• logo ads 2

للمرة الأولى.. مصر تشارك في اجتماع رؤساء الأكاديميات لمجموعة «البريكس»

alx adv
استمع للمقال

أعلن الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي مشاركة وفد مصر اليوم برئاسة الدكتورة جينا سامي الفقي، القائم بأعمال رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في اجتماع قادة أكاديميات العلوم للدول الأعضاء بمجموعة “بريكس” بالعاصمة الروسية موسكو، بحضور كل من الدكتورة رنا رفاعي، عضو قطاع العلاقات العلمية والثقافية بالأكاديمية، والدكتورة منة الله مرسي الكتامي، مسئول العلاقات الدولية بالأكاديمية.

اعلان البريد 19نوفمبر

 

وأشار الوزير إلى أن انضمام مصر كدولة عضو إلى تجمع دول “بريكس” بالتزامن مع بدء الرئاسة الروسية للتجمع ابتداء من الأول من يناير 2024، وعقد الاجتماع على مدار يومي 29 و30 مايو الجاري، تحت شعار الشراكة الأكاديمية من أجل السلام والتنمية المتبادلة والازدهار بالأكاديمية الروسية للعلوم، بالتعاون مع مركز البحث الوطني Kurchatov Institute، وينعقد اجتماع قادة أكاديميات العلوم بشكل دوري منذ عام 2018 كأداة لخلق وتنمية سبل التعاون العلمي بين الدول الأعضاء بمجموعة ” بريكس” والتي تضم في عضويتها دول (البرازيل، وروسيا، والهند، والصين، وجنوب إفريقيا)، مؤكدًا أن أهم ما يميز الاجتماع هذا العام هو حضور الدول التي انضمت حديثًا إلى مجموعة ” بريكس”.

 

وخلال جلسة الافتتاح، ألقى كلمات الترحيب كل من  جينادي كراسنيكوف، رئيس الأكاديمية الروسية للعلوم، وأندريه فورسينكو، مساعد رئيس الاتحاد الروسي، و ليليا جوميروفا، رئيسة لجنة مجلس الاتحاد المعنية بالعلوم والتعليم والثقافة وسياسة المعلومات، وسيرجي ريابكوف، نائب وزير خارجية الاتحاد الروسي، و كونستانتين موجيليفسكي، نائب وزير العلوم والتعليم العالي في الاتحاد الروسي، كما حضر الجلسة الافتتاحية الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي للتعاون الثقافي الدولي، وسفير وزارة الخارجية الروسية، ورئيس الأكاديمية الوطنية الهندية للعلوم، ونائب رئيس الأكاديمية الصينية للعلوم، ونائب رئيس مجمع العلوم في إيران، ورئيس اتحاد العمداء الروسي، وعميد جامعة موسكو الحكومية، والعضو الأكاديمي في الأكاديمية الروسية للعلوم، ورئيس لجنة مجلس الدوما بالجمعية الفيدرالية للاتحاد الروسي للشؤون الدولية.

وخلال كلمتها في الجلسة العامة، أشادت الدكتورة جينا الفقي القائم بأعمال رئيس الأكاديمية بانضمام مصر كدولة عضو هذا العام رسميا إلى “بريكس” وهي خطوة مهمة في سبيل الإصلاح الاقتصادي، كما استعرضت في كلمتها مبادرات وبرامج أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا المختلفة التي تدعم الدورة الكاملة للابتكار، وتعزز ربط البحث العلمي بالصناعة، واحتياجات المجتمع.

أوضحت أن إستراتيجية مصر للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030 تولي أهمية قصوى لاقتصاد المعرفة، وتهيئة بيئة مشجعة ومحفزة للابتكار، وذلك من خلال الدعم الحكومي، واستصدار تشريعات جديدة، وزيادة مخصصات البحث العلمي، مشيرة إلى أن الخطة التنفيذية للأكاديمية تأتي ضمن الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي2030، والتي تدعم اقتصاد المعرفة، وتعمل على خلق بيئة مهيئة ومشجعة على الابتكار، بدءًا من تهيئة مناخ معزز للأنشطة البحثية والابتكارية، وانتهاء بتسويق منتج يلبى احتياجات المجتمع، ومرورًا بخطوات البحث والتطوير، وإنتاج النماذج الأولية، وتحويلها إلى صورة جاهزة للإنتاج على مستوى صناعي والربط الفعال بين البحث العلمي والصناعة.

وخلال الاجتماع، وجهت السيدة ليليا جوميروفا رئيسة لجنة مجلس الاتحاد للجمعية الفيدرالية للاتحاد الروسي المعنية بالعلوم والتعليم والثقافة وسياسة المعلومات، دعوة للدكتورة جينا الفقي، لحضور مُنتدى المرأة الأوراسية الرابع، والذي سينعقد بمدينة سان بطرسبرج الروسية خلال المدة من 18 إلى 20 سبتمبر 2024، ويعُد منتدى المرأة الأوراسية أكبر منصة دولية قائمة لتمكين القيادات النسائية من جميع القارات من المشاركة في حوار واعتماد قرارات مشتركة بشأن القضايا الرئيسة بالتعاون الدولي، والتنمية الاقتصادية المستدامة، واستيعاب التكنولوجيات الجديدة، وأسلوب حياة صحي، والسلامة البيئية، والحفاظ على البيئة، والترويج للمشاريع الخيرية الاجتماعية.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار