خبير: البورصة من أكثر المستفيدين بتثبيت أسعار الفائدة

alx adv
استمع للمقال

أكد مصطفى نور الدين الخبير بأسواق المال، على أن قرار لجنة السياسات النقدية بتثبيت أسعار الفائدة إيجابي وتوجه سليم من المركزي المصري بعد اتجاه الفيدرالي الأمريكي إلى رفع الفائدة مما يستبعد ضخ أي أموال من الخارج فى حالة اتجاه المركزي المصري إلى رفع أسعار الفائدة.

 

وأشار إلى أن البورصة المصرية من أكبر المستفيدين خاصة بعد قرار رفع الاحتياطي الاحترازي من البنوك إلى 18% قد يكون داعم أساسي للدولة من قبل المودعين.

 

وأضاف أنه سيدعم نتائج أعمال البنوك من حيث المشروعات التي قد تقوم بتمويلها وأيضا خفض للدين على الشركات مما يساعد على دعم الاقتصاد المصري والشركات ويساهم فى فتح مسارات تمثيلية جديدة مدعومة بثبات أسعار الفائدة فى ظل ارتفاع العملات الأجنبية لرفع كفائة الإنتاج.

 

ختام تداولات البورصة المصرية

 

وجديرا بالذكر أن مؤشرات البورصة المصرية، جاءت متباينة في ختام تداولات جلسة اليوم، إذ تراجع المؤشر الرئيسي بضغوط هبوط أسهم قيادية، فيما ارتفع مؤشرا EGX70 وEGX100، وسط تداولات ضعيفة، وربح رأس المال السوقي 580 مليون جنيه ليغلق عند مستوى 687.401 مليار جنيه.

 

 

وسجل مؤشر EGX30 تراجعا بنسبة 0.23% ليغلق عند مستوى 9933 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 0.25% ليغلق عند مستوى 1900 نقطة، وتراجع مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.23% ليغلق عند مستوى 12213 نقطة، وهبط مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.19% ليغلق عند مستوى 4019 نقطة.

 

وحقق مؤشر EGX70 متساوي الأوزان صعودا بنسبة 0.17% ليغلق عند مستوى 2192 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 متساوى الأوزان بنسبة 0.14% ليغلق عند مستوى 3127 نقطة.

 

وجديرا بالذكر أن الاحتياطي الفيدرالي أعلن عن رفع سعر الفائدة أمس الأربعاء بنسبة 0.75%، للمرة الخامسة على التوالي منذ بداية العام الجاري

 

ووصل مستوى سعر الفائدة في الاحتياطي الفيدرالي بعد هذا الرفع إلى بين 3 و3.25%.

 

وجاء قرار الفيدرالي الأمريكي، برفع الفائدة ضمن مسعاه لكبح جماح التضخم المرتفع، والذي سجل مستويات قياسية في نحو 40 عاما، خلال وقت سابق من هذا العام.وفي أحدث الأرقام، ارتفع معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة خلال أغسطس إلى 8.3% متخطيًا توقعات المحللين التي كانت تدور بين 8 إلى 8.1%.وجاء رفع الفائدة، متماشيًا مع توقعات بأن يلجأ الفيدرالي لزيادة العائد بين 0.75 و1%.

 

هذا وقد قررت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، يوم الخميس، الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض عند مستوى 11.25% للإيداع و12.25% للإقراض.

 

وكان المركزي المصري قرر تثبيت سعر الفائدة خلال اجتماعه الأخير في 18 أغسطس، لتصبح 11.25% للإيداع، و12.25% للإقراض، وذلك للمرة الثانية بعد تثبيته خلال 23 يونيو الماضي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا