بـ 220 جنيها.. “القصابين” تكشف أسباب ارتفاع أسعار اللحوم

alx adv
استمع للمقال

 

شهدت أسعار اللحوم الحمراء “الكندوز” ارتفاعًا  ملحوظًا فى السوق  المحلى ومحلات الجزارة، نتيجة لارتفاع الأعلاف الحاص بالمواشى  وقلة المعروض من اللحوم بعد ارتفاع الأسعارخلال الفترة الأخيرة  وتراوح سعر الكيلو “الكندوز” بين 200 إلى 220 جنيه ،وسعر كيلو اللحم المفروم ما بين 200 جنيه إلى 220 جنيه، ووأسعار لحوم الضأن 200 جنيه، فقا لـ”شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية”.

“ريحان” ارتفاع أسعار الأعلاف الفترة الحالية لم يحدث من قبل

وتختلف تلك الأسعار حسب المنطقة والأخرى، فيما تقوم وزارة الزراعة بتوفير اللحوم بأسعار مخفضة في منافذها، وذلك لتخفيف العبء عن المواطنين.

وقال محمد ريحان نائب رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، فى تصريحات لـ”عالم المال” إن ماتشهده أسعار اللحوم من ارتفاع خلال هذه الايام أمر لم يحدث فى سوق اللحوم من قبل بعد ارتفاع كافة مواد الخام والأعلاف  الخاصة بالمواشى، مشيرًا إلى أن السبب الأول  فى زيادة أسعار اللحوم هو غلاء أسعار الأعلاف ، لافتا إلى أن هناك ارتفاع يومى فى أسعار اللحوم يصل لـ من 5 إلى 10 جنيهات فى الكيلو.

ركود بسوق اللحوم الحمراء بسسب ارتفاع الأسعار

وعن سوق اللحوم واقبال المواطنين على الشراء وهو ماادى إلى ارتفاع اسعارها حسب نقيب الفلاحين فى بيان له أكد أن هذا الكلام غير صحيح ، متابعا أن هناك ركود كبير بسوق اللحوم الحمراء،لاتفا إلى ان علف المواشى أغلى من علف الدواجن والطيور على حد قوله.

وعن مشكلة ارتفاع الأسعار وموجة الغلاء التى تشهدها الأعلاف وكافة القطاعات وتحديدا قطاع اللحوم، أكد نائب رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة، أن الحل إغلاق محال الجزارة على مستوزى الجمهورية لمدة شهر فقط مثل ما حدث فى فترة الرئيس الراحل السادات وبالتالى يعود بالهدوء على السوق وتتراجع الأسعار، مطالبا بزيادة المساحات الزراعية لمنتجات الأعلاف بدلا من استيرادها بالدولاء وهو مايكلف الدولة كثيرا ، خاصة أن مصر يوجد بها ارض خصبة .

نقيب الفلاحين يكشف أسباب ارتفاع اسعار اللحوم

وكان حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين، قد أعلن فى بيان له ان انتاجنا من اللحوم الحمراء يغطي اقل من60% من احتياجتنا و نعاني من عجز  في انتاج اللحوم الحمراء يزيد عن 40% يتم استيراده من الخارج، لافتا إلى أننا نفتقد لوجود مراعي طبيعية مما يجعل مربي الماشية يعتمدون بشكل أساسي علي الأعلاف المزروعة أو المصنعة عالية التكاليف.

واضاف ابوصدام أن هناك أسباب أدت إلى ارتفاع أسعار اللحوم، أولها كثرة الإقبال علي شراء اللحوم الحمراء مع قلة المعروض، مع انخفاض درجات حرارة المناخ وحاجة المستهلكين الي اللحوم كمصدر اساسي للبروتين  في ظل زيادة عدد السكان لأكثر من 105 مليون نسمه والذي لا يقابلها زياده في أعداد المواشي والتي لا تزيد عن  8 ملايين رأس ماشية تقريبا بجانب نحو 2 مليون و900 الف راس من  الأغنام والماعز والأبل.

وأشار ابوصدام ان إرتفاع اسعار الدواجن ووصول كيلو الفراخ البيضاء الي 63 جنيه ادي الي اقبال المواطنين علي شراء اللحوم الحمراء كبديل افضل عن لحوم الدواجن، في ظل تزامن فصل الشتاء وارتفاع اسعار اغلب المنتجات الغذائية مع إفطار الاخوة المسيحيين والاحتفال بعيد الميلاد المجيد الذي يزيد فيهما تناول اللحوم بكل انواعها

وتوقع عبدالرحمن استمرار إرتفاع اسعار اللحوم خلال الفتره المقبله في ظل استمرار إرتفاع اسعار الاعلاف بكل انواعها  والتي ادت لارتفاع اسعار اللحوم الحيه حيث وصل سعر العجل البقري البلدي  وزن 250 كيلو الي عشرون الف جنيه والعجل الجاموسي وزن 250 كيلو  الي  18 الف جنيه مع استمرار الازمه الروسيه الاكرانيه التي ادت الي إرتفاع تكلفة استيراد اللحوم من الخارج

وطالب نقيب الفلاحين بمزيد من الدعم المادي والمعنوي لقطاع الثروه الحيوانيه  لتقليل الفجوه ما بين الانتاج المحلي والاستهلاك من اللحوم الحمراء والحفاظ علي استمرار عمل ملايين العاملين في هذا القطاع الحيوي والذي يعتبر هذا القطاع هو مصدر رزقهم الرئيسي.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا