خبير طاقة: أتوقع دعم الدولة لوقود الفئات الأكثر احتياجا

alx adv
استمع للمقال

علق المهندس مدحت يوسف خبير الطاقة، أن النتائج الأخيرة التي نتجت عن اجتماع  صندوق النقد الدولي الذي أقيم بالأمس الثلاثاء، هي السبب في رفع سعر الدولار وهو ما سينعكس عليه ارتفاع الأسعار خلال الفترة المقبلة.

وعن تعليقه على  مدى تأثير ارتفاع أسعار الدولار على  الطاقة والوقود فقال مدحت يوسف في تصريح خاص لـ ” عالم المال”،  أنه لا يتوقع أن تحدث زيادات  سعرية خلال الفترة الحالية، بسبب اعتبارات كثيرة ومنها أن هناك توجيهات من جانب صندوق النقد الدولي بدعم  سعر الوقود للطبقات الأكثر احتياجا وبالتالي لن يزيد بنزين 80 الذي تسخدمه الطبقات البسيطة في أعمالها حيث أن مستهلكيه من العمال بسيارات الأجرة وغيرها”.

اتجاه لتبيت سعر الوقود وخاصة السولار وبنزين 80

أشار مدحت يوسف  إلى أنه يتوقع اتجاه الدولة  لتبيت سعر الوقود وخاصة السولار وبنزين 80 الذي تستخدمه الطبقات البسيطة، حيث أن هناك قرار من جانب صندوق النقد الدولي بأن تدعم الدولة الفئات الأكثر احتياجا  وهو يساهم في الضغط على الدولة لتحمل فاتورة زيادة الأسعار عالميا والتي ستزيد خلال الفترة المقبلة لارتباطها بارتفاع سعر العملة عالميا.

رفع سعر بنزين 95 سيحدث  أزمة

أوضح إلى أنه في حالة رفع سعر بنزين 95 سيحدث  أزمة  مثلما حدث في السابق  حيث كان  لنا تجربة  بتحول المستهلكين  من  بنزين 95 إلى بنزين 92 وبالتالي انخفض استهلاك بنزين 95، مشيرا إلى أن الدولة تعي هذا الأمر جيدا.

أوضح أن دعم الوقود سيزيد في الفترة المقبلة حيث ستتحمل فاتورة ارتفاع أسعار الوقود.

97 مليار جنيه زيادة فاتورة دعم الوقود

كشفت وثائق اتفاق صندوق النقد الدولي مع الحكومة المصرية عن زيادة فاتورة دعم الوقود في العام المالي الحالي إلى 97 مليار جنيه مقابل 60 مليار جنيه في 2021-2022.

وأشارت الوثائق إلى التزام البرنامج الاقتصادي للحكومة المصرية، بتنفيذ آلية التسعير التلقائي للوقود تنفيذا كاملا، مع تقديم تعويضات موجهة للفئات الأكثر ضعفًا، وأكد أن دعم الوقود يفيد الأثرياء بشكل غير متناسب، والحد منه لا يسمح فقط بإعادة توجيه المدخرات نحو البرامج التي تستهدف الفئات الضعيفة؛ بل يشجع أيضًا على الانتقال إلى «اقتصاد منخفض الكربون».

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا