أوكرانيا تتفاوض على قرض لشراء الغاز

استمع للمقال

كتب رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميهال على تطبيق تيليجرام يوم السبت، في ملخص لاتصال هاتفي مع وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، أن أوكرانيا تتفاوض للحصول على شريحة قرض بقيمة 1.5 مليار دولار من بنك التصدير والاستيراد الأمريكي لشراء الغاز الطبيعي.

 

وفي وقت سابق، أعلنت “غازبروم”، عملاق إنتاج الطاقة الروسي، إيقاف إمدادات الغاز عبر خط أنابيب “نورد ستريم 1” إلى أجل غير مسمى، اليوم الجمعة.

وأوضحت شركة “غازبروم” الروسية أنها أرسلت بيانًا إلى شركة “سيمنس” الألمانية توضح فيه أن التوربين الأخير في خط “نورد ستريم 1” قد تعطل.

وطالبت الشركة الروسية، “سيمنس” بإصلاح العطل في التوربين الأخير للخط، والذي يمد دول الاتحاد الأوروبي بالغاز عن طريق ألمانيا.

وكانت “غازبروم” قد أعلنت في نهاية أغسطس الماضي أنها ستوقف إمدادات الغاز عبر “نورد ستريم 1” بشكل مؤقت ولمدة 3 أيام، بهدف القيام بعمليات للصيانة.

وشهدت أسعار الغاز الطبيعي ارتفاعا مفاجئا، حيث وصل لنحو 9.73 دولار، في حين أن سعر الغاز الطبيعي كان قد هبط في الصباح ليسجل حول 8.88 دولار  تقريبا.

روسيا توقف إمدادات الغاز من خط أنابيب نورد ستريم 1

يأتي هذا الارتفاع بعد إعلان روسيا وقف إمدادات الغاز من خط أنابيب نورد ستريم 1، أكبر خط أنابيب ينقل الغاز إلى ألمانيا، وهو ما ساهم في زيادة حدة الصراع بين الطرفين، واشتداد معركة اقتصادية بين موسكو وبروكسل وباريس، ورفع احتمالات الركود وتقنين الطاقة في بعض أغنى دول المنطقة.

موسكو تنفي أن الانقطاع ردا على العقوبات الغربية

وتخشى الحكومات الأوروبية أن تمدد موسكو الانقطاع ردا على العقوبات الغربية التي فرضت بعد غزو أوكرانيا، واتهمت روسيا باستخدام إمدادات الطاقة “كسلاح حرب”، بينما تنفي موسكو ذلك وتحدثت عن أسباب فنية لخفض الإمدادات.

وخلال اليومين الماضيين كان هبطت أسعار الغاز الطبيعي، بسوق العقود الفورية الأوروبية بنسبة 17%، ليبلغ 95.88 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية بحسب مؤشر TTF الهولندي، وجاء تراجع أسعار الغاز  بفعل تصريحات ألمانيا بشان امتلاء منشآت تخزين الغاز بنسبة 85٪ بحلول الشهر المقبل.

توقعات  بارتفاع جنوني في أسعار الغاز الطبيعي 

ومن المتوقع أن تشهد أسعار الغاز الطبيعي ارتفاعا جنونيا الفترة المقبلة مع قرار روسيا بوقف إمداداتها لأوربا من أكبر خطوط غاز طبيعي لألمانيا.

وارتفعت تكاليف الكهرباء في أوروبا، منذ أن قلصت روسيا إمدادات الغاز عن القارة العجوز، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الوقود بشكل حاد، كما أن هناك مخاوف من أن موسكو قد تخفض التدفقات أكثر، رداً على العقوبات الغربية على خلفية غزوها لأوكرانيا، وفقا لرويترز.

وتسببت الحرب الروسية على أوكرانيا في أزمة طاقة عالمية، حيث من المتوقع أن يظل الطلب على الغاز المسال الأمريكي مرتفعا جزئيًا، بسبب دعوات أوروبا لصادرات الولايات المتحدة للمساعدة في خفض الاعتماد على الغاز الروسي.

واقتربت أسعار الغاز في البورصات الأوروبية الأسبوع الماضي من مستويات قياسية تاريخية، في ظل تراجع الإمدادات من روسيا، إذ أعلنت شركة “غازبروم” الروسية، عن وقف مؤقت لعمل خط “السيل الشمالي-1”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا