الكشف على فيروس سي لـ 1088 مواطنًا

تعاونًا مع مديرية أمن القاهرة

alx adv
استمع للمقال

أعلنت وزارة الصحة والسكان، تقديم خدمات مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للكشف عن فيروس سي، أمس السبت، لـ 1088 مواطنا من المترددين والعاملين في المصالح الحكومية، التابعة لمديرية أمن القاهرة.

 

أوضح الدكتور محمد شوقي وكيل وزارة الصحة والسكان بمحافظة القاهرة، أنه تنفيذا لتوجيهات الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، تم التنسيق مع وزارة الداخلية، لتقديم خدمات المبادرة الرئاسية للكشف عن فيروس سي في المصالح الحكومية التابعة لمديرية أمن القاهرة.

 

أضاف «شوقي» أن الفرق الطبية التابعة لوزارة الصحة والسكان، قدمت خدمات فحص فيروس «بي» و«سي» ونقص المناعة البشرية المكتسب في «مجمع تراخيص القاهرة الجديدة، ومجمع تراخيص التبين، وإدارة قوات أمن طرة، وإدارة قوات أمن التابعة لمدينة نصر غرب، ومجمع تراخيص السلام، ومجمع تراخيص حلوان، وإدارة قوات أمن السلام أول وثان، وإدارة مرور عبود، وإدارة مرور الأميرية، وإدارة مرور بولاق أبو العلا، وإدارة مرور الساحل».

 

أشار«شوقي» إلى تحويل 4 مواطنين كانت نتائج فحوصاتهم الأولية إيجابية، إلى المستشفيات والمراكز الطبية التابعة لوزارة الصحة والسكان، لاستكمال الفحص الطبي المتقدم، والبدء في العلاج، كل حسب حالته الصحية، مؤكدا استمرار توجيه الفرق الطبية، لتقديم خدمات المبادرات الرئاسية للمواطنين في المصالح الحكومية.

 

وفى وقت سابق، نظمت وزارة الصحة والسكان، ورشة عمل بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالإيدز، وفريق عمل الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز، لمناقشة ومراجعة خطة التنفيذية للاستجابة الوطنية لفيروس نقص المناعة البشري «الإيدز» خلال عام 2023.

 

أوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن ورشة العمل ناقشت خطط الدعم التقني، والمادي لأنشطة البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز، خاصة في مجال تقوية المعلومات الإستراتيجية، والأبحاث وتنمية القوى البشرية، بالإضافة إلى دعم استدامة تقديم الخدمات للمستفيدين والفئات الأكثر عرضة.

 

أشار «عبدالغفار» إلى أن ورشة العمل تناولت مراجعة وتحديث الأهداف في طريق الوصول للمُستهدف العالمي «95-95-95» والذي يعني تشخيص 95% من جميع الأفراد المصابين بفيروس نقص المناعة البشري، وتوفير العلاج المضاد للفيروسات القهقرية ART لـ 95% منهم، وتثبيط الحمل الفيروسي لدى 95% من المتعايشين مع المرض، وهي الأولى من نوعها لطرح التوجهات الوطنية؛ لتحقيق المستهدفات التي حددها إطار المتابعة والتقييم لخطة 2021 -2025.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا