2022-07-01 6:37 مساءً

خبيرة توضح أسباب قوة بعض العملات العربية أمام الدولار

Share on twitter
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on email

أشارت حنان رمسيس الخبيرة بأسواق المال إلى أنه على الرغم من ارتفاع قيمة الدولار مقابل الجنيه في مصر، وارتفاع قيمتة في لبنان إلا أن بعض عملات الدول العربية اقوي من الدولار وأسعار صرفها أمامه مستقرة.

وأكدت على أن استقرار العملة المحلية أمام الدولار يعتبر من سياسات الأمان النقدي الذي يستطيع جذب استثمارات أجنبية غير خائفة من تغير أسعار الصرف على المدي القصير والمتوسط فلا تقلق من الضخ والاستثمار بل والخروج بالأرباح وقت الحاجة.

واستعرضت الخبيرة بعض العملات العربية التي حققت قوة ملحوظة امام الدولار ومنها الدينار الكويتي يساوي 3.30 دولار أميركي،
والدينار الكويتي (KWD) هو العملة الأكثر قيمة أمام الدولار الأميركي، حيث ساعد إنتاج النفط الكبير في زيادة ثروة الكويت ودعم قيمة الدينار الكويتي، وعلى مر السنين، جمعت الكويت صندوق ثروة سيادي كبير، تدير هيئة الاستثمار الكويتية هذا الصندوق وتساعد على ضمان بقاء الكويت مزدهرة.

وتابعت: أن الدينار البحريني يساوي 2.65 دولار أميركي وتم ربط الدينار البحريني بالدولار الأميركي بقيمة أعلى قليلاً من الريال العماني، وظل المتوسط السنوي للدينار البحريني قريبًا من سعر الصرف الحالي منذ عام 2011، على الرغم من التأثير الكبير الذي أحدثته أسعار النفط المنخفضة على اقتصاد البحرين، لكن كان معدل التضخم في البحرين متواضعا ومستقرا نسبيا.

وانتقلت إلى الريال العماني الذي يساوي 2.60 دولار أميركي، وربطت عُمان عملتها بالدولار الأميركي بسعر صرف ثابت، وحافظ الريال العماني على قيمته مقابل الدولار بسبب السياسة النقدية المشددة تاريخياً والقيود المالية في عمان، وقام صناع السياسة العمانيون عمومًا بتقييد المعروض النقدي لحماية البلاد من الحرب والصراع في الشرق الأوسط، واخيرا الدينار الأردني الذي يساوي 1.41 دولار أميركي، وتم ربط الدينار الأردني بالدولار الأميركي بقيمة أعلى، وكانت الفكرة أن سعر الصرف المستقر من شأنه أن يساعد في جذب الاستثمار الأميركي في الأردن.

وأوضحت أنه يمكن لأي دولة ربط عملتها بالدولار بأي قيمة، ومع ذلك يجب أن تحافظ العملة على قيمتها بالنسبة إلى الدولار الأميركي للحفاظ على سعر الصرف، ونجح الأردن في فعل ذلك خلال العقدين الأولين من القرن الحادي والعشرين.

وتوقعت أن يتم زعزعة عرش الدولار بعد الأزمة الروسية الأوكرانية بسبب إصرار روسيا علي التعامل بالروبل، والصين التعامل باليوان وقبول مجتمع الأعمال العالمي لتلك العملات.

أخبار ذات صلة

"موديز" تصدر توقعاتها بشأن أوضاع الائتمان العالمية
أعلنت “موديز إنفستورز سيرفس” أن التوقعات الخاصة بأوضاع الائتمان العالمية هذا العام أصبحت أكثر سلبية،...
أردوغان يعلن رفع الحد الأدنى للأجور بتركيا
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفع الحد الأدنى للأجور في تركيا بـ 25% في عام 2022، ليرتفع الحد الأدنى...
مفتى السعودية يحذر الحجاج من هذا الأمر
حذر الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ، المفتي العام للسعودية رئيس هيئة كبار العلماء، حجاج بيت...
رسميًا.. ليفربول يعلن التجديد لمحمد صلاح
أصدر نادى ليفربول الإنجليزى، اليوم الجمعة، بينًا عاجلًا أكد فيه تجديد عقد النجم المصرى محمد صلاح مع الريدز...