Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

هبوط العملات العالمية مقابل الدولار الآن

alx adv
استمع للمقال

ينشر موقع “عالم المال” أسعار العملات العالمية الآن ،مقابل الدولار .

زوح العملات يورو مقابل الدولار

تراجع اليورو مقابل الدولار ،لتصل العملة الأوروبية ،اليوم الأربعاء،إلى أدنى مستوى لها لتسجل 0.9544مقابل الدولار .

زوج العملات دولار أمريكى مقابل ين يابانى

وتراجع الين اليابانى ،اليوم الأربعاءء ليصل إلى مستوى 144.56دولار .

زوج الجنيه إسترلينى مقابل الدولار

وتراجع قيمة الجنيه الاسترلينى ،مقابل الدولار إلى أدنى مستوى ليسجل 1.0643دولار .

زوج العملات الدولار مقابل الليرة التركية

وهبطت الليرة التركية إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق مقابل الدولار خلال التعاملات اليوم الأربعاء، لترفع خسائرها حتى الآن إلى أكثر من 48% ولتواصل تراجعها بعد خفض غير متوقع في سعر الفائدة من قبل البنك المركزى التركى وبلغ سعر الليرة18.5259 مقابل الدولار الآن .

زوج العملات الدولار مقابل الفرنك

وهبط الفرنك السويسرى مقابل الدولار،ليصل إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق ، خلال التعاملات اليوم الأربعاء،حيث سجل سعر الفرنك 0.9865دولار ،وذلك بنسبة تراجع 46%.

مؤشر الدولار 

وقفز مؤشر الدولار إلى اعلى مستوى له ليصل 114.68 منذ 20 عاما .
بينما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر الدولار في نطاق مماثل، مما أدى إلى تأثير على زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي.

التضخم

وحذر رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس جيمس بولارد من أن الولايات المتحدة تواجه “مشكلة تضخم خطيرة”، مما يشير على الأرجح إلى مزيد من تشديد السياسة النقدية، حيث تكافح البلاد مع التضخم.

بنك الاحتياطي الفيدرالي

وقام بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة للمرة الخامسة هذا العام وحذره من استعداده للمخاطرة بأزمة اقتصادية في معركته ضد التضخم الجامح.

وقالت صانعة السياسة النقدية ببنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بولاية سان فرانسيسكو ماري دالي أن البنك يسعى لخفض التضخم، وليس لدفع الاقتصاد إلى الركود دون داع.

وأضاقت بولاية سان فرانسيسكو ماري،أنه من المهم تجاوز أزمة التضخم المرتفع بخطوات حذرة قدر الإمكان.
وِأشارت إلى أن الفيدرالي الأمريكي مصمم وملتزم بخفض التضخم.

وأستطردت إلى أنه قد يصبح التضخم في النهاية أعلى من مستوياته المنخفضة للغاية قبل الأزمة بعد نجاح الفيدرالي الأمريكي في الوصول به لهدف 2%،مؤكد على أن هناك إجماع على أن نحو نصف التضخم الحالي بالولايات المتحدة يرجع إلى زيادة الطلب.

وقالت بولاية سان فرانسيسكوأنه تم تصميم الأدوات الخارجية لتلبية الطل، ويأمل الفيدرالي الأمريكي أنه تزامنا مع انخفاض الطلب، سيتم أيضا حل مشكلات العرض.

وأكدت أنه قد يضطر الفيدرالي الأمريكي إلى بذل المزيد من الجهد بجانب الطلب لأن العرض سيكون بطيء التعافي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا