Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

بعد تثبيت الفائدة.. خبير يكشف أسرار القرار «غير المتوقع»

alx adv
استمع للمقال

أشاد الدكتور كمال الدسوقي ، نائب رئيس غرفة مواد البناء ، ورئيس شعبة المواد العازلة فى اتحاد الصناعات المصرية ، بقرار البنك المركزي المصري بتثبيت أسعار الفائدة ، مؤكدًا القرار قوبل بارتياح كبير فى القطاع الاقتصادي والصناعي للدولة المصرية ، وجاء على عكس كافة التوقعات التى رجحت أسعار الفائدة بين 1% و 2% ، لكن البنك المركزي اختار التثبيت حاليا فى ظل الترقب القرارات العالمية ، بشأن الفائدة، وخاصة بعد قرار الفيدرالي الأمريكي برفع سعر الفائدة.

 

الضغط على المواطن المصري أكثر لأن رفع الفائدة بأي مقدار يعني رفع جميع المنتجات

 

وأكد الدسوقي فى تصريحات له ، أن القرار جيد جدًا للتنمية والصناعة فى ظل الركود، نتيجة لارتفاع أسعار الفائدة ، وأسعار الطاقة والخدمات فى العالم ، مضيفا أن أى ارتفاع فى أسعار الفائدة سوف ينعكس على ارتفاع الأسعار ، في الظروف الاقتصادية التي يشهدها العالم بالإضافة إلى الضغط على المواطن المصري ، أكثر لأن رفع الفائدة بأي مقدار يعني رفع جميع المنتجات غدا بالأسواق المحلية وهذا يعني زيادة التضخم.

 

الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة على التوالي

 

,أعلنت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري في تقرير صادر عنها أسباب الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة على التوالي، وأعلنت في تقرير صادر عنها أسباب الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة على التوالي.

 

رفع أسعار العائد وخفض برامج شراء الأصول لاحتواء ارتفاع معدلات التضخم في بلادهم

 

وقالت لجنة السياسة النقدية إنه على الصعيد العالمي، تراجعت توقعات النشاط الاقتصادي نتيجة آثار الأزمة الروسية الأوكرانية، وفي ذات الوقت، استمرت البنوك المركزية في الخارج في تقييد السياسات النقدية عن طريق رفع أسعار العائد وخفض برامج شراء الأصول لاحتواء ارتفاع معدلات التضخم في بلادهم، وقد انخفضت الأسعار العالمية لبعض السلع الأساسية نسبياً، مثل البترول، وذلك نتيجة الانخفاض في الطلب بسبب توقعات الركود العالمي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا