خبير يستعرض شروط نجاح صناعة الدواجن فى الوقت الحالي

alx adv
استمع للمقال

قال الدكتور طلعت مصطفى الشيخ أستاذ رعاية الدواجن بكلية الزراعة جامعة سوهاج، إن صناعة الدواجن من الصناعات الاستراتيجية ذات البعد الاقتصادى والاجتماعى، اذ تعد صناعة الدواجن في مصر أحد أهم الصناعات الغذائية التي نجحت في تحقيق الاكتفاء الذاتي من إنتاج اللحوم البيضاء ، ولا يمكن الاستغناء عنها بجميع حلقاتها ومنتجاتها.

 

وأضاف مصطفى خلال تصريحات له، أنه لأول مرة تتدخل القيادة السياسية مباشرة فى دعم صناعة الدواجن من خلال توجيهات الرئيس لبعض الأمور الفنية الداعمة لتطويرها مثل «استخدام لمبات الليد وتحويل العنابر المفتوحه إلى مغلقة وتقديم القروض الميسرة لتحويلها»، وبعد تحويلها إلى إنتاج مكثف أطلق عليها مجازا صناعة الدواجن، لاحتوائها على الحلقات الأساسية، مكملة وداعمة، حيث هذه الحلقات تمثل منظومة متكاملة للانتاج المكثف، واستخدام أحداث بدائل التكنولوجيا للانتاج، حتى أصبح إنتاج الدواجن يساهم بقدر كبير فى توفير الغذاء وهذا يتطلب مدخلات ومخرجات.

 

تصميم وانشاء العنابر

 

وأشار أستاذ رعاية الدواجن، إلى أن صناعة الدواجن ليست أدوية ولقاحات وأمراض فقط، إنما فى الأساس هى رعاية، والرعاية لا تبدأ باستقبال الكتكوت كما يفهم البعض، بل من تصميم وانشاء العنابر بالصورة الصحيحة، التى توفر كل الظروف والاحتياجات البيئة لتنفيذ برامج الرعاية، لذا يجب التركيز على برامج الرعاية فى المقام الأول حتى يتم الاستغناء عن المضادات الحيوية وتجارة الأدوية.

 

 

وتابع: يبدأ ذلك من تصميم العنابر مروروًا بإنشاء المزرعة وعمليات الإنتاج اليومية إلى عمليات الذبح والتسوية، وهو دور المهندس الزراعى، حيث منظومة العمل بالمزارع تقوم على عاتق المهندس الزراعى بالتعاون مع الطبيب البيطرى فى تشخيص الأمراض ووضع برامج الوقاية والعلاج، لذا لابد من تفعيل دور المهندس الزراعي لحل مشكلات الصناعة والنهوض بها.

 

وناشد الدكتور طلعت مصطفى الشيخ أستاذ رعاية الدواجن كلية الزراعة جامعة سوهاج، وزير الزراعة والقائمين على الزراعة فى مصر، بتعظيم دور المهندس الزراعى فى المزارع، مناشدًا أيضًا أعضاء هيئة التدريس بالتركيز على التدريب الفعلى للمهندس الزراعي، على مهارات الإنتاج على مدار الـ4 سنوات بالجامعات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا