خبيرة تقدم نصيحة للمستثمرين خلال تداولات الأسبوع المقبل

alx adv
استمع للمقال

بعد إعلان صندوق مصر السيادي، عن إتمام صفقة استحواذ الشركة السعودية المصرية للاستثمار المملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة، على حصص أقلية مملوكة للدولة في أربع شركات مصرية رائدة مدرجة بالبورصة المصرية بقيمة مليار و300 مليون دولار، توقعت ماجي سليم الخبيرة بأسواق المال، أن تتحرك الأسهم بشكل إيجابي مع الإعلان عن اقتناص حصص غير حاكمة من الصندوق السيادي السعودي فى الشركات المقيدة بالسوق المصري، داخل إطار تخارج الدولة من القطاع الحكومى ليعكس مدى جاذبية القطاعات المختلفة ومدى إمكانية استغلال فرص الاستثمار بها، لتمكن الاستثمارات الخاصة وتعزز فرص التكامل الممكنة مع الاستثمارات العامة.

 

وأشارت إلى أن تلك الشركات تعتبر مشبعة سوقيا ولا تحتاج إلى دعم إضافي من الدولة، لذا وجب الاستفادة من دخول استثمارات خاصة جديدة بها تدفع بحراك نشط بها مرة اخرى، وهذا ما قرأته جلسات التداول القليلة فور الإعلان عن تلك الصفقة لتشهد الأسهم الأربعة حراك نشط يتخطى معها مستويات مقاومة قوية ليعكس الاتجاه الهابط مع ظهور قوة شرائية تجميعية بها.

 

 

وأكدت على أن تلك الصفقات بداية وخطوة أولى لتحقيق سياسة الدولة فى التخارج من الشركات الحكومية والاكتفاء بدور الرقيب، واعطاء الفرصة الأكبر للقطاع الخاص.

 

 

وكشفت عن أنه من المتوقع أن يستمر مسلسل اقتناص الفرص الاستثمارية من خلال الاستحواذ بشكل كلي أو بحصص غير حاكمة كما فعل الصندوق السيادي السعودي، وصندوق الإمارات، وأيضا فى انتظار خارطة استحواذ الصندوق القطري على حصص غير حاكمة، والذي سينعكس بشكل إيجابي على شهية الاستثمارات المباشرة وخاصة من الصناديق والمؤسسات الاجنبية التى تراقب عن كسب أداء الاقتصاد المصري، وكيفية مرونة الدولة لحل الأزمات والعقبات التى تتعرض لها هيكلة الإصلاح الاقتصادى، من تغيير لسعر العملة المحلية، لتصبح جاذبة بشكل أكبر للاستثمارات الأجنبية والتي شارفت على الدخول للسوق المصري بشكل كبير .

 

 

ولفتت إلى استمرار الحركة السعرية النشطة حيث من المتوقع أن يعاود المؤشر الرئيسى التجربة على مستوى 10175 ثم 10200 نقطة ومنها يبدأ حركة ايجابية أقوى مع اعتبار مستوى 9850 نقطة مستوى الدعم الحالي، كما أن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة صاحب الأداء الافضل أنهى تداولات الأسبوع عند أعلى نقطة له خلال تلك الحركة عند مستوى 2058 نقطة، ويستهدف التجربة على مستويات مقاومة اعلى عند 2100 ثم 2200 نقطة مع اعتبار مستوى 1950 نقطة مستوى الدعم الرئيسي.

 

ونصحت بالاستعداد لتكوين مراكز شرائية بالأسهم التى تشهد أداء تجميعي، مع حماية الأرباح بشكل جزئي وإعادة الشراء خلال اختبار مستويات الدعوم القريبة، وعلى المضارب السريع الاستفادة من الحراك النشط على الأسهم المضاربية لتحقيق أعلى عائد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا