محمد عرفة العطار: مصر قادرة على تجاوز تداعيات الأزمة العالمية

alx adv
استمع للمقال

الرئيس التنفيذي لمجموعة “العرفة”:
لن يحدث استقرار إلا بالقضاء على السوق الموازية للدولار
إنشاء مصنع للتمور في سيوة باستثمارات تتجاوز 100 مليون جنيه
نسعى للتوسع بالأسواق الأسيوية والأفريقية

قال محمد عرفة العطار عضو لجنة التصدير بجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة الرئيس التنفيذي لمجموعة العرفة، إن أسعار المحاصيل الزراعية تراجعت خلال الربع الثالث من العام الماضي 2022، ولكنها لاتزال مرتفعة بسبب انخفاض قيمة غالبية العملات أمام الدولار.

كشف العطار ، في حواره لـ ” عالم المال ” عن مجموعة من العروض المصرية والعربية شركة للاستحواذ على شركة” حاج عرفة ” المملوكة للمجوعة والتي تعمل بقطاع المواد الغذائية ،مؤكدا توسع المجموعة في الأسواق العربية والأفريقية خلال العام الحالي 2023.
.. والى نص الحوار:

– في البداية .. ماهي توقعاتك لأداء الاقتصاد العالمي خلال 2023؟
رغم كل التوقعات الصعبة للاقتصاد العالمي، فمن الممكن أن يؤدي إنهاء الصراع في أوكرانيا إلى تجنيب أوروبا الركود.
و هذا هو السيناريو اللازم والوحيد لتحسن وضع الاقتصاد العالمي.
والتوقعات الأساسية أن يكون 2023 عاماً في النمو لأنه سيشهد نموا ضعيفا، مع الأسعار المرتفعة الضاغطة. والدرس المستفاد من السنوات القليلة الماضية هو أن الأمور يمكن أن تسوء دائماً.

– هل تتوقع انخفاض أسعار المنتجات الغذائية خلال العام الحالي؟

الأرقام تؤكد أن أسعار المحاصيل الزراعية في الريع الأخير من ٢٠٢٢ انخفضت .. لكن نظرا لارتفاع تكلفة الطاقة وانخفاض قيمة العملات المحلية مقابل الدولار الأمريكي فقد تراجعت أسعار المحاصيل الزراعية ، لكن استمر ارتفاع المنتج النهائي ، وهذا يؤكد أن ثبات سعر الصرف و انخفاض تكلفة الطاقة من الممكن أن يحدث تراجعا في اسعار المنتج النهائي.

ماذا عن وضع الاقتصاد المصري في 2023؟

مع نهاية عام 2022 ، واجهت مصر، على غرار غيرها من الدول العربية وباقي دول العالم، العديد من التحديات الاقتصادية التي زادتها حدة الأزمة الروسية الأوكرانية ، وما تلاها من نقص للإمدادات في مواد أساسية مثل النفط والغاز والقمح، وارتفاع أسعارها في الأسواق العالمية.. وبالتالي الوضع الاقتصادي في مصر صعب، وهذا ليس في مصر فقط، ولكن مثلها في ذلك مثل باقى دول العالم.

– هل ستتمكن الحكومة من تجاوز التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لتراجع الجنيه ؟

بالطبع الحكومة قادرة على تجاوز المرحلة لو نجحت في زيادات الصادرات المصرية و تشجيعها و تذليل كافة العقبات أمام المصدرين .. الأمر سيؤدي الى زيادة الناتج المحلي الإجمالي والذي بدوره يؤثر بشكل مباشر في ارتفاع مستوى المعيشة.

أما بالنسبة للدين المصري الخارجي، فمن المؤكد أن رقم الدين ليس بقليل .و لكن لو نظرنا لقيمة خدمة الدين المصري مقارنة بالناتج المحلي سنجد ان الوضع ليس بالسيء

هل ستنجح الدولة في القضاء على السوق الموازية للدولار؟
لن يستقر الاقتصاد المصري الا من خلال سعر صرف مستقر. والقضاء على السوق الموازية سيؤدي لانجاح عملية جذب الاستثمارات الاجنبية للسوق المصري.
كيف ترى حصول مصر على القرض الأخير من صندوق النقد ؟
بالتاكيد تمويل صندوق النقد الجديد لمصر سيساعد على عودة مصر إلى أسواق الدين الدولية، مما يعطى ثقه للمستثمرين الأجانب في أدوات الدين المصرية، وهي أيضا بمثابة شهاده ثقة بالإصلاحات الاقتصادية وقوة الاقتصاد المصري، وشهادة تؤكد قدرة مصر على سداد الالتزامات المادية.
وإذا نظرنا إلى عروض الاستحواذ أو الشراء لبعض الشركات المصرية من قبل مستثمرين أجانب ، فهذا اكبر دليل علي أن مصر قادرة على تخطي هذه الأزمة، لأنه ببساطة شديدة رؤس الأموال التي تضخ الآن استثماراتها لن تقدم على هذه الخطوة إلا إذا رأت شيئا ما إيجابيا في المستقبلـ، وإلا لن تخطو هذه الخطوة .
ومع ذلك، احتلت مصر المرتبة الثانية بين الدول الأكثر جذبًا لصفقات الاندماج والاستحواذ في عام 2021، بعد الولايات المتحدة، حيث نمت بنسبة 486 % لتسجل 9.9 مليار دولار عبر 233 صفقة.
ماذا عن حجم مجموعة العرفة؟
تعمل مجموعة الغرفة فى السوق المحلي بخبرة تمتد لـ 50 عامًا، وتمتلك الشركة 4 شركات أخرى كأذرع استثمارية بقطاع المواد الغذائية، منها شركة حاج عرفة والتى تمتلك مجموعة فروع المنشرة في انحاء الجمهورية، وأيضا شركة العرفة للاستيراد والتصدير
ونسعى للتوسع من خلال افتتاح افرع جديدة خلال العام الحالي، إذ نستهدف انتشار الشركة في جميع المحافظات؟

هل هناك نيه للتوسع في الخارج؟
بالتأكيد ندرس شكل التوسعات الخارجية خصوصا الأسواق العربية والأفريقية، سواء من خلال الاعتماد على تصدير المنتجات أوافتتاح فرع لشركة حاج عرفة بتلك الدول
وهناك مجموعة من العروض العربية والأفريقة وأيضا المحلية للدخول في شراكات ونسعى للتوصل للعرض الأفضل للمجموعة خلال الفترة المقبلة.
هل هناك مصانع جديدة في الطريق؟
نعتزم إنشاء مصنع للتمور في سيوة بمحافظة مطروح بالشراكة مع اكبر منتجي البلح في سيوة، بقيمة استثمارية تتجاوز 100 مليون جنيه على مجموعة من المراحل خلال العام الحالي.
وسيوفر المصنع عددا من الوظائف من خلال مراحل الإنتاج ، ويستلم التمور من المزارعين بأسعار السوق، ويقوم المصنع بدورة كاملة للتعبئة والتغليف ويعقبها التسويق والبيع في الأسواق الآسيوية والأفريقية، إذ من المقرر أن يتم إنشاء المصنع من خلال شركة حاج عرفة . ومن المتوقع أن يسهم في تنمية سيوة ورفع المستوى الاقتصادي بها.
كما سيخلق نوعا من المنافسة مع غيره من المصانع وبالتالي تحقيق مزيد من الجودة في الإنتاج للتمور، مع شهرة الواحة بأجود أنواع التمور
هل هناك توسعات أخرى خلال العام الحالي؟

بالتأكيد.. المجموعة لديها خطة توسعية بالسوق المصري والخارجي خلال 2023، إذ من المقرر خلال الربع الأول من العام الحالي الإعلان عن عمل صناعي جديد يضيف للسوق المصري والمجموعة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا