Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

البرتغال يخطف فوزاً غالياً من أنياب غانا في كأس العالم 2022

alx adv
استمع للمقال

حقق المنتخب البرتغال فوزاً صعباً على نظيره الغاني، بنتيجة بثلاثة أهداف مقابل هدفين لصالح برازيل أوروبا، مساء اليوم الخميس، وذلك في إطار مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات بكأس العالم قطر 2022.

ويتواجد المنتخب البرتغالي في المجموعة الثامنة لنهائيات مونديال قطر 2022، إلى جانب كل من منتخبات أوروجواي، غانا، كوريا الجنوبية”.

وسجل الأهداف للبرتغال: كريستيانو رونالدو، جواو فيليكس، ورافائيل لياو في الدقائق (65، 78، و80)، بينما سجل لغانا أندريه أيو في الدقيقة 73، وعثمان بوكاري في الدقيقة 89.

وبهذه النتيجة والانتصار وحصد الثلاث نقاط، يتصدر المنتخب البرتغالي، جدول ترتيب المجموعة الثامنة برصيد 3 نقاط، بينما يتذيل منتخب غانا الترتيب بدون نقاط.

وحسم التعادل السلبي مواجهة أوروجواي وكوريا الجنوبية، مساء اليوم، على ملعب المدينة التعليمية، لحساب نفس المجموعة، ولم يقدم الطرفان المستوى المأمول منهما، ليكتفيان بنقطة واحدة لكل منهما.

 

مانشستر يونايتد يفسخ تعاقده مع كريستيانو رونالدو

وأعلن مانشستر يونايتد، الثلاثاء الماضي، فسخ تعاقده مع كريستيانو رونالدو، بالاتفاق بين الطرفين، وبالتالي فانه في حال انضمام الدون البرتغالي لأحد الفرق الإنجليزية، فانه لن يشارك في أول مباراتين.

جاء قرار مانشستر يونايتد، بفسخ تعاقده مع أسطورته كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال، في هذا التوقيت مفاجئا لقطاع كبير من جماهير كرة القدم، خاصة وأن اللاعب مقبل على المشاركة مع منتخب بلاده في كأس العالم قطر 2022.

وكان رونالدو قد أجرى مقابلة تلفزيونية، هاجم خلالها مسؤولي النادي ومدربه إريك تين هاج، وهو ما أشعل الأجواء داخل أولد ترافورد.

حقيقة كان الإبقاء على رونالدو بين جدران مانشستر يونايتد عقب تصريحاته النارية، أمر أشبه بالمستحيل، خاصة بعدما عبر عن عدم احترامه لتين هاج صراحة.

لكن ما كان ليس متوقعا، هو أن يقدم مانشستر يونايتد على تلك الخطوة في هذا التوقيت، وكأن النادي يريد أن يرسل رسالة برفض رؤية رونالدو مرة أخرى داخل النادي.

وأصدر مانشستر يونايتد بيانا، الثلاثاء الماضي، قال فيه: “سيغادر كريستيانو رونالدو النادي على الفور وفقا لاتفاق مشترك”.

وأضاف: “يشكر النادي رونالدو على مساهمته الهائلة في أولد ترافورد خلال الفترة الأولى والثانية، حيث سجل 145 هدفا في 346 مباراة، ويتمنى النادي له ولأسرته التوفيق في المستقبل”.

واختتم: “لا يزال الجميع في مانشستر يونايتد يركز على مواصلة تقدم الفريق تحت قيادة إريك تين هاج، والعمل معا لتحقيق النجاح على أرض الملعب”.

المثير في الأمر، أن لاعب بحجم كريستيانو رونالدو، أصبح حاليا بدون ناد، وهو ما سيشعل انتقالات يناير/كانون الثاني المقبلة، عقب الانتهاء من كأس العالم.

ومن المتوقع أن يحسم المستوى الذي سيظهر عليه رونالدو في مونديال قطر، قرار الأندية التي تفكر في ضمه لكنها في حيرة من أمرها.

كريستيانو رونالدو، الذي وصل إلى عامه ال37، ما زال أحد أصحاب الأجور الأعلى في العالم، على الرغم من أن مستواه لم يعد كما كان في السابق، وبالتالي فإن مسألة ضمه تحتاج إلى دراسة رشيدة ومتأنية.

وارتبط اسم رونالدو مؤخرا بأكثر من ناد، أبزرهم نابولي، مارسيليا، بايرن ميونخ، سبورتنج لشبونة، الإضافة إلى إنتر ميامي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا