Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

انقطاع مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.. فما السبب؟

alx adv
استمع للمقال

يعيش حالياً أغلب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، في إنعدام الوصول إلى الانستجرام وتويتر، وذلك منذ الانفجار الذي حدث في شارع الاستقلال بإسطنبول اليوم الأحد، وقيام السلطات التركية بحظرالتغطية الإعلامية.

ووقع انفجار أمام متجر في شارع الاستقلال بمنطقة تقسيم، قرابة الساعة16:20 اليوم الأحد، وارتفاع حصيلة ضحايا الانفجار حتى الساعة السادسة مساءً، إلى 87 قتيلاً ومصاباً، وهو في تزايد مستمر، خاصة ان الشارع من أكثر الأماكن ازدحاماً بالسياح.

وأظهرت كاميرا أمنية مثبتة في شارع الاستقلال لحظة الانفجار الذي أوقع عددا من القتلى والجرحى، وظهر في مقطع الفيديو، أن الانفجار وقع في جانب من الشارع، بينما يسير المارة على الرصيف التجاري في المنطقة المليئة بالمطاعم والمحال التجارية.

وأظهرت صور أخرى، فوضى عارمة في الشارع الحيوي، بينما هرعت قوات الأمن والدفاع المدني وسيارات إسعاف إلى المكان، وسط متابعة من حكومة انقرة وبلدية إسطنبول.

ووصفت الحكومة التركية الهجوم بـ”الشنيع”، مشددة على ملاحقة الإرهاب، فيما دعت السلطات الموجودين على مقربة من المكان إلى عدم مغادرة البيوت والمحلات.

وتوالت ردود فعل المجتمع الدولي للتنديد بالحادث الارهابي، حيث أدانت وزارة الخارجية المصرية هجوم إسطنبول وقال المتحدث باسم الوزارة السفير أحمد أبو زيد، إن القاهرة تشدد على موقفها الثابت في رفض كافة أشكال العنف والإرهاب.

فيما قال الرئيس الأذربايجاني إلهام علييف في رسالته الموجهة إلى الرئيس أردوغان: “بالنيابة عن الشعب الأذربيجاني، أتقدم بأحر التعازي إلى الشعب التركي الشقيق وأتمنى الشفاء للمصابين”.

بينما ذكر رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف، في بيان على تويتر، أنه علم بوقوع انفجار في شارع الاستقلال وسط إسطنبول، وقال: “إن حكومة وشعب باكستان ينقلون تعازيهم إلى الشعب التركي الشقيق على هؤلاء الذين فقدوا حياتهم ويدعون من أجل الشفاء العاجل للمصابين “.

وأعرب رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلينسكي، في رسالته التي نشرها بتغريدة، عن حزنه للغاية للانفجار الذي تسبب في مقتل وإصابة أشخاص في وسط إسطنبول، وقال: “تعازيّ لذوي المفقودين ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين. ألم الشعب التركي الصديق هو ألمنا “.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا