تأسيس شركة جديدة عالمية لمعالجة وتسويق الغاز تابعة لـ “أدنوك”

alx adv
استمع للمقال

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” تأسيس شركة أدنوك للغاز، وطرح جزء من أسهم الأقلية للاكتتاب العام في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

كشفت “أدنوك”، المزوّد الموثوق والمسؤول للطاقة منخفضة الانبعاثات،  عن تأسيس “أدنوك للغاز” شركةً جديدةً عالمية لمعالجة وتسويق الغاز، والتي بدأت أعمالها في 1 يناير الجاري.

 

وتجمع الشركة الجديدة عمليات التشغيل والصيانة والتسويق لشركتي “أدنوك لمعالجة الغاز” و”أدنوك للغاز الطبيعي المسال” في شركة عالمية موحّدة ورائدة في السوق.

 

تأتي هذه الخطوة ضمن جهود “أدنوك” لرفع قدراتها في مجال إنتاج ومعالجة الغاز، إذ سيسهم جمع نطاق الأعمال وتوحيد القدرات تحت مظلة “أدنوك للغاز” في تحقيق أقصى قيمة ممكنة، وخلق فرص جديدة لدولة الإمارات و”أدنوك” وشركائها.

 

وبفضل مكانتها بصفتها رائدًا عالميًا بطاقة إنتاجية تبلغ أكثر من 10 مليارات قدم مكعبة قياسية من الغاز يوميًا، ستقدّم الشركة الجديدة خدماتها لمجموعة كبيرة من العملاء المحليين والدوليين من خلال محفظة واسعة من منتجات الغاز.

 

ويعدّ الغاز الطبيعي وقودًا منخفض الانبعاثات، وسيؤدي دورًا مهمًا في تمكين تحقيق تحول مسؤول وتدريجي في قطاع الطاقة.

 

ومن المتوقع أن يزداد الطلب العالمي على الغاز الطبيعي بشكلٍ كبير خلال العقود القادمة، مدفوعًا بالنمو في القطاع الصناعي والصناعات التحويلية، والتوجه نحو إيجاد بدائل لمصادر الوقود الأكثر كثافة في مستويات انبعاثات الكربون، مثل الفحم الحجري.

 

وتمتلك دولة الإمارات من خلال “أدنوك” مكانة رائدة تؤهلها للاستفادة من الفرص التي يتيحها ارتفاع الطلب على الغاز الطبيعي، وذلك بفضل الاحتياطيات الكبيرة من الغاز، والإرث القوي والراسخ في تطوير مشاريع الغاز الناجحة، والسجلّ الحافل بكونها مورّدًا موثوقًا للطاقة.

وقال بحسب البيان الذي اطّلعت عليه منصة الطاقة: إنه “تماشيًا مع توجيهات القيادة بتوفير إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز وتحقيق الاكتفاء الذاتي منه، يشكّل إنشاء شركة أدنوك للغاز خطوةً جديدة ضمن جهودنا الهادفة إلى تحقيق أقصى استفادة من موارد الغاز الطبيعي الكبيرة في دولة الإمارات، بالاستناد إلى خبرتها التي تزيد عن 40 عاماً بصفتها مُنتجًا رائدًا لهذا المورد الحيوي”.

 

وتابع: “مع تنامي أهمية الدور المحوري للغاز الطبيعي خلال مرحلة التحول في قطاع الطاقة، ومن خلال عملياتها عالمية المستوى وخططها للنمو والتوسع، ستكون شركة الغاز الجديدة مساهمًا رئيسًا في تلبية الطلب على الغاز محليًا وعالميًا”.

 

وإلى جانب المساهمة بتمكين نمو القطاع الصناعي وتوطين التصنيع، ستقوم الشركة الجديدة بدورٍ مهم بدعم تنفيذ خطط أدنوك الطموحة لتوسيع أعمالها في مجال الغاز الطبيعي المسال، بما في ذلك التوسع في الأسواق العالمية، حسب تصريحات سلطان الجابر.

 

وأوضح أن شركة أدنوك للغاز ستستمر في دورها مزودًا موثوقًا لكل من الغاز الطبيعي المسال، وغاز البترول المسال، والمنتجات المشتقة، لعملاء أدنوك كافة.

 

وستسهم الشركة في تعزيز مكانتها الرائدة بالإنتاج المسؤول والموثوق للطاقة في ظل المتغيرات التي يشهدها القطاع عالميًا، وذلك بفضل امتلاكها فريقًا قياديًا يتميز بكفاءة ومؤهلات عالية، وخبرة طويلة في القطاع..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا