“بيراميدز” تعلن خطة إنتاج 30 ألف إطار سيارة في أبريل

alx adv
استمع للمقال

كشف أحدث بيان صادر عن الشركة المصرية “بيراميدز” للإطارات بجميع أنواعها، أن المصنع ينتج حاليا إطارات متعددة خاصة بكل من مركبات التروسيكل، والدراجات النارية (الموتوسيكل)، التوكتوك بطاقة إنتاجية تصل إلي 10 آلاف إطار يوميا.

 

وأشار المهندس إبراهيم جودة، رئيس مجلس إدارة مصنع بيراميدز لإطارات السيارات في بورسعيد، إلى أنه تم إطلاق مبادرة لتخفيض الأسعار لتبدأ من 370 جنيها حتى 2290 جنيهًا، وبنهاية العام الجاري سيتم طرح إطارات للسيارات الملاكي مقاس “13، 14، 15″.

 

ولفت غلى أنه يتم حاليا صناعة 57 مقاسًا من الإطارات المتنوعة، ويتم التصدير إلى 10 دول حتى الآن، موضحًا أن هذه هي المرحلة الأولى من المشروع، وسيتم رفع الطاقة الإنتاجية بحلول شهر أبريل وحتى يونيو 2023 لتصبح 30 ألف إطار يوميا بدلا من 10 آلاف.

 

وبحلول نهاية العام الجاري 2023 سيتم ضخ المنتج المتعلق بإطارات السيارات الملاكي تحديدا في السوق المحلي، مضيفا أن مكونات الإطارات يعتمد جزء منها على المكونات المحلية والآخر يتم استيرادها مثل المطاط.

 

وأوضح أن المنتج المحلي للإطارات يفوق في جودته المنتج المستورد، والخطة المستقبلية التي يسعون لها هو الوصول إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي داخل السوق المحلي من الإطارات التي يصنعونها خلال 6 أشهر حيث تصل نسبة الاكتفاء الذاتي 90%، كما أنه هدفنا التصدير إلى بعض دول أفريقيا منها ” موزمبيق وغانا ونيجريا ” بالاضافة الي كل من المغرب وتونس والجزائر وكينيا والسودان وسوريا وتركيا واليمن وباكستان والعراق ، وباقي الإنتاج سيخصص للسوق المحلية.

 

ويحتوي المصنع على 5 خطوط إنتاج هى: خط إنتاج إطارات خارجية للدراجات النارية والجرارات الزراعية ومقاس 1 للسيارات الملاكي سوزوكي وينتج 10 آلاف إطار يوميا، بالإضافة إلى خط إنتاج «البلون الداخلي» والتي يبدأ من العجلة الهوائية وينتهي بالسيارات النقل واللودر وينتج 18 ألف قطعة يوميا بإجمالي حوالي 550 ألف بلون داخلى شهريا.

 

وقد تم استيراد الخطوط من عدة دول منها “الصين وأوروبا” كما أن مصادر المواد الخام متعددة لعدم الاعتماد على دولة معينة لكن هناك بعض المواد يتم استيرادها من أوروبا وإفريقيا وآسيا.

 

وتبدأ مرحلة تصنيع الإطارات بالخلط يليها المنتج الوسيط يليها بناء الإطارات والتسوية والجودة والتغليف» وتنتهي بالتوزيع على السوق المحلية والتصدير للخارج، كما أن صناعته صعبة لأنها تتعلق بحياة المواطنين لذا يتم عمل اختبارات داخل المعامل للمواد الخام قبل استخدامها حفاظا علي البيئة.

 

يذكر أن الهدف من صناعة إطارات الملاكي والتاكسي هو سد الفجوة نظرا لأن هذه المقاسات الأكثر طلبا في مصر الوقت الحالى.

 

وتعتبر مصر مستورد كبير لملايين الإطارات سنويًا من مختلف الإطارات لكل المركبات، تصل إلى نحو 15 مليون إطار، وبالتالى، فإن هذا يمثل فرصة للمصنع الجديد لتوفير الإطارات للسوق المحلى وللتصدير من خلال الاستفادة من الاتفاقيات العربية والأوروبية وتصديها لأوروبا بدون جمارك.

 

ويذكر أن هناك 10 ملايين مركبة في مصر، وكان يتم استيراد إطارات سيارات بنحو 2 مليار دولار سنويًا لذا فإن وجود مصنعا لإنتاج الإطارات في بورسعيد إنجاز كبير للدولة المصرية لأنه سيصدر منتجاته لـ 11 دولة عربية وأفريقية وأوروبية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا