• logo ads 2

«الصناعات الكيماوية» تناقش مع «تحديث الصناعة» زيادة الصادرات

alx adv

ناقشت غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات المصرية برئاسة الدكتور شريف الجبلي مع رئيس مركز تحديث الصناعة المهندسة دعاء سليمه سبل تطوير الصناعة وزيادة الصادرات المصرية وعوامل النمو الاقتصادي.

وشارك في الحضور الدكتور شريف الجبلي رئيس غرفة الصناعات الكيماوية، وخالد أبو المكارم عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الكيماوية، ومحمود سليمان عضو مجلس إدارة الغرفة،عبد الله حلمي  وكيل مجلس إدارة الغرفة، إيهاب السقا، عضو مجلس إدارة الغرفة، وليد هلال عضو مجلس إدارة، والدكتورة غادة عبد الشافي، عضو مجلس إدارة الغرفة، والمهندس محمد حامد عامر عضو مجلس إدارة الغرفة.

وأكد الدكتور شريف الجبلي، على أهمية توفير المناخ الجيد للنهوض بالصناعة بصفة عامة والصناعات الكيماوية بصفة خاصة من خلال توفير الدعم المادى وتحفيز الاستثمارات اللازمة لتعميق الصناعة المحلية.

وأشار الجبلي، خلال الاجتماع، إلي  أهمية الاستثمار في الخامات اللازمة للإنتاج مثل البتروكيماويات كأحد المدخلات الرئيسية في المنتجات البلاستيكية، موضحاً  إلي أن الاستثمار في إنتاج الخامات الرئيسية يساهم في زيادة صادرات تلك الخامات وتوفيرها للسوق المحلى لمنتجى البلاستيك مثل المواسير والتغليف وأدوات المائدة وكافة المنتجات البلاستيكية وكذا الخامات اللازمة للنهوض بصناعة المنظفات والورق والكرتون والبويات.

وطالب الجبلى بقيام مركز تحديث الصناعة بزيادة البرامج التحضيرية لتطوير الصناعة وتعزيز القدرات الصناعية وتحديثها لتواكب المنتجات العالمية وتحقيق قدره تنافسية تمكنها من فتح أسواق جديدة والتوسع في الأسواق الحالية.

وقالت دعاء سليمه، الرئيس التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، إن المركز يقوم بتقديم العديد من الخدمات للمصانع بهدف توطيد الصناعة الحالية وتقليل الفجوة الاستيرادية وتوفير فرص عمل.

وأضافت سليمه، أن المركز يقوم  بتقديم عدد من البرامج التحفيزية لتطوير الصناعة فى مصر وخاصة المرتبطه بالتصدير، كما يقوم المركز بالتعاون مع المبادرة الوطنيه لتطوير الصناعة (ابدأ)، والتي إنطلقت لتعزيز دور القطاع الخاص الوطنى فى توطين الصناعات الكبرى والمتوسطه والصغيره ومتناهيه الصغر.

وأشارت سليمه،  إلى قيام مركز تحديث الصناعه بعمل معارض سلبيه لعرض احتياجات المصانع من قطع الغيار والتى يمكن إنتاجها محلياً وقد نجح المعرض السلبى فى عمل تشييك لعدد من الصناعات المغذيه مع عدد من المصانع التى كانت تستورد احتياجاتها من الخارج، مؤكده علي أهمية دور القطاع الخاص في تلبية وتطوير الصناعة فى مصر مثل توطين صناعة السليكون وإنتاج الصودا اش والذى يؤدى الى تقليل الفاتورة الاستيراديه والتوسع فى الصناعات المرتبطه.

ومن جانبه، قال محمود سليمان عضو مجلس إدارة الغرفة، ووكيل اتحاد الصناعات المصرية، متسائلاً : ” حول برامج التوعيه التى يقدمها المركز لتعريف المصنعين بالخدمات التى يقدمها المركز”.

في حين ردت دعاء سليمه، أن المركز حاليا يقوم بتوفير البينات اللازمه التى يحتاجها المستثمرين وستقوم بعمل ندوه عن الخدمات ونشر المعلومات والبينات التى تم اعدادها ونشرها اعلاميا.

وفي نفس السياق، أشار خالد أبو المكارم، وكيل مجلس الإدارة ورئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، إلى قيام المركز فى الآونة الاخيره بنشاط ملموس متمنياً أن يستفيد منه كافة المصنعين والاستفادة من البرامج التى يقدمها المركز.

 

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار