خام برنت يسجل تراجع جديد.. فكم بلغ؟

استمع للمقال

شهدت أسعار النفط  في مستهل جلسة تداولات اليوم الجمعة تقلبات في الأسعار ، وذلك وسط المخاوف من تباطؤ الطلب الذي قد يتأثر بتباطؤ النشاط الاقتصادي الأمريكي.

 

حيث هبطت العقود الآجلة لخام برنت 38 سنتا أو 0.47 بالمئة ، إلى حوالي 109.5 دولار للبرميل ، كذلك هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 59 سنتا ، أو 0.6 بالمئة إلى حوالي  104.86 دولار للبرميل الواحد.

 

خام برنت وغرب تكساس الوسيط يشهدان علي مدار الجلسات حالة تخلف كبيرة 

 

ومن جانبه ، قال جيفري هالي كبير محللي السوق في منطقة آسيا ، والمحيط الهادئ في أواندا: «انه بالنظر إلى منحنيات العقود الآجلة ، لا يزال كل من خام برنت وغرب تكساس الوسيط يشهدان علي مدار الجلسات حالة تخلف كبيرة ، وهو ما يشير إلى أن إمدادات النفط الفورية تظل ضيقة كما كانت دائمًا».

ومن جانبه كشف هالي: هناك مخاوف متزايدة من الركود الاقتصادي قد دفعت إلى إعدام المراكز الطويلة المضاربة في كلا العقدين ، حتى كما هو الحال في العالم الحقيقي ، مضيفاً أن ضيق الطاقة حقيقي كما كان دائمًا».

 

وعلي الجانب الآخر ، ارتفعت أسعار النفط لفترة وجيزة بنحو دولار واحد للبرميل في التعاملات الآسيوية المبكرة قبل تقليص المكاسب وتبقى ثابتة في نهاية المطاف خلال ساعات التداول الآسيوية يوم الجمعة.

بينما في التوقيت الحالي ، ساهمت المخاوف من تباطؤ الطلب الناتج عن زيادة أسعار الفائدة ، وكذلك تباطؤ النشاط الاقتصادي الأمريكي إلى الحد من مكاسب الأسعار. دخلت العقود الآجلة للنفط الخام في وضع البيع بعد الولايات المتحدة.

بينما ذكر ستيفن إينيس ، الشريك الإداري في SPI Asset Management ، إن أغلب مؤشرات مديري المشتريات التصنيعية والخدمات جاءت أقل بكثير من التوقعات ، إلى جانب تراجع بيانات التصنيع في ألمانيا.

وتابع إينيس في تصريحات له : « فى ظل هذه الظروف ستصبح أسعار النفط الخام المرتفعة شديدة الحساسية لأي مدخلات إمداد متصورة أو متزايدة» ، مؤكداً أن هناك مؤشرات على ضرب الخام الروسي للمجمع النفطي وتزايد الضغط على أوبك لتعزيز الإنتاج.