اجتماع استثنائي لـ مفوضة الاتحاد الإفريقي.. تعرف على السبب

استمع للمقال

وجهت مفوضية الاتحاد الأفريقي للبنية التحتية و الطاقة وزراء الكهرباء و الطاقة و النقل للدول الافريقية الدعوة إلى اجتماع استثنائي غير عادي وذلك يوم ١٦ يونيو الجاري ، وذلك من خلال الفيديو كونفرانس ، من أجل بلورة موقف إفريقي يتسم بوحدة النفاذ للطاقة لكل الأفارقة ، و كذلك التحول العادل للطاقة ، من أجل تقديم هذا الموقف الموحد خلال الدورة ٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم الإطارية ، من أجل تغير المناخ COP27 التي تستضيفها وتترأسها مصر بشرم الشيخ ، نوفمبر المقبل.

ويناقش الاجتماع الوزاري غير العادي للجنة الوزارية، ما نتج عن الأزمة الروسية- الاوكرانية على برامج ، و كذلك مشروعات النقل و الطاقة و البنية التحتية، بالقارة الأفريقية.

بحث عدد من الموضوعات و الوثائق المتعلقة

و طبقا للمقرر يسبق الاجتماع الوزاري غير العادي للجنة الفنية الوزارية المعنية ، بالنقل والبنية التحتية العابرة للقارات والطاقة اجتماعا للخبراء الأفارقة ممثلين للدول الأعضاء للاتحاد الافريقي يومي ١٤ و ١٥ يونيو للنظر في القضايا الملحة المعروضة في قمة المناخ COP27، أيضا لبحث عدد من الموضوعات و الوثائق المتعلقة بتفعيل السوق الافريقي الموحد للنقل الجوي – و الذي يضم فعليا ٣٥ درلة أفريقية – و خاصة فيما يتعلق في فض المنازعات.

وفي سياق متصل ، صرحت الدكتورة أماني أبو زيد مفوضة البنية التحتية و الطاقة و المعلوماتية بالاتحاد الافريقي و الداعية للاجتماعات غير العادية على أنه من المتوقع أن يناقش الاجتماع المقرر عقده عبر الفيديو كونفرانس ، آثار الأزمة الروسية الأوكرانية على قطاعات الطاقة و النقل والبنية التحتية في أفريقيا ، و الذي تتجاوز آثاره غير المباشرة العديد من القطاعات علي رأسها أسعار الكهرباء و الغاز الطاقة و الغذاء و تكلفة النقل و سلاسل التوريد ، و الضغوط الكبيرة على ميزانيات الدول الافريقية و ارتفاع التصخم مما يهدد بتوقف او تعطل بعض المشروعات الهامة في القارية في وقت أفريقيا هي أحوج ما تكون لتسريع وتيرة تنفيذ المشروعات التي تتيح النفاذ للطاقة و الربط القاري عبر وسائل النقل المختلفة و استكمال البنية التحتية.

آثار الصراع الروسي الأوكراني على قطاعي الطاقة

وأضافت أبو زيد : ” أنه من المتوقع أن تستعرض الجلسة الوزارية بشكل خاص ورقة ، بعنوان “آثار الصراع الروسي الأوكراني على قطاعي الطاقة و النقل والبنية التحتية في افريقيا” والتي تهدف إلى اقتراح إجراءات حتمية للتخفيف من الآثار وكذلك دعم الدول الأعضاء لإدارة المخاطر الناشئة وبحث الفرص و اولها انتاج الغاز و الهيدروجين الاخضر بهدف التصدير.

و من خلال تصريحاتها ، كشفت أبوزيد: ” أن هناك موضوع حاسم آخر من المتوقع أن يطرح امام الاجتماع الوزاري غير العادي للوزراء الافارقة و هو توحيد صوت افريقيا من خلال ورقة حول الموقف الأفريقي الموحد بشأن الحصول على الطاقة والانتقال إليها بشكل عادل يأخذ في الاعتبار الاوضاع في افريقيا ، موضحة أنه من المقرر تقديم الموقف الافريقي الموحد لمؤتمر المناخ متعدد الأطراف 27 ، و المقرر أن يعقد في شرم الشيخ بمصر في نوفمبر من هذا العام.

كذلك أشارت مفوضة الطاقة والبنية التحتية بالاتحاد الأفريقي الي الورقة تسلط الضوء على أولويات أفريقيا القصيرة والمتوسطة والطويلة الأجل للانتقال إلى الطاقة مع وضع نهج مناسب لمعالجة الفجوة الهائلة في الحصول على الطاقة في القارة مقارنة بالمناطق الأخرى في العالم و ذلك على الرغم من وفرة مصادر الطاقة في افريقيا.