خبير : اعتماد روسيا الجنيه المصرى يحد من الحاجة للدولار

alx adv
استمع للمقال

أعلن البنك المركزي الروسي عن تحديد الأسعار الرسمية للروبل مقابل تسع عملات أجنبية أخرى من بينها الجنيه المصري، الأمر الذي لاقى تفاعلا كبيراً من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر المركزي الروسي بياناً بموقعه الرسمي قال فيه إن قائمة العملات الأجنبية التي يحدد سعرها رسمياً مقابل الروبل تضمنت 9 عملات جديدة من بينها الجنيه المصري الذي يساوي أكثر من 2 روبل روسية.

4.7 مليار دولار حجم التبادل التجارى بين مصر وروسيا لعام 2021

القرار الجديد سيسمح لمصر وروسيا باستخدام الروبل والجنيه في المعاملات التجارية بين البلدين وذلك بدلا عن الدولار، حيث يقدر حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا بنحو 4.7 مليار دولار لعام 2021.

ويأتي ذلك في ظل تراجع سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري بعد ارتفاعات متتالية تزامنت مع تحرير سعر الصرف.

وستستفيد كذلك مصر بالسياحة الروسية الوافدة إليها في الحصول على الروبل الروسي في التبادل التجاري.

بدورها قالت الدكتور وفاء على  المحلل المالي والاقتصادي، وخبيرة البترول والطاقة ،إنه لاشك مع حالة التصعيد المستمرة بين روسيا والتكتل الغربى الأمريكى التى لا تهدأ ابدا ويتحدث فيها الصوت الأمريكى دوماً مما دفع روسيا إلى الحرب الباردة مع الولايات المتحدة الأمريكية وبدأ الصراع بين الروبل والدولار وآخرها كانت اعتماد البنك المركزي الروسى يوم ١٨/ ١/ ٢٠٢٣ الجارى رسميًا الجنيه المصري ضمن قائمة العملات الأجنبية التى يحدد سعرها رسميا مقابل الروبل والسؤال الذي يفرض نفسه ماهو انعكاس اعتماد الجنيه المصري ضمن قائمة العملات الرئيسية لروسيا ؟.

الهدف من القرار عدم الحاجة إلى دولار في تسوية المعاملات التجارية بين البلدين

وأضافت” على” فى تصريحات لـ”عالم المال” أنه وبالنظر للقرار من الوهلة الأولى نجد أن الأهمية تأتى فى المقدمة من ناحية التبادل التجاري بين البلدين فى إطار اتجاه الدولة المصرية لتخفيف الطلب على الدولار وهو “مربط الفرس” على حد وصفها  فالقرار فى فحواه الهدف منه يؤدى إلى عدم الحاجة إلى دولار في تسوية المعاملات التجارية بين البلدين.

وتابعت: اعتماد الجنيه المصري لدى روسيا يسهل عملية التبادل التجاري دون الحاجة إلى الدولرة كما سيخفف الطلب محليًا على الدولار من قبل المستوردين المتعاملين مع روسيا ونخرج من مرحلة المعاناة فى محاولة توفير الدولار للمستوردين لشراء السلع الروسية.

كما أنه يعمل على تسهيل حركة السياحة بشكل خاص ويرى خبراء السياحة إن استخدام الروبل الروسى فى قطاع السياحة فى مصر يساعد بشكل كبير خلاف المردود الاقتصادي على البلدين فالسياحة الروسية تمثل ثانى أكبر الوجهات السياحية لمصر حيث زارها نحو ٤٢٩ ألف روسى خلال النصف الأول من عام ٢٠٢٣ رغم كل الظروف الراهنة فى العالم ولاشك أن هذه الخطوة التى اتخذها البنك المركزي الروسى ستساهم بشكل كبير في تطوير الصناعة.

ماهى العوامل المترتبة على اعتماد روسيا للجنيه المصرى؟

وأكدت الخبير الاقتصادى ، أن هذا القرار سيترتب عليه بعض العوامل منها: تخفيف حجم الضغط على العملة الدولارية لعمليات الاستيراد والتصدير، زيادة حجم التبادل التجاري التى بدورها ستحقق توازن فى الميزان التجاري المصري الذى يعانى من ضغط الدولرة ، بالإضافة إلى  اتساع حجم سلة العُملات إذا قررت دول أخرى اتباع نفس النهج ،فضلا عن انحسار الضغوط الاقتصادية بسبب الدولار

د وفاء على الخبير الاقتصادى
الدكتورة وفاء على

 

واختتمت حديثها قائلة: أن الاقتصادات الناشئة تحتاج إلى اعتماد سلة للعملات حتى تتخلص من ضغط الولار وهز عرشه بدلا من ضغوط التضخم ولعل الأمر يحدث مع إعادة تشكيل العالم وسقوط العولمة ، والسؤال أيضا الهام الذى يحتاج إلى تناول اخر ماذا لو فعلتها الصين واعتمدت الجنيه المصري امام اليوان مباشرة دون الحاجة إلى الدولرة ولعلها تحدث قريبا ،وهو مايعود بالفائدة على الاقتصاد المصرى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا