محمود ياسين: البورصة هى الاستثمار الأفضل خلال 2023

استمع للمقال

 

فريدة صلاح الدين

أوضح محمد ياسين، الباحث الاقتصادي والخبير بأسواق المال، أن الارتفاع الكبير للبورصة المصرية أعاد تسليط الأضواء وأعاد بريق الأسهم المصرية لتعاود موجة ارتفاعات كبيرة في ظل الوضع الاقتصادي الراهن من إعلان بنكي الأهلي المصري وبنك مصر عن شهادات بعائد 25% جعل المستثمر في حيرة من أمره لامتصاص الآثار التضخمية بين شهادات البنوك أو الاستثمار بالبورصة المصرية.
ويرى أن الاستثمار بالبورصة يعتبر الاستثمار الأفضل خلال العام 2023 لسببين، أولهما أن أسعار الأسهم مازالت جاذبة جداً لرخص سعرها مقارنة بسعر الدولار، والسبب الثاني ارتفاع نسبة التضخم لتمتص أي عوائد استثمارية، وعليه فالأرجح هو ضخ السيولة بالأسهم ذات الأصول القيمة والتي تحقق ارباح عالية.

وأشار ياسين إلى أن أكثر الأسهم استفادة من انخفاض الجنية مقابل الدولار هى ابو قير للأسمدة – موبكو – سيدي كرير للبتروكيماويات – مصر لصناعة الكيماويات – الدلتا للسكر – الاسكندرية لتداول الحاويات – القناة للتوكيلات الملاحية.
وتوقع أن عودة الاستثمارات الاجنبية لن تعود إلى السوق المصري إلا عند استقرار الوضع المصرفي للدولار ليكون هناك سعر موحد للدولار.

وكشف عن أن إصدار الشهادات البنكية ذات العائد 25% محاولة جادة من الدولة وأحد أدواتها لاحتواء التضخم المرتفع والذي يؤثر بالسلب علي معظم القطاعات.

وأضاف أن الاستثمار الأمثل يكون بتنويع الاستثمارات وعلى الترتيب (الأسهم – الذهب – القنوات المصرفية الرسمية)، لافتا إلى ضرورة أن تكون المعاملات مع كيانات قانونية وقنوات رسمية كالبنوك وشركات الأوراق المالية المرخصة حرصاً على أموال الأفراد.

 

استكمالا لجهود تعزيز نهج الشراكة الذي تتبناها إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية لتطوير وتنمية الخدمات المالية غير المصرفية مع كافة الأطراف المرتبطة، استقبل الدكتور محمد فريد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية الخميس، بمقر الهيئة بالقرية الذكية وفدا من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسين يضم أعضاء بمجلسي الشعب والشيوخ وكذلك أعضاء بالتنسيقية، للتشاور حول تعزيز دور الأنشطة المالية غير المصرفية في دعم الاقتصاد القومي ودعم رؤية الحكومة المصرية في تحقيق مستهدفات خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

استهل الدكتور فريد كلمته بالترحيب بوفد التنسيقية، معربا عن تقديره للدور الذي تقوم به التنسيقية في مختلف الأصعدة، موضحا أن الهيئة تتبني وتنفذ نهج يعتمد على الشراكة مع كافة الأطراف والمؤسسات لتعزيز دور الأنشطة المالية غير المصرفية في دعم الاقتصاد القومي، حيث حضر اللقاء كلا من الدكتور إسلام عزام والأستاذ أحمد الشيخ نائبي رئيس الهيئة، الدكتور محمد عبد العزيز مساعد رئيس الهيئة والأستاذ محمد عياد مدير المركز الإعلامي بالهيئة والمستشار رضا عبد المعطي مستشار رئيس الهيئة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا