«التعليم العالى» تفتح باب التقدم للبرنامج المصرى-الإسبانى

استمع للمقال

أعلنت هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار (STDF)، بالتعاون مع مركز تطوير التكنولوجيا والصناعة بإسبانيا (CDTI)، عن فتح باب التقدم للنداء السابع لبرنامج التعاون التكنولوجي المصري الإسباني، بتمويل يصل إلى ١٥٠ ألف يورو للجانب الواحد، للباحثين من الجامعات والمراكز البحثية المصرية.

ماذا يهدف برنامج النداء السابع بين مصر وإسبانيا؟

يهدف هذا البرنامج إلى دعم وربط البحث العلمي بالصناعة وتشجيع الباحثين المصريين على التطبيق الصناعي لأبحاثهم ومُخرجاتهم البحثية لحل المشكلات الصناعية، وتعزيز التعاون التكنولوجي بين الجانبين في مشروعات التطوير التكنولوجي والابتكار، ونقل التكنولوجيا لتحقيق منافع اقتصادية للبلدين.

كما يهدف إلى دعم المشروعات البحثية المشتركة لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين وتوفير فرص لتبادل الأفكار والمعلومات والمخرجات القابلة للتطبيق صناعيًا، ودعم النشاطات التعاونية في مجال البحث العلمي والمشروعات البحثية ذات الأولوية والاهتمام المشترك بين الجانبين، فضلًا عن تعزيز القدرة التنافسية في مجالات الزراعة، وإدارة الموارد المائية، والصحة، والبناء، والطاقة المتجددة، والبيئة، والصناعات الاستراتيجية، وسيستمر دعم المشروعات المقبولة لمدة لا تزيد عن عامين.

 

شروط النداء لبرنامج التعاون التكنولوجى المصرى الاسبانى

وتتضمن شروط النداء أن يمثل الجانب الإسباني شركة إسبانية، ويمثل الجانب المصري باحث مصري حاصل على درجة الدكتوراه، ويتبع الجامعات أو المؤسسات البحثية المصرية بالتعاون مع شركة أو مصنع مصري، ومن المقرر أن يكون آخر موعد لتلقي المقترحات البحثية يوم الخميس الموافق ٣٠ مارس ٢٠٢٣، في تمام الساعة الثانية ظهرًا، وذلك طبقًا للقواعد والشروط التفصيلية لهذا النداء على الموقع الإلكتروني للهيئة:

https://stdf.eg/web/grants/open

أو من خلال صفحة الهيئة الرسمية على موقع (فيسبوك): https://www.facebook.com/stdf.eg

 

جدير بالذكر أن هذا النداء يأتي في إطار اتفاقية التعاون بين هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار (STDF)، ومركز تطوير التكنولوجيا والصناعة بإسبانيا (CDTI)، التي تم توقيعها عام ٢٠١٦ في إسبانيا، بهدف تعزيز المشروعات بين الجهات البحثية والصناعية المصرية والشركات الإسبانية ذات الكفاءات والقدرات في مجال البحث والتطوير.

 

وأطلقت هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار عدة نداءات بحثية في مطلع شهر يناير ٢٠٢٣، منها: مبادرة دعم العلوم الأساسية لدعم التنمية المُستدامة، ومبادرة “الصحة الواحدة”، تفعيلاً لبروتوكول التعاون مع وزارة الصحة والسكان، ذلك بالإضافة للنداء السابع لبرنامج التعاون التكنولوجي المصري الإسباني بهدف دعم وربط البحث العلمي بالصناعة وتشجيع الباحثين المصريين على التطبيق الصناعي لأبحاثهم ومخرجاتهم البحثية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا