حقيقة اختفاء بعض السلع الغذائية الأساسية من الأسواق

alx adv
استمع للمقال

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن اختفاء بعض السلع الغذائية الأساسية من الأسواق، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لاختفاء أي من السلع الغذائية الأساسية من الأسواق.

 

مُشددةً على توافر كافة السلع الغذائية الأساسية بشكل طبيعي، مع انتظام ضخ كميات وفيرة منها يوميًا بجميع الأسواق والمنافذ التموينية والمجمعات الاستهلاكية بكافة محافظات الجمهورية.

 

مُشيرةً إلى توافر مخزون استراتيجي آمن ومطمئن من مختلف السلع الأساسية يكفي لعدة أشهر مقبلة، مع شن حملات تفتيش دورية على كافة الأسواق، للتأكد من توافر السلع الأساسية، وكذلك التفتيش على المخازن في المناطق المختلفة، للتأكد من عدم حجب السلع الغذائية عن المواطنين أو التلاعب بأسعارها.

 

ونناشد جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين، وفي حالة وجود أي شكاوى تتعلق بنقص السلع التموينية الأساسية في المحافظات الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك (19588)، وللإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة يرجى الإرسال على أرقام الواتس آب التابعة للمركز الإعلامي لمجلس الوزراء (01155508688 -01155508851) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو عبر البريد الإلكتروني ([email protected]).

 

ومن جانبه قال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، اليوم الإثنين، أن الوزارة تتوقع توريد 4 ملايين طن من القمح المحلي في الموسم الحالي، مؤكدا أنه «لا حديث الآن عن التحول نحو الدعم النقدي في ظل ارتفاع معدلات التضخم».

وفي سياقًا متصل، أعلن المصيلحي أن الاحتياطي الاستراتيجي من السلع آمن ويكفي عدة شهور. مضيفًا أن احتياطي القمح يكفي حتى 22 مايو المقبل أي نحو 4.5 شهر ،كما أن احتياطي الأرز يكفي نحو 6.5 شهر.

وأوضح المصيلحي أن احتياطي السكر يكفي نحو 2.3شهر منوها بأن موسم توريد قصب السكر قد بدأ وسيبدا موسم بنجر السكر في فبراير المقبل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا