Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

وزير السياحة ومحافظ جنوب سيناء يعقدان اجتماعاً مع عدد من المستثمرين السياحيين

alx adv
استمع للمقال

على هامش تواجده حالياً بمدينة شرم الشيخ للمشاركة في فعاليات مؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 الذي تستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ، عقد، مساء اليوم، أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، اجتماعاً مع عدد من المستثمرين السياحيين .

وذلك لمناقشة بعض الرؤى والمقترحات، واستعراض الاستراتيجية الوطنية لوزارة السياحة والآثار لتنمية قطاع السياحة في مصر ودفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة للمقصد السياحي المصري .

وقد حضر الاجتماع غادة شلبي نائب الوزير لشئون السياحة، والأستاذ أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، و يمنى البحار مساعد الوزير للشئون الفنية، النائبة نورا علي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، والنائب جيفارا الجافي عضو مجلس الشيوخ .

والنائبة ني-نتر الغزاوي عضو لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، و كامل أبو علي رئيس جمعية مستثمري البحر الأحمر، و تامر مكرم رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء، و بيتر ناثان رئيس غرفة المنشآت الفندقية بجنوب سيناء .

كما حضر محمد عامر رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية بالوزارة، و حسين محمد مدير مكتب الوزارة في شرم الشيخ والمُشرف العام على مكاتب الوزارة بجنوب سيناء .

ومن جانبه، رحب اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء  بالوزير والحضور، معرباً عن سعادته بتواجد الوزير، موجهاً له الشكر وللوزراء المعنيين ولكافة المستثمرين الذين ساهموا وقدموا كل الدعم والمساهمة في تطوير المدينة، مشيداُ بتعاون كافة الوزارات والمؤسسات والعديد من المستثمرين في دعم مشروعات التطوير بالمدينة .

واستعرض المحافظ أبرز مشروعات التطوير التي شهدتها مدينة شرم الشيخ خلال الفترة الأخيرة، مناشداً الجميع بالاهتمام وبذل قصارى الجهد والحرص على الحفاظ على المدينة وما شهدته من مشروعات .

واختتم كلمته بالتأكيد على أن نجاح مصر في استضافة هذا المؤتمر قد جاء نتيجة لتضافر جميع الجهود التي ساهمت بخروجه بهذه الصورة المشرفة .

ومن جانبه، استهل أحمد عيسى كلمته بالإعراب عن فخره وسعادته بتواجده حالياً في مدينة شرم الشيخ وخاصة في ظل ما تشهده هذه الفترة من نحاجات وخاصة في استضافة مؤتمر COP27، مقدماً التهنئة للجميع وللسيد المحافظ على جهود المحافظة والنجاح فى تنظيم المؤتمر والوصول بمدينة شرم الشيخ بهذه المرحلة والتطور الكبير في وقت قياسي .

وتحدث الوزير عن دور الدولة في وضع السياسات والضوابط المنظمة للعمل في القطاع، وأهمية مشاركتها مع القطاع الخاص ليستفيد منها في الاستراتيحيات والخطط التي يضعها لنفسه للوصول للأهداف التي يطمح إليها ويساهم في تعظيم الاستفادة من هذه الصناعة .

وتحدث عن دور وزارة السياحة والآثار كمُحفز ورقيب ومُنظم ومُمَكن ودورها كمدير لبرامج الإنفاق العام التي تهدف إلى تمكين القطاع الخاص، وأن أحد وأهم أوجه هذا الإنفاق إطلاق الحملات الترويجية والإعلانية المختلفة لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة والتأكيد على تنافسية القطاع .

بالإضافة إلى الإنفاق على تحسين جودة الخدمات المقدمة للسائحين وتحسين تجربتهم السياحية في المواقع الأثرية والمتاحف في مصر والحفاظ على هذا الإرث الإنساني العظيم .

وأشار وزير السياحة و الآثار إلى مشاركته منذ أيام في فعاليات بورصة لندن الدولية للسياحة WTM2022 (World Travel Market) والتي انعقدت فعالياتها خلال الفتـرة من 7 إلى 9 نوفمبر الجاري بالعاصمة البريطانية لندن، مشيراً إلى وجود طلب متزايد من هذا السوق على زيارة المقصد السياحي المصري .

وتحدث عن أن هناك عدد كبير من السائحين المحتملين أثبتت نتائج إحدى الدراسات التسويقية إمكانية اجتذابهم لزيارة المقصد السياحي المصري .

واستعرض الوزير نتائج هذه الدراسة التسويقية والتي قسمت السائحين المحتملين في العالم بالنسبة لمصر إلى عدة شرائح يمكن استقطابها على المدى القصير والمدى الطويل، وعرفت السائحين المحتملين بأنهم من لديهم معرفة بالمقصد السياحي المصري ورغبة في السفر إليه وأنهم حال زيارتهم له من المتوقع أن يكون مستوى رضائهم عن التجربة السياحية جيداً، ومن المتوقع أيضاً أن يقوموا بالتوصية بزيارة المقصد السياحي المصري لدى الأقارب والأصدقاء .

واستعرض الوزير أيضًا مجموعة السياسات العامة والمحاور التي يتم العمل عليها حالياً في إطار الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر وزيادة حجم الحركة السياحية الوافدة .

مؤكداً على أهمية الآليات والخطط التنفيذية التي تتم بالتعاون مع الوزارات والهيئات المعنية بالدولة وممثلي القطاع الخاص للوصول إلى تحقيق هدف هذه الاستراتيجية .

هذا بإلإضافة إلى استعراض أبرز محاور الاستراتيجية والخاصة بالطيران ومضاعفة وزيادة الطاقة الاستيعابية للطائرات وذلك بالتنسيق مع وزارة الطيران المدني، وتحسين التجربة السياحية للسائحين في مصر وجودة الخدمات المقدمة لهم، وتحسين مناخ الاستثمار .

مشيراً إلى أهمية خلق سياسات محفزة للاستثمار وخاصة الاستثمار الفندقي وزيادة عدد الغرف الفندقية في مصر .

وأشار إلى أن هذه السياسات والخطط التي توليها الوزارة اهتماماً وتعكف على العمل من خلالها ستساهم في العمل على تحقيق التنافسية وقدرة الصناعة على النمو .

وشهدت الجلسة مشاركة نخبة واسعة من المستثمرين ومناقشات تضمنت مجموعة من الآراء والمقترحات حول كيفية النهوض بالسياحة المصرية والوقوف على كافة التحديات التي تواجهها بهدف الوصول إلى الأعداد المستهدفة مع تطوير جودة الخدمات السياحية المقدمة ودفع مزيد من حركة السياحة والسفر الوافدة إلى مصر .

ووجهت النائبة نورا علي الشكر للسيد الوزير والمحافظ، مشيدة بالطفرة الكبيرة التي شهدتها مدينة شرم الشيخ والمجهودات التي تم بذلها لتطويرها .

ومن جانبه، تحدث تامر مكرم رئيس جمعية جنوب سيناء عن نجاح استضافة مصر لمؤتمر COP27، واصفًا اياه بالحدث الناجح والمبهر الذي يوحي بالفخر لكل مواطن مصري وبهذه المدينة الجميلة حيث خرجت مصر بالصورة المشرفة التي تليق بها .

موجها الشكر لوزير السياحة والآثار ومحافظ جنوب سيناء على الجهود التي بذلوها على مدار العام الماضي لاستعداد المدينة لاستضافة المؤتمر واستقبال الوفود المشاركة فيه والسائحين من جميع دول العالم .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا