خبير يتوقع أداء أفضل للبورصة بعد قرار تثبيت أسعار الفائدة

alx adv
استمع للمقال

أوضح هشام عامر، الخبير بأسواق المال، أن أسعار الفائدة هى أحد أسلحة السياسة النقدية للبنوك المركزية لكبح جماح التضخم والسيطرة علي السيولة النقدية المتوفرة بالأسواق، ومحاولة للسيطرة على الأسعار.

 

وذكر أن أسعار الفائدة وأسواق المال في علاقة عكسية دائماً، فكلما اتجهت البنوك المركزية لرفع أسعار الفائدة اتجه المستثمرون إلى أنواع أخرى غير الاستثمار بالأسهم كالوادائع والسندات نظراً لقلة المخاطر وتوافر فرص ربحية أعلى وثابتة، ومع الخفض يتجه المستثمر إلى البورصة للاستثمار وتحقيق عائد أعلى من إيداع الأموال بالبنوك.

 

ورأى أن قرار البنك المركزي بتثبيت أسعار الفائدة قرار حكيم وبالتالي تأثيره على البورصة إيجابي فمع قرار التثبيت قرر البنك المركزي ممثلاً في لجنة السياسة النقدية مكافحة التضخم بأحد الوسائل الأخرى، وهى رفع نسبة الأحتياطي الإلزامي للبنوك من 14% إلى 18%، و مع هذه القرارات ننتظر أداءاً أفضل للبورصة في الأيام القادمة، لكي تعوض الخسائر الكبيرة التي كان سببها القلق من رفع سعر الفائدة وننتظر أن تعكس البورصة السياسة النقدية الجديدة التي ينتهجها البنك المركزي.

 

ختام تداولات البورصة المصرية

 

وجديرا بالذكر أن مؤشرات البورصة المصرية، جاءت متباينة في ختام تداولات جلسة اليوم، إذ تراجع المؤشر الرئيسي بضغوط هبوط أسهم قيادية، فيما ارتفع مؤشرا EGX70 وEGX100، وسط تداولات ضعيفة، وربح رأس المال السوقي 580 مليون جنيه ليغلق عند مستوى 687.401 مليار جنيه.

 

 

وسجل مؤشر EGX30 تراجعا بنسبة 0.23% ليغلق عند مستوى 9933 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 0.25% ليغلق عند مستوى 1900 نقطة، وتراجع مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.23% ليغلق عند مستوى 12213 نقطة، وهبط مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.19% ليغلق عند مستوى 4019 نقطة.

 

 

وحقق مؤشر EGX70 متساوي الأوزان صعودا بنسبة 0.17% ليغلق عند مستوى 2192 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 متساوى الأوزان بنسبة 0.14% ليغلق عند مستوى 3127 نقطة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا