متحدث الكهرباء: “لا” زيادات في الفواتير .. وتأجيل القرار حتى 2023

alx adv
استمع للمقال

كتبت/ ايمان بسطاوى

أعلن الدكتور أيمن حمزة المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، عن رصيد ضخم من إنجازات الوزارة ، تحقق خلال السنوات الثماني الماضية منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مسؤولية البلاد.
قال حمزة في حواره لبرنامج “أنا المواطن” الذي يقدمه الإعلامي أيسر الحامدى على قناة الحدث اليوم ، أن  مصر شهدت مشروعات عملاقة للطاقة المتجددة كاشفا عن حجم العوائد منها وإجمالي الناتج.
كما تطرق لعدم وجود أي زيادات جديدة في شريحة الكهرباء خلال الشهور المقبلة مع تأجيل الزيادة لمطلع العام المقبل بناء توجيهات رئيس مجلس الوزراء.

وتابع :” بالأرقام البسيطة كان هناك تخفيف أحمال منذ 2008 وحتى 2014 ، وفي عام 2008 كان معدل تخفيف الأحمال 3000 ـ 4000 ميجا وات، وزاد في 2014 ووصل لـ 6000 ميجاوات، وغطي المدن ووصل القرى ، وحتى نتذكر حجم الأزمة التي عشناها جميعا ، فإن 6000 ميجاوات عجز إذ ما قورنت بأقصي إنتاج وقدرة متاحة وهي حوالي 24000 ألف ميجا ، فذلك يعني أن العجز كان يمثل 20% ولا نستطيع أن نلبيه، وعندما ننقل للصورة الموجودة حاليا فالقدرة المتاحة من 47 ألف لـ 48000 ميجا وات، وهو ما يعني أننا أضفنا أكثر من ضعف الموجود حتي عام 2014″.
و أضاف :”أقصي حمل وصلنا له العام الماضي 2021 حوالي 34 ألف ميجا، وكان هناك احتياطي أكثر من 11 ألف ميجا وات، وهو ما يعني أكثر من 25% ، أي أن الطفرة كبيرة في الإنتاج وجاءت بدعم وتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي واهتمامه بقطاع حيوي وهو ما يمثل أمن قومي ،  وسيادة الرئيس دائما يؤكد على ذلك.”

و أكد أن ما بذل وتحقق ليس جهد وزارة الكهرباء فحسب ولكن مجهود كلا من وزارة الكهرباء والبترول والتعاون الدولي والقوات المسلحة والبنك المركزي وإدارات وهيئات ووزارت كثيرة جدا تعاونت لكي ننتقل في فترة بسيطة، وبالمقاييس المعروفة ما صنع يعتبر اعجاز عندما يدخل 14 ألف و400 ميجا وات 3 محطات عملاقة على أحدث طراز والإمكانيات الموجودة في خلال عامين ونصف في حين أن المحطة الواحدة بالمقاييس المعروفة تدخل في غضون 4 لـ 5 سنين، في حين أن 3 محطات عمالقة دخلت في عامين ونصف يعتبر إعجاز.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا