توقعات بتراجع أسعار الحديد الفترة المقبلة

alx adv
استمع للمقال

شهدت أسعار الحديد استقرارا ملحوظا بمستهل تعاملات اليوم الأحد 31 يوليو 2022، وترصد بوابة عالم المال الإخبارية أسعار الحديد بمستهل تعاملات اليوم ضمن خدماتها اليومية المقدمة للقراء والمتابعين.

 

حيث بلغت قيمة حديد عز السعرية  اليوم، 17670 جنيه للطن الواحد.

بينما استقر سعر الحديد في مصنع بشاي للصلب عند 17500 جنيه للطن الواحد

أما حديد السويس للصلب فقد سجل 17570 جنيهًا للطن الواحد.

وبلغت القيمة السعرية لطن حديد المصريين 17570 جنيه .

 

وتشير التوقعات الي خفض الاسعار مرة أخري بالمصانع خلال الفترة القادمة ويأتي ذلك تزامنا مع تراجع الأسعار العالمية لمختلف مواد البناء.

 

ومن جانبه أكد رئيس شعبة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية أحمد الزيني، إن أسعار الحديد فى الأسواق المحلية تتراوح ما بين 17500 و17670 جنيه للطن الواحد ، فى حين أنها تتراوح من 17800 إلى 18 ألف جنيه للمستهلك خارج أرض المصنع.

 

حيث شهدت أسعار الحديد تراجعا ملحوظا خلال الأيام الماضية، بعد إعلان عدد من المصانع المحلية لإنتاج حديد التسليح عن أسعار بيع منتجاتها خلال شهر يوليو الجاري مصحوبةً بانخفاض جديد قيمته 500 جنيه في المتوسط للطن الواحد، وذلك مدفوعًا بحسب المنتجين إلى الهبوط المتتالي بأسعار خام البيلت بالبورصة العالمية وتحديدًا الوارد من السوق الروسية، علمًا بأن أسعار الحديد سجلت في شهر يونيو المنتهي انخفاضًا تجاوز 1100 جنيهًا للطن مقابل أسعار شهر مايو الماضي.

 

أرجع المهندس إسلام الجيوشي، عضو غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة الجيوشي للصلب، الانخفاض المتتالي في أسعار منتج حديد التسليح بالمصانع المحلية، للهبوط الملحوظ في أسعار خام البيلت بالبورصات والأسواق العالمية وتحديدًا بالسوق الروسية، حيث يسجل سعر الطن حاليًا من خام البيلت 570 دولارًا للطن مقابل 820 دولارًا مع بداية أزمة الحرب الروسية الأوكرانية.

 

انخفاض أسعار حديد التسليح

 

وأوضح “الجيوشي”، أن انخفاض أسعار حديد التسليح ينعكس بشكل فوري على إنعاش القطاعات المرتبطة وزيادة معدلات الرواج فضلًا عن المشروعات القومية العملاقة التي تنفذها الدولة وما يسببه تراجع أسعار مواد البناء من زيادة معدلات إنجاز تلك المشروعات، مؤكدًا أن الارتفاع الكبير الذي صاحب أسعار الحديد بالسوق المحلية خلال الأشهر الماضية أربك بلا شك القطاعات المرتبطة وعلى رأسها القطاع العقاري على وجه التحديد الذي عانى تراجعًا في الطلب بسبب تلك الزيادات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا