• logo ads 2

إغلاق المحال التجارية 10 مساءًا.. «الأجهزة الكهربائية» تطالب بتوفير بدائل

alx adv

علقت شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الجيزة التجارية على قرار الحكومة الخاص بإغلاق المحلات التجارية فى العاشرة مساءا  بداية من شهر يوليو المقبل، كخطوة لترشيد الطاقة والكهرباء بعد أزمة نقص الغاز المورد لمحطات الكهرباء، أدى إلى انقطاع الكهرباء لمدة 3 ،4 ساعات فى بعض المناطق والمدن والمحافظات، مشيرة إلى أن هذا القرار سيكون له تأثير على التجار.

إغلاق المحلات التجارية فى العاشرة مساء من أول يوليو

 

وقال جورج سدرة رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الجيزة التجارية، إن قرار الإغلاق سيكون له تأثير وتداعيات سلبية على التجار وأصحاب المحلات التجارية ولكن ليس أمامنا إلإ القبول بهذا الوضع نظرا  للظروف التى تمر بها البلاد، مشيرا إلى أننا لا نعترض على القرار ولكن يجب توفير بدائل خاصة أن هناك مايقرب من 3 ساعات مهدرة فى اليوم بسبب قطع التيار الكهربائى.

 

الأجهزة الكهربائية تطالب بتوفير بدائل للمحال التجارية

 

وأضاف “سدرة” فى تصريحات لـ”عالم المال” أنه يجب توفير بديل عن إغلاق المحال التجارية الساعة العاشرة مساء  بعدم فصل التيار الكهربائى خاصة أن هناك أجهزة كهربائية “تلفت”و”حرقت” وتعطلت مثل “أجهزة حاسب آى، شاشات، ثلاجات، غسالات” نتيجة لفصل التيار الكهربائى وأدت إلى خسائر كبيرة للتجار وللمواطنين أيضا، مشيرا إلى أن التاجر على استعداد وتحمل زيادة شريحة الكهرباء “فاتورة الاستهلاك” كقطاع تجارى بشرط ألا يفصل التيار الكهربائى عن المحلات التجارية.

الحكومة تقرر إغلاق المحال التجارية الـ 10 مساءا

وتعتزم التوقف عن قطع الكهرباء عن المواطنين في منازلهم وعن المصانع والمنشآت كلها، اعتبارا من الأسبوع الثالث من شهر يوليو، حسب تصريحات مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.

وأضاف “مدبولى” خلال مؤتمر صحفي،: “حريصون على تجاوز تلك الأزمة، الخطة واضحة والقضية كلها تدبير الموارد المالية التي تشغل المحطات بكامل طاقتها”.

وأشار إلى أنه طلب من وزير التنمية المحلية بدء أولى خطوات الترشيد، باتخاذ القرار اعتبارا من بداية الشهر المقبل بإغلاق المحال التجارية العاشرة مساء في كل أنحاء الجمهورية، سواء المنفردة في الطرق والشوارع أو داخل المولات.

ولفت إلى استثناء الصيدليات والسوبر ماركت والمطاعم، من القرار، بحد أقصى للعمل حتى الواحدة صباحًا.

وتابع “ما أطلبه من المواطنين الترشيد داخل المنازل وكل المنشآت، لأنه يساعدنا على التقليل من حجم المنتجات المستوردة”.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار