اليوم.. رئيس الوزراء يلتقى المستثمرين السياحيين بشرم الشيخ

استمع للمقال

يتفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، استعدادات مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة للتغيرات المناخية «COP27» في شرم الشيخ، التي تستضيفها مصر خلال نوفمبر المقبل، ويقدّم اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، عرضا للمشروعات التي تنفذها الدولة في مدينة شرم الشيخ، على رئيس الوزراء.

 

كما يلتقي رئيس مجلس الوزراء اليوم، عددا من المستثمرين السياحيين في نطاق محافظة جنوب سيناء، وتحديدا مدينة شرم الشيخ، لمتابعة جهود استقبال المؤتمر، الذي يُعد أكبر مؤتمرات الأمم المتحدة، والأكثر مشاركة بحضور أكثر من 190 دولة حول العالم.

 

يأتي ذلك خلال اليوم الثاني لزيارة رئيس مجلس الوزراء لمدينة شرم الشيخ، لمتابعة استعدادات استضافة مؤتمر «التغيرات المناخية».

 

وبالأمس وصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إلى مدينة شرم الشيخ؛ وذلك لتفقد مشروعات التطوير الجاري تنفيذها على قدم وساق؛ تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لتكون المدينة في أبهى صورة لها أثناء استضافة مصر للدورة 27 لقمة مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (Cop27)، خلال نوفمبر المقبل.

 

ورافق رئيس مجلس الوزراء كل من الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والفريق/ كامل الوزير، وزير النقل، والفريق/ محمد عباس، وزير الطيران المدني، و أحمد عيسى، وزير السياحة والآثار، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، والدكتورة إيناس سمير، نائب المحافظ، وعدد من مسئولي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والمهندس سيد فاروق، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، وقيادات ومسئولي الوزارات والمحافظة والجهات المعنية.

 

واستهل الدكتور مصطفى مدبولي زيارته بتأكيد حرصه على متابعة كافة التحضيرات والاستعدادات الجارية لاستضافة مصر لمؤتمر المناخ (27COP) أولا بأول، وكذا متابعة تنفيذ مشروعات تطوير مدينة شرم الشيخ، التي ستشهد فعاليات هذا المؤتمر العالميّ، مؤكدا أننا عندما بدأنا التجهيز لهذه القمة كان لدينا تكليف من فخامة الرئيس بإخراج الحدث العالمي الضخم (قمة المناخ)، على نحو يعكس للعالم التقدم الكبير الذي تشهده مصر في مجال البيئة والتحول لاستخدامات الطاقة النظيفة، في إطار جهود الدولة الحثيثة للوفاء بالتزاماتها تجاه الإنسانية بحماية البيئة، وكذا عرض صورة الدولة الحديثة في مصر وجهودها في تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة “مصر 2030”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا