انهيار حاد للعملة الرقمية.. ومحللون يكشفون الأسباب

استمع للمقال

شهدت عملة بيتكوين، تراجعا حادا بالأسواق و التي تعد الأقوى في سوق العملات الرقمية، بختام في تداولات الأسبوع الماضي، حيث أظهرت عمليات البيع في الأصول الرقمية القليل من علامات التراجع، مما أثار الجدل بين المتعصبين حول مدى انخفاض الأسعار قبل أن تبدأ في الاستقرار.

 

وبلغ سعر العملة المشفرة الأكثر قيمة في العالم إلى ما يقرب من 20 ألف دولار في تعاملات الأربعاء الماضي، وهو ما يشير إلى فقدانها حوالي 70% من قيمتها منذ أن سجلت أعلى مستوى له على الإطلاق في نوفمبر من العام الماضي، عندما تم تداولها عند مستوى 69 ألف دولار.

 

 

 

ومن جانبهم كشف  محللون عن أسباب الانخفاض إلى ما دون حاجز 20 ألف دولار سيكون علامة فارقة في السوق التي ازدهرت خلال فترة وباء كورونا.

 

التحرك إلى أقل من مستوى 20 ألف دولار

 

وأعلن كبير محللي السوق في “أواندا”، كريج إرلام، إن هذا “التحرك إلى أقل من مستوى 20 ألف دولار سيكون من مثابة ضربة نفسية هائلة ويمكن أن يرسل بيتكوين إلى مزيد من التدهور”.

 

 

كذلك فقدت عملة “إيثريوم”، القيمة السوقية لها وهي ثاني أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية، ما يقرب من 80% من قيمتها منذ ذروتها في نوفمبر.

 

ولكن بالتزامن مع قيام البنوك المركزية برفع أسعار الفائدة للسيطرة على التضخم المرتفع، أكد المتداولون على التخلي عن الاستثمارات ذات المخاطر العالية بما في ذلك الأصول المشفرة المتقلبة، وتوجيه علي المستثمرين على المدى الطويل يتجاهلون الانخفاضات الشديدة في الأسعار.

 

وأوضح جيسون يانوفيتز، المؤسس المشارك لمنصة “بلوم ووركس”، أن هذه  المنصة بحثية لمستثمري العملات المشفرة: “عادة ما تنخفض أسواق العملات المشفرة الهابطة ما بين 85% و90%”.

 

وتابع خلال تصريحاته أنه خلال فترة الانكماش الاقتصادي في عامي 2017 و2018 ، كذلك تراجعت بيتكوين بنسبة 83% من مستوى 19423 دولارا إلى 3217 دولارا، وعلي الجانب الآخر استعادت كل تلك الخسائر في أواخر عام 2020 وارتفعت في عام 2021″.

 

وكشف خلال تصريحاته : “أنا أختلف حقًا مع الأشخاص الذين يقولون إنه لا توجد طريقة للتعافي من شيء كهذا”.

 

وخلال تعاملاتها الأخيرة، سجلت بيتكوين أيضا خسائر بنسبة 3.3%، مقابل خسائر أسبوعية بلغت نسبتها 30% لتستقر في تعاملات الجمعة عند مستوى 21081 دولارا.

 

كما تراجعت أيضا قيمتها السوقية الإجمالية إلى نحو 402.4 مليار دولار.

 

وسجلت علي الجانب الآخر عملة “إيثريوم” خسائر خلال الساعات الماضية بنسبة 5.5%، وذلك مقابل خسائر أسبوعية بلغت نسبتها 38.5%، ليجري تداولها في تعاملات اليوم عند مستوى 1099 دولارا، فيما انخفضت قيمتها السوقية المجمعة إلى نحو 133.2 مليار دولار.