدروجين خلال السنوات الأخيرة، منها مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والجزائر والعراق وسلطنة عمان والمغرب وموريتانيا وقطر، وقد تمكنت هذه الدول، خلال فترة وجيزة، من توقيع عدة مذكرات تفاهم مع الشركاء الدوليين فى مجال إنتاج واستخدام الهيدروجين؛ مما أدى إلى ارتفاع عدد مشـروعات إنتاج واسـتخدام الهيدروجين فى المنطقة العربية إلى 34 مشـروعا غالبيتها لإنتاج الهيدروجيـن الأخضر والأمونيا الخضـراء، بإجمالى 23 مشـروعا، بينما تقـوم تسعة مشـروعات على التوسـع فى إنتـاج الهيدروجين الأزرق أو مشـتقاته مثل الأمونيا الزرقاء، ويوجد مشـروعان لاسـتخدام الهيدروجيـن كوقود فـى المركبات العاملـة بخلايا الوقـود.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا