شراكة جديدة بين جيميناي أفريقيا واتحاد المعاهد الثقافية الأوروبية لتدريب العاملين

في المجال الثقافي والإبداعي بدعم من الاتحاد الأوروبي

alx adv
استمع للمقال

وقع معهد جوتة ممثلًا عن اتحاد المعاهد الثقافية الوطنية الأوروبية مع شركة جيمناي إفريقيا اتفاقية شراكة جديدة تهدف إلى تدريب العاملين في القطاع الثقافي والإبداعي بالقاهرة على الإدارة الثقافية) برنامج معسكر الإدارة الثقافية) وذلك تحت مظلة الأنشطة المتعلقة بمسار سينماتك الريادي والذي قد أطلقته الشركة منذ عامان ويهدف لدعم المبتكرين من الشباب عن طريق الربط بين ريادة الأعمال والصناعات الإبداعية والتكنولوجيا.

يهدف برنامج الإدارة الثقافية إلى المشاركة في النهوض بالصناعات الإبداعية من خلال معسكر بناء القدرات الذي يستهدف تطوير وتعزيز مهارات مديري الفنون والثقافة في القاهرة الذين يبلغ أعمارهم من 20 – 35 عامًا، لإعدادهم لمواكبة المتغيرات المحلية والعالمية والاعتماد على الأسس العلمية في التطوير والنهوض بهذه المجالات.

ومن المتوقع أن يمتد تأثير برنامج معسكر الإدارة الثقافية لعدة مجالات ابداعية مختلفة فى الثقافة والفنون والسينما والموسيقى والمسرح ورواية القصص والإعلام والرقص والإخراج والإعلان.

وقع  الشراكة الأستاذة سوزانا هون، المدير الإقليمي لمعهد جوتة في إفريقيا والشرق الأوسط وممثلة عن اتحاد المعاهد الثقافية الوطنية الأوروبية(EUNIC)، والمهندس عدلي توما، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة جيميناي إفريقيا، اتفاقية شراكة جديدة بتمويل من الاتحاد الأوروبي لبدء العمل على برنامج تدريبي للعاملين في المجال الثقافي والإبداعي بالقاهرة .

وقالت سوزانا هون أن اتحاد المعاهد الثقافية الوطنية الأوروبية يسعى إلى تكوين شراكات مع الجهات المعنية في القطاع الابداعي بهدف تعزيز الحوار المجتمعي، وتبادل الخبرات، ورصد الفرص وتنميتها. وهو ما يساعد على خلق مساحات جديدة أمام الفنانين والمبدعين تساعدهم على الوصول لأهدافهم. وأضافت أن تقديم التدريبات الإدارية والفنية والمالية يُعد أحد المحاور التي يعمل عليها البرنامج الثقافي الأوروبي المصري من أجل دعم ذلك القطاع الحيوي لضمان استمرارية أعمال الفاعلين في المجال الثقافي ولتحقيق رؤية الإتحاد في رفع الوعي المجتمعي بأهمية الصناعات الابداعية ودورها في تحقيق التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل. وأشارت هون أن الشراكة مع جيمناي إفريقيا تعزز ذلك المفهوم وتعد خطوة من أجل تحقيق أهداف الإتحاد.

 

وقد علق المهندس عدلي توما على الشراكة قائلاً: “إن شراكتنا مع اتحاد المعاهد الثقافية الوطنية الأوروبية تعتبر بداية لمرحلة جديدة استكمالا لرحلتنا للنهوض بالفنون والصناعات الإبداعية في مصر والتي قد بدأناها من العام الماضي باطلاق حاضنة وهي الأولى من نوعها للفنون الأدائية وتمتد الآن لمعسكر الإدارة الثقافية وأنشطة أخرى سيتم الاعلان عنها قريبًا. ويأتي إطلاق المعسكر كأول برنامج يتم تنفيذه تحت مظلة هذه الشراكة التي نفخر بها وذلك لأنها تحقق رؤيتنا المشتركة في توفير فرص غير مسبوقة لتأهيل وبناء القدرات الفنية والعملية للشباب المبدع لخلق فرص عمل واستدامة اقتصادية لهم وكذا النهوض بالصناعات الابداعية والفنية والثقافية بما يتناسب مع متطلبات العصر وذلك بالتعاون مع شركاء لهم دور أساسي وتأثير في والتنمية والتطوير ودعم الشباب في مختلف المجالات.”

سيتم إطلاق فاعليات البرنامج عن طريق حملة دعائية عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتعريف بتفاصيل المعسكر وشروط التقديم وذلك لجذب الشباب المهتميين بالمجالات الابداعية والفنية والثقافية المختلفة للانضمام.

وسيقدم البرنامج العديد من المميزات للملتحقين به متضمنة معسكرًا تدريبيًا وفرص للتشبيك والتواصل مع العاملين في المجالات الفنية والثقافية المختلفة. وتشمل التدريبات ورش عن الإدارة الثقافية، التخطيط المالي والعروض التقديمية وذلك بالإضافة إلى تقديم مجموعة من الجوائز للمتميزين من المشاركين على أن يكون آخر موعد للتقديم 22سبتمبر 2022.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا