الأحمر يكسو مؤشرات البورصة بمنتصف تداولات اليوم

alx adv
استمع للمقال

سجلت مؤشرات البورصة المصرية، تراجعا بمنتصف تداولات جلسة اليوم، بضغوط مبيعات المتعاملين العرب والأجانب، فيما مالت تعاملات المصريين للشراء، وسط تداولات متوسطة.

 

وسجل مؤشر EGX30 تراجعا بنسبة 1.19% ليصل إلى مستوى 9959 نقطة، وانخفض مؤشر EGX50 بنسبة 0.73% ليصل إلى مستوى 1904 نقطة، وتراجع مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 1.16% ليصل إلى مستوى 12308 نقطة، وهبط مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 1.5% ليصل إلى مستوى 4017 نقطة.

 

وسجل مؤشر EGX70 متساوي الأوزان تراجعا بنسبة 0.52% ليصل إلى مستوى 2256 نقطة، وانخفض مؤشر EGX100 متساوي الأوزان”، بنسبة 0.71% ليصل إلى مستوى 3200 نقطة، وتراجع مؤشر تميز بنسبة 0.65% ليصل إلى مستوى 3634 نقطة.

 

مستهل تداولات البورصة المصرية

 

وكانت قد استهلت البورصة المصرية، تداولات جلسة اليوم، بارتفاع جماعي للمؤشرات وذلك بعدما أغلقت الأسبوع الماضي على هبوط.

 

وحقق مؤشر EGX30 صعودا بنسبة 0.14% ليصل إلى مستوى 10093 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 0.36% ليصل إلى مستوى 1924 نقطة، وارتفع مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.15% ليصل إلى مستوى 12472 نقطة، وانخفض مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.07% ليصل إلى مستوى 4076 نقطة.

 

وسجل مؤشر EGX70 متساوي الأوزان بنسبة 0.44% ليصل إلى مستوى 2277 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 متساوي الأوزان، بنسبة 0.39% ليصل إلى مستوى 3236 نقطة.

 

ختام تداولات البورصة المصرية بجلسة الخميس

 

ويذكر أن البورصة المصرية، انهت تداولات جلسة الخميس، بتراجع جماعي للمؤشرات، بضغوط مبيعات المتعاملين العرب والأجانب، وسط تداولات مرتفعة، وخسر رأس المال السوقي 7.3 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 694.350 مليار جنيه.

 

وسجل مؤشر EGX30 تراجعا بنسبة 1.13% ليغلق عند مستوى 10079 نقطة، وانخفض مؤشر EGX50 بنسبة 1.05% ليغلق عند مستوى 1918 نقطة، وتراجع مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 1.18% ليغلق عند مستوى 12453 نقطة، وهبط مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 1.11% ليغلق عند مستوى 4078 نقطة.

 

وسجل مؤشر EGX70 متساوي الأوزان تراجعا بنسبة 0.17% ليغلق عند مستوى 2267 نقطة، وانخفض مؤشر EGX100 متساوى الأوزان بنسبة 0.49% ليغلق عند مستوى 3223 نقطة.

 

ومن جانبه أوضح أيمن الزيات الخبير بأسواق المال، أن البورصة المصرية تأثرت بهبوط أكثر من 300 نقطة بسبب تراجع البورصة الأمريكية والبورصات العالمية، بسبب المخاوف المتزايدة من ارتفاع نسب التضخم الأمريكى وما يتبعه من ارتفاع لمعدلات الفائدة الأمريكية والمتوقع زيادتها بنسبة 0.75 نقطة وأثر هذا على الأسواق الناشئة ومنها مصر بالتأكيد.

 

ولفت إلى أن البيع المستمر من قبل الأجانب، لا يدعو للقلق لما يقابله من شراء من قبل المؤسسات المصرية والعربية، متوقعا أن تظهر عمليات شراء بدايه من هذا الأسبوع حول نقاط دعم 10000 نقطة والتي في حال كسرها تصبح إشارة سلبية للسوق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا