• logo ads 2

«التضامن» تكرم جمعية الرخام والجرانيت لدورها الريادي في التمكين الاقتصادي للمرأة

alx adv

كرمت إدارة التضامن الاجتماعية بطره الجمعية المصرية الإفريقية لصناعة الرخام والجرانيت برئاسة محمد عارف بالدور الريادي، وإسهامات الجمعية في التمكين الاقتصادي للمرأة، كما تم تكريم عدد ١٦ سيدة تقدمت بمشروعات تمكين اقتصادي.

اعلان البريد 19نوفمبر

وكرم رئيس الجمعية من الإدارة برعاية نورا صدقي مديرة تضامن طرة الاجتماعية،  والدكتورة أم كلثوم شلش عضو مناوب بالمجلس القومي للمرأة، و أماني حمراوي مدير إدارة التنمية بالمديرية، و أحمد عبيد مدير التضامن الاجتماعي بالقاهرة، وكارولين نصر من المنطقة الطيبة، وسامح فهيم وكيل مديرية التضامن الاجتماعي بالقاهرة ، وعمرو السمرة من حزب مستقبل وطن، والقس تواضروس بمطرانية طرة والمعادي ، والشيخ خلف محمد محمد الربيعي إمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف.

وقال محمد عارف رئيس الجمعية المصرية لصناعة الرخام والجرانيت ورئيس شعبة المحاجر والرخام بغرفة القاهرة التجارية، إن الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية تتسق شكل كامل مع روح وتوجهات “رؤية مصر 2030″، وتتكامل مع محاور عملها التي تسعى إلى بناء مجتمع عادل يتميز بالمساواة في الحقوق والفرص، ويحقق أعلى درجات التماسك والتكاتف والاندماج بين أبنائه وبناته، كما تتسق مع أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 التي تبنتها دول العالم كمنهاج تنموي متكامل.

أضاف أن الإستراتيجية تتضمن أربعة محاور عمل متكاملة، وهي التمكين السياسي وتعزيز الأدوار للمرأة، والتمكين الاقتصادي، والتمكين الاجتماعي، والحماية، فضلاً عن العمل الجاد على تغيير ثقافة المجتمع نحو المرأة، وتعزيز سبل حصولها على حقوقها القانونية.

أكد عارف أن المرأة المصرية، تمكنت خلال الـ 11 سنة الأخيرة، من الحصول على مكتسبات غير مسبوقة منذ عقود، فملف تمكين المرأة شهد طفرة كبيرة، منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، مقاليد الحكم في البلاد؛ مما شكل انطلاقة فعّالة لمشاركة المرأة، بشكل واسع النطاق في مختلف القطاعات الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية والثقافية، منوهة إلى أن الدولة أولت اهتمامًا كبيرًا لتعيش المرأة عصرًا ذهبيًا، في ظل إرادة سياسية واعية، تؤمن بأهمية دورها، في النهوض بالمجتمع وتطوره واستقراره.

أشار إلى أن البنك الدولي عام 2023 أكد  قيام مصر على مدار الأعوام الأخيرة بتنفيذ استثمارات كبيرة في تقليص الفجوات بين الجنسين في مجالات الصحة والتعليم، وكذلك إطلاق الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 عام 2017 التي تمثل حافزًا لخلق المزيد من فرص العمل المستدامة.

يذكر أن التشكيل الوزاري الجديد لم يخل من تمثيل المرأة، حيث ضمت قائمة الحكومة الجديدة 4 وزيرات و9 نائبات للمحافظين، وهذا دليل على كفاءتها وحسن إدارتها، موضحة أن وجود المرأة في المناصب القيادية أحد أهم مكتسباتها التي جعلتها القيادة السياسية واقعا ملموسا، حيث أتاحت القيادة السياسية للسيدات فكرة الدخول لهذا العالم لتسمح للسيدات بعرض قدراتهن ومهاراتهن على المجتمع ليستطيع المواطن أن يمنحها الثقة و لا يتعجب من وجود سيدة بمثل هذه المناصب القيادية.

 

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار