متى تتوقف البنوك المركزية في العالم عن رفع أسعار الفائدة؟

alx adv
استمع للمقال

كتب محمد سلامة 

 

أعلن البنك الفيدرالي الأمريكي عن التوجه لتخفيف نحو السياسات النقدية التشددية ورفع أسعار الفائدة ، بعد أن استمرت البنوك المركزية في العالم خاصة الكبيرة منها على نفس النهج و الوتيرة في رفع أسعار الفائدة من آن لآخر لمواجهة غول التضخم وشبح ارتفاع الأسعار في ظل ارتفاع أسعار الطاقة العالمية مواصلة أزمة سلاسل الإمداد والتوريد، بجانب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.

 

ويرى الدكتور محمد أنيس الخبير الاقتصادي، أن البنوك المركزية في العالم لها طريقتين في العمل، الأولى ، هي استهداف التضخم في حد ذاته، والثانية استهداف التحكم في التضخم والمساعدة في النمو الاقتصادي لتحقيق التوازن المطلوب بين السياسيات النقدية والمالية وزيادة التعاون مع الحكومة وتضافر كافة الجهات من أجل الخروج ن مأزق التضخم والسيطرة على الأسعار.

 

أشار إلى أن ما تقوم به البنوك المركزية في العالم وخاصة الكبرى مثل الفيدرالي الأمريكي والمركزي الأوروبي وبنك إنجلترا هو التركيز على خفض معدلات التضخم فقط دون الالتفات إلى غير ذلك من عوامل النمو، مؤكدا أن البنوك لن تتوقف عن رفع أسعار الفائدة إلا إذا استمر التضخم في الإنخفاض بشكل متتابع ومستمر حتى تهدأ موجة ارتفاع الأسعار.

 

وأوضح أن حالة السوق العالمية غير واضحة في إذا ما كانت ستؤول الأسعار إلى الهبوط مرة أخرى أم استمرار الارتفاع في الفترات القادمة، وهو ما توضحه مؤشرات معدلات البطالة والتشغيل في الاقتصادات المتقدمة.

 

وأكد أن معدل البطالة في الولايات المتحدة الأمريكية أخذ في الانخفاض، إضافة إلى ارتفاع مستويات التشغيل وهو ما يرجح استمرار وتيرة رفع أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة.

 

 

بنك انجلترا يرفع أسعار الفائدة

رفع بنك إنجلترا معدلات الفائدة الرئيسية، الخميس، بمقدار 0.75 نقطة إلى 3% في أكبر زيادة له منذ عام 1989 لمواجهة التضخم، لكنه أشار إلى أن السوق يبالغ في تقدير رغبته في مواصلة الزيادات التي تثقل كاهل الاقتصاد.

يستهدف بنك إنجلترا معدل تضخم بنسبة 2%، وبما أنه يتجاوز حاليًا 10%.

 

الفيدرالي الأمريكي يواصل توقعاته برفع الفائدة

 

في الوقت ذاته توقع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ، رفع سعر الفائدة بشكل طفيف خلال اجتماعه في ديسمبر المقبل، حيث اتفق مسؤولو مجلس الاحتياطي الفيدرالي على أن زيادات أصغر في أسعار الفائدة يجب أن تحدث قريبًا حيث يقيمون تأثير السياسة النقدية (رفع أسعار الفائدة) على الاقتصاد، إلا أن جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، قال إن البنك المركزي الأمريكي قد يخفض وتيرة رفع أسعار الفائدة “في أقرب وقت ممكن في ديسمبر”، بينما حذر من أن مكافحة التضخم لم تنته بعد

 

وأشار ملخص اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اليوم، الذي يعكس التصريحات التي أدلى بها العديد من المسؤولين خلال الأسابيع العديدة الماضية، إلى زيادة طفيفة في أسعار الفائدة في الاجتماعات المقبلة.

 

وألمح الاجتماع إلى أن الأسواق تتوقع على نطاق واسع أن تتنحى لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية التي تحدد معدل الفائدة إلى 0.5 نقطة مئوية زيادة في ديسمبر، بعد أربعة ارتفاعات متتالية قدرها 0.75 نقطة مئوية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا