Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

بنك البركة مصر يشارك في مؤتمر قمة المناخ COP 27

alx adv
استمع للمقال

 

أعلن بنك البركة عن مشاركته في مؤتمر قمة المناخ للأمم المُتحدة COP 27 كما يدير جلسة نقاشية تحت عنوان “ما هو الدور الذي يقدمه التمويل الإسلامي نحو نهج شامل للتمويل المستدام في الأسواق الناشئة – التحديات والفرص للشركات الصغيرة والمتوسطة”.

 

يدير حوار هذه الجلسة النقاشية وسيم المتولي رئيس التخطيط الاستراتيجي وإدارة المشروعات ببنك البركة مصر، بحضور خبراء في التمويل المُستدام وتأثيره على تغير المناخ وممثلين عن مؤسسة التمويل الدولية، وممثل عن المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي، وممثلين عن القطاع الخاص والشركات المتوسطة والصغيرة وصناديق الاستثمار المباشر. كما سيقوم بالحضور أيضاً خبراء اقتصاد ومندوبون من البنوك التجارية، وبنوك التنمية متعددة الأطراف، والشركات الكبرى، وممثلي عن القطاع الخاص والمنظمات الدولية.

 

سيقوم بنك البركة في هذه الجلسة النقاشية باستعراض قصص التحول الناجح نحو الاستدامة داخل البنوك الإسلامية في الأسواق الناشئة من خلال استعراض تجربة بنك البركة – تركيا، والتحدث عن دور المؤسسات الدولية، كما سيسلط الضوء على الدور الذي يلعبه القطاع المصرفي بوجه عام في تحفيز الاقتصاد الأخضر والنمو المُستدام والإيجابي للمناخ من خلال زيادة الاستثمار الذي يساهم في التخفيف من آثار تغير المناخ مع الحفاظ على العوائد المُجزية. كما توضح الجلسة رحلة الاستدامة لبنك البركة لإحداث تأثير من حيث المنظور الإستراتيجي، والمنظور التمويلي، والمنظور الإستثماري.

 

 

وقال حازم حجازي، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة بنك البركة مصر على استضافة مصر لمؤتمرالأمم المتحدة للمناخ COP27، قائلا: “تعتبر استضافة مصر لمؤتمر المناخ هذا العام أمراً بالغ الأهمية لكونها دولة نامية وممثلا عن قارة أفريقيا، تستضيف هذه الأحداث نيابة عن الدول التي لا تتحمل مسئولية حقيقية عن تغير المناخ ولكنها الأكثر تضرراً منه، حيث ستعمل رئاسة مصر على تعزيز صوت وإحتياجات العالم النامي الذي يواجه تهديدات حقيقية، فعلى المستوى الإقليمي، تعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا شديدة التأثر بتغير المناخ والذي من المرجح أن يؤدي إلى تفاقم مزيد من تحديات التنمية المُستدامة.

 

أوضح أن هذه الإستضافة تمثل فرصة مثالية تعكس مكانة مصر الاقتصادية والسياسية والتزامها نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة والاستراتجية الوطنية لتغير المناخ ٢٠٥٠ ، ويعد مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ لعام ٢٠٢٢ فرصة لجذب التمويل والاستثمارات اللازمة لسد فجوة الاحتياجات التمويلية اللازمة لمواجهة التغيرات المناخية .

 

ومن جانبة علق وسيم المتولي رئيس التخطيط الإستراتيجي وإدارة المشروعات ببنك البركة مصر على مشاركة البنك في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP 27 قائلا:”في بنك البركة مصر لدينا رؤية واضحة للانتقال من تعظيم الربح أو القيمة المالية فقط إلى القيمة المُتكاملة التي تُعظم القيمة المالية والإجتماعية والبيئية وتأثيره المُستدام على كافة أوجه النشاط الاقتصادي. في هذا الصدد يمتلك بنك البركة مصر حالياً محفظة متنوعة من التمويل الأخضر والمُستدام في مجالات مثل الطاقة المُتجددة، وإدارة النفايات والتي نسعى جاهدين إلى زيادتها ومضاعفتها تماشياً مع توجهات البنك المركزي المصري، حيث نهدف إلى زيادة دعم الانتقال إلى اقتصاد أكثر استدامة”.

 

وأضاف قائلا: في إطار دور القطاع المصرفي المصري نحو البيئة والتحول نحو الاقتصاد الأخضر وتماشيا مع الاستراتيجية الجديدة للبنك، يساهم بنك البركة مصر في زيادة الوعي البيئي المتعلق بالمناخ من خلال المشاركة في المبادرات الخضراء مثل مبادرة “إتحضر للأخضر” مع التركيز على التأثير المُستدام من خلال تبني الممارسات والاستراتيجيات المتوافقة مع الممارسات العالمية، والمبادرات الاستراتيجية المختلفة للأمم المتحدة، ورؤية مصر ٢٠٣٠.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا