بوتين يسخر من الاتحاد الأوروبي

استمع للمقال

أعلن  فلاديمير بوتين الرئيس الروسي ، عن أن دول الاتحاد الأوروبي تطلب من روسيا أن تضخ الكثير  من الغاز ، وذلك عبر دولة أوكرانيا من أجل أن تدفع موسكو ثمن العبور لهم ، لأنهم يرفضون الدفع لأنفسهم.

 

فى أول رد لها، رفضت، الولايات المتحدة دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، للغرب برفع عقوباته الاقتصادية مقابل الحبوب.

 

فى تطور جديدة تشهده الساحة الدولية، وصف فلاديمير بوتين الرئيس الروسي، ما تمارسه دول الغرب من ضغوط بالدول الغير صديقة، مضيفا أن ذلك بمثابة عدوان.

 

وكشف فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي عن نبأ هام صباح اليوم الجمعة 27 مايو 2022، معلنا إن موسكو تدرس فى الوقت الحالي  توقيع اتفاقية للتجارة الحرة مع مصر.

 

اتفاقية للتجارة الحرة مع إيران

 

مضيفا أن ذلك سيتم إضافة إلى التكامل الاقتصادي مع الإمارات، كما أن روسيا  تعمل فى الوقت الحالي على اتفاقية للتجارة الحرة مع إيران.

 

وأضاف بوتين بحسب ما بثته قناة العربية الإخبارية صباح اليوم الجمعة، أن الحكومة الروسية تعمل على سد حاجة المواطنين الروس من المواد الغذائية، التي تراجعت بسبب العقوبات.

 

الغرب يعادي روسيا بشكل واضح

 

وتابع الرئيس الروسي فى تصريحاته،  أن الغرب فى الوقت الحالي يعادي روسيا بشكل واضح.

 

أزمة الغذاء العالمية الحالية

 

وكان فلاديمير بوتين الرئيس الروسي، قد  أكد في اتصالٍ له أجراه  مع رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراجي، أن موسكو مستعدّة من أجل تقديم “مساهمة كبيرة” لتفادي أزمة غذاء عالمية تلوح في الأفق، ولكن ذلك  بشرط أن يرفع الغرب العقوبات المفروضة على روسيا على خلفية العملية العسكرية الأخيرة في دولة أوكرانيا.

 

رفع القيود الغربية ذات الدوافع السياسية

 

وأعلن الكرملين فى بيان له هام: إنّ المكالمة جرت بمبادرة من دراجي، وشدّد الرئيس الروسي خلالها على أنّ روسيا جاهزة لتقديم مساهمة كبيرة من أجل تخطّي أزمة الغذاء وذلك  من خلال تصدير الحبوب والأسمدة، شرط رفع القيود الغربية ذات الدوافع السياسية”.

 

الإجراءات المُتّخذة لضمان سلامة الملاحة

 

ولفت الكرملين، إلى أنّ الرئيس الروسي تحدث أيضًا عن “الإجراءات المُتّخذة لضمان سلامة الملاحة، بما في ذلك فتح ممرات إنسانية يوميًا لخروج السفن المدنية من موانئ بحر آزوف والبحر الأسود، الأمر الذي يعرقله الجانب الأوكراني”.

 

مشاكل الإمدادات الغذائية في السوق العالمية

 

 

وفي سياق متصل اعتبر الرئيس الروسي أنّ “تحميل روسيا مسؤولية مشاكل الإمدادات الغذائية في السوق العالمية لا أساس له من الصحة”، ولكنها مجرد شائعات تنتشر عبر الغرب.

 

يذكر أن الأحداث الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا اندلعت منذ أشهر قليلة على إثرها ارتفعت معظم أسعار الغذاء حول العالم.