الروبل الروسي يُواصل الانهيار.. والمركزي يُكافح بخطوات جديدة

alx adv
استمع للمقال

 

يواصل الروبل الروسي انهياره منذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية، حيث سجل الروبل انخفاضات متتالية أدت إلى تدخل البنك المركزي الروسي بقرارات سريعة من شأنها تعزز من قوة الروبل أمام العملات العالمية، بينما شهد سعر الروبل الروسي اليوم أمام الجنيه المصري انخفاضا بقيمة 4 قروش وكان مسجلا خلال الأسبوع الماضى سعر 0.19 جنيه مصري، بينما سجل اليوم 0.15 جنيه مصرى، حيث سجل 1 روبل الروسي 0.15 جنيه مصري، بينما 1 جنيه مصري = 7.13 روبل الروسي روبل الروسي.

ويتكون الروبل من 100 كوبيك، وكان الروبل العملة المستخدمة في روسيا القيصرية والاتحاد السوفيتى السابق ولا يزال العملة الرئيسية لعدة من دول رابطة الدول المستقلة.

وقال البنك المركزي الروسي، إنه اتخذ إجراءات لمنع البيع الجماعي للأسهم والأوراق المالية الروسية، وإخراج الأموال من السوق المالية الوطنية، مقررا منع السماسرة والمضاربين بشكل مؤقت من تنفيذ أوامر من العملاء الأجانب فيما يتعلق ببيع الأوراق المالية.

 

وأضاف المركزي الروسي أنه لم يعد مسموحا للمودعين والمسجلين بشطب الأوراق المالية الروسية من حسابات المستثمرين الأجانب.
وقرر المركزي الروسي اليوم تعليق تحويل المدفوعات على هذه الأوراق المالية إليهم.

وسمح المركزي الروسي للشركات بتعليق مدفوعات أرباح الأسهم إلى خارج روسيا، حيث يحق للمؤسسات التي تصدر (Issuer) الأوراق المالية لتطوير وتمويل أنشطتها، اتخاذ قرار بشأن دفع أرباح الأسهم، وسداد مدفوعات أخرى على الأوراق المالية وتحويلها إلى نظام المحاسبة.

وقرر البنك المركزي الروسي عدم استئناف التداول في بورصة موسكو اليوم الأربعاء في قطاع سوق الأوراق المالية مع استثناءات قليلة.

وقال البنك المركزي الروسي إن القرار بشأن التداول غدا 3 مارس سيتم اتخاذه قبل الساعة التاسعة صباحا بتوقيت موسكو من نفس اليوم.

وكان المركزي الروسي قرر مساء الأحد تعليق التداولات في سوق الأسهم ببورصة موسكو الأسبوع الجاري (حتى 5 مارس 2022)، وذلك في ظل الضغوطات الخارجية التي تتعرض لها السوق الروسية.
وكان قد فرض حظرا مؤقتا على الوسطاء اعتبارا من 28 فبراير 2022 لتنفيذ معاملات بيع الأوراق المالية نيابة عن الأجانب غير المقيمين في روسيا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا