• logo ads 2

 أدفانسيس وسيلفوكس تحتفلان بالإنجازات الأولى الناجحة في مصر 

alx adv

أعلنت “أدفانسيس”، وهي مزود عالمي رائد للحلول التكنولوجية، عن تحقيق إنجاز هام في أعقاب نجاحها بإنشاء مركز تطوير للحلول الرقمية عالمي المستوى لصالح شركة “سيلفوكس” في مصر. وقد استضافت الشركتان حفلاً كبيراً للاحتفاء بهذا الإنجاز الكبير وبحضور نخبة مميزة من الضيوف، بما في ذلك سفير البرتغال لدى مصر والمهندس/ أحمد الظاهر، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”.

 

ساهمت الخبرة الواسعة التي تضطلع بها “أدفانسيس” في بناء مراكز التطوير وتوفير المواهب التقنية الاستثنائية لقطاع خدمات التعهيد بدور حاسم وحيوي في تحقيق هذا المشروع. وقد تمّ تجهيز المركز الجديد بأحدث المرافق، وتتولى تشغيله مجموعة من الكوادر التقنية عالية المهارة والخبرة. وقد سمحت هذه الشراكة بتوفير فرص العمل لأصحاب المواهب التقنية المصرية، ما من شأنه أن يعزز مكانة مصر باعتبارها مركزاً رائداً للخدمات الرقمية عالية الجودة.

 

تعليقاً على هذا الانجاز الهام، قال ألفارو خوسيه فيريرا، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في شركة “سيلفوكس”: “وجدت ’سيلفوكس‘ في شركة ’أدفانسيس‘ الشريك القادر على توفير استجابة سريعة ومهنية لاحتياجاتنا، المتمثّلة في إنشاء مركز للتطوير التكنولوجي في مصر. نحن سعداء للغاية بالنتائج التي تحققت بالفعل، ونتطلع إلى توسيع قدرة مركزنا في مصر في الأشهر المقبلة.”

 

ومن جانبه قال المهندس/ أحمد الظاهر، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” في مصر: نحن سعداء بأن نكون جزءًا من الشراكة الناجحة والمثمرة بين أدفانسيس وسيلفوكس وسعداء أيضا بتحقيق خطط التوظيف للشباب المصري من أصحاب الخبرات في مجال تكنولوجيا المعلومات والمحترفين قبل ميعادها بما يعكس قدرة وإمكانيات السوق المصري وقطاع التعهيد. وأضاف الظاهر أن الهيئة تحرص على متابعة الاتفاقيات مع المستثمرين والتعاون مع الشركات العالمية في إطار تنفيذ استراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد والخدمات العابرة للحدود والتي تشهد نموا مطردا في مصر”.

وأشار الرئيس التنفيذي لإيتيدا إلى أن “توافر المواهب المؤهلة في مصر لا يزال العامل الأكثر أهمية وراء نجاح قطاع تصدير الخدمات، حيث تستثمر الحكومة بكثافة في بناء القدرات وتطوير المهارات الرقمية من خلال دعم العديد من البرامج التدريبية والمبادرات بالتعاون مع الشركات التكنولوجية العالمية وفي مختلف التخصصات التكنولوجية.”

 

وفي هذا السياق قال أحمد مغازي، الرئيس التنفيذي لـشركة “أدفانسيس”: “يسعدنا أن نحتفل بتحقيق هذا الإنجاز الهام للغاية مع شريكتنا، شركة ’سيلفوكس‘. لقد اضطلع تعاوننا بدور حيوي في بناء مركز تطوير عالمي المستوى للحلول الرقمية في مصر، ونحن فخورون بمساهمتنا في تطوير منظومة التكنولوجيا الناشئة في البلاد. كما ساهم هذا المشروع أيضاً بتسليط الضوء على قدرات ’أدفانسيس‘ وخبرتها الواسعة، ونحن نتطلع إلى مواصلة تقديم خدمات استثنائية لعملائنا في مصر وخارجها.”

 

وأشار شرف الدين محمد، مدير حلول الأعمال في شركة “أدفانسيس” في هذا السياق: “يسمح هذا الإنجاز الهام الذي تحقق بالتعاون مع ’سيلفوكس‘ قبل الموعد المخطط، بتعزيز شراكتنا، ويثبت أن تضافر الجهود بين كلا الفريقين، يسمح دائماً بتقديم تجربة فريدة من نوعها.” وأضاف: “تتميز ’ أدفانسيس‘ بتوفير تجربة عملاء استثنائية وحلول فعالة من حيث التكلفة بفضل خبرتها الواسعة في خدمة أسواق أمريكا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط، ونماذج أعمالها المبتكرة.”

 

وتتمتع مصر بالعديد من مقومات النجاح والمزايا التنافسية كمقصد رائد ومتميز لإنشاء مراكز الخدمات العالمية في مجالات تكنولوجيا المعلومات وعلى رأسها وفرة المهارات والكوادر الشابة، والبنية التحتية الرقمية عالية الجودة، والدعم الحكومي، فضلًا عن موقعها الاستراتيجي والفريد.

 

ويأتي هذا الإنجاز ونجاح الشراكة بين الشركات العالمية في مصر اتساقا مع استراتيجية الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتعزيز مكانة مصر العالمية كوجهة رائدة في مجالات خدمات تكنولوجيا المعلومات والتعهيد. كما أن هذا الإنجاز لا يعدّ فوزاً لصالح شركتي “أدفانسيس” و”سيلفوكس” فحسب، إنما لقطاع التكنولوجيا في مصر أيضاً، حيث أنه يتيح خلق فرص عمل للكوادر التقنية المصرية الموهوبة. علاوة على ذلك، يسلّط هذا الإنجاز الضوء على الإمكانات الواعدة للبلاد باعتبارها مركزاً رائداً لخدمات التعهيد، لجذب العملاء المحتملين ممن يرغبون في إنشاء مراكز للتطوير التكنولوجي أو تعزيز قدراتهم في مجال التعهيد. وبفضل الخبرة المثبتة التي تتمتع بها “أدفانسيس”، فإن الشركة مؤهلة لأن تساعد العملاء على إنشاء مراكز تطوير وتعزيز قدراتها في مجال التعهيد بنجاح في مصر وخارجها.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار