وفد من دولة موريشيوس يزور الهيئة العامة للاستثمار

alx adv
استمع للمقال

قام وفد من دولة موريشيوس وعدد جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، برئاسة الدكتور يسري الشرقاوي، بزيارة  الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، ومع 4 مجالس تصديرية هامة.

وكان الدكتور يسري الشرقاوي، أعلن خلال فعاليات الملتقى الاستثماري مع موريشيوس، عن عقد سلسلة لقاءات مكثفة الأيام المقبلة، مع بعض الهيئات والمجالس التصديرية، لبحث خطط زيادة الصادرات المصرية، وتوسع الشركات المصرية في السوق الموريشي.

 

وبدأت الاجتماعات، أمس الاثنين، بزيارة وفد مكون من حكومة موريشيوس EDB، و 27 شركة، وعدد كبير من مجتمع المال والأعمال المصري، للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، حيث أكد الدكتور يسري الشرقاوي أن الهدف من هذه الزيارة، هو مناقشة التحديات التي تواجه المستثمرين المصريين في موريشيوس والعكس، ومحاولة وضع حلول لتحفيز الاستثمار بين البلدين، مشيرًا إلى حرص الجمعية على زيادة إنتاجية الشركات وتعزيز تنافسية المنتجات المصرية في الأسواق الإفريقية.

وخلال الاجتماع، أشاد مسؤولو الهيئة العامة للاستثمار ، بجهود جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، لجذب الاستثمارات الإفريقية، مؤكدين أن الهيئة ترغب في جذب العديد من المستثمرين الجدد إلى مصر، مشيرين إلي نجاحها في تشجيع الشركات الإفريقية بالتوسع في السوق المصرية.

الهيئة تتخذ العديد من الإجراءات لتطوير بيئة الاستثمار لجذب الاستثمار الإفريقي

كما لفت مسؤولو الهيئة العامة للاستثمار إلى أن الهيئة تتخذ العديد من الإجراءات لتطوير بيئة الاستثمار لجذب الاستثمار الإفريقي، و مؤكدين تقديم كل التسهيلات للمؤسسات الموريشية الموجودة في مصر لتعزيز الشراكة الاستثمارية بين البلدين.

ومن جانبه، أشار رئيس مجلس التنمية الاقتصادية في موريشيوس هيميرج رامينال، إلى الدور البارز الذي تلعبه الهيئة في دعم الاستثمارات في مصر، وتسليط الضوء على فرص الاستثمار لتشجيع مزيد من المستثمرين في موريشيوس على ضخ استثماراتهم في مصر.

 

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماعات شهدت عرضًا لأهم تطورات التعاون الاستثماري بين الجانبين، خاصة الاستثمارات والتوسعات التي قامت بها الشركات المصرية في موريشيوس الأعوام الماضية، كما استعرض الوفد الموريشي انجازات شركاتهم العاملة في السوق المصرية.

وبدأت اليوم الثلاثاء اجتماعات وفد موريشيوس وجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، مع 4 مجالس تصديرية، وهى المجلس التصديري للغزل والمنسوجات والمفروشات، والمجلس التصديري للحاصلات الزراعية، والمجلس التصديري للصناعات الطبية، والمجلس التصديري لمواد البناء.

 

وأوضح الشرقاوي، أن الجمعية تستهدف من خلال هذه الاجتماعات زيادة الصادرات المصرية، ومشاركة الدولة في النهوض بالصادرات المصرية، وفتح أسواق جديدة، وتيسير الإجراءات أمام الشركات، من خلال عمل اتفاقيات مع العديد من الأسواق الإفريقية.

ولفت الشرقاوي إلى أن المجالس التصديرية لا تدخر جهدًا في التواصل والتنسيق مع الجمعية، وتسعى دائمًا إلى تيسير إجراءات التصدير، وزيادة حجم الصادرات، وفتح أسواق جديدة للمنتج المصري في الدول الإفريقية، مؤكدًا أنها تضع حلول للتعامل مع كافة التحديات التي تواجه دخول الصادرات المصرية في الأسواق الخارجية.

 

وناقش الوفد مع المجالس التصديرية، مجالات الاستثمار المستقبلية والفرص المتنوعة في كلا البلدين، معربين عن رغبتهم في تعزيز التعاون الاستثماري مع موريشيوس، واستقبال الشركات الموريشيه في مصر، خاصة في ظل نمو التعاون الاقتصادي الإفريقي.

وعبر الوفد الموريشي عن رغبة بلاده في استطلاع فرص الاستعانة بالخبرات المصرية الماهرة في موريشيوس، في إطار سعيهم إلى الاستفادة من خبرة المصريين في العديد من المجالات.

كما قررت جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة عقد اجتماعات أخرى في الفترة المقبلة؛ مع كبريات الشركات الموريشية المهتمة بالاستثمار في مصر، لعرض الفرص المتاحة في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، وأعرب الشرقاوي عن تطلعه للعمل من أجل تطوير العلاقات بين البلدين والاستجابة لطلبات الجانب الموريشي، لتعزيز التعاون الاستثماري والتجاري المشترك.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا