هانى جنينة لـ«أنا الوطن»: تراجع مرتقب فى الأسعار بداية من 2023

alx adv
استمع للمقال

هانى جنينة الخبير الاقتصادى لـ”عالم المال” :
تراجع مرتقب فى الأسعار بداية من 2023
إيقاف المبادرات وارد حفاظا على أهداف السياسة النقدية
تطوير السياسة النقدية و تنويع مصادر النقد الأجنبى مطلب رئاسى
التضخم سيكون 5% فى مصر مستقبلا.. ومصر جاذبة للاستثمارات الساخنة

أعده للنشر: مى رفاعى

قال هانى جنينة الخبير الاقتصادى أن الوضع الاقتصادى العالمى مر بأكثر من مرحلة منذ 2008 حيث عانى العالم من تبعات الأزمة المالية العالمية نتيجة للعديد من الأسباب من بينها طبع الأموال بكثرة فى الولايات المتحدة الأمريكية مؤكدا أنه منذ 2008 الى 2020 طبع الفيدرالى الأمريكى ما يقارب 4 تريليونات دولار ، وبحلول أزمة جائحة كورونا حدث انفجار  للمرة الثانية فى طباعة النقود فى الولايات المتحدة الأمريكية للمرة الثانية حيث تم طباعة ما يعادلهم بالتزامن مع الأزمات العالمية والصرف الحكومى الهائل آنذاك، وعليه بدأت بوادر علامات ارتفاع الأسعار العالمية فى السلع والخدمات فى 2021 وذلك بالتوازى مع ما حدث فى مصر من ثورات والتزامات والتصدير المتوقف للدول ، تلاها الأزمة الروسية الأوكرانية التى فجرت الأوضاع ،حيث زاد المعروض من الدولار الذى لم يوازيها زيادة فى الإنتاج مما نتج عنه انفجار فى معدلات التضخم العالمية.

 

مصر على تعاملات اقتصادية وتجارية مع كل من روسيا وأوكرانيا

وأضاف جنينة أن مصر على تعاملات اقتصادية وتجارية مع كل من روسيا وأوكرانيا خاصة فى قطاع السياحة والذى انتعش مرة أخرى فى الفترة الحالية بفضل السياحة الخليجية، الا انه بسبب سعر القمح تجددت الأزمة.

و تابع الدكتور هانى جنينة الخبير الاقتصادى ، الذى حل ضيفا على برنامج أنا الوطن للإعلامي أيسر الحامدي علي فضائية الحدث اليوم- أنه عندما بدأ الفيدرالى الأمريكى يتبع زيادة سعر الفائدة منذ عدة أشهر بدأت علامات تباطؤ الاقتصاد العالمى مما ادى الى انخفاض أسعار السلع عالميا مثل سعر البترول ، مع العلم أن مصر دولة مستوردة للبترول الذى انخفض من 120 الى 95 دولار للبرميل.

 

سعر القمح حاليا قد تراجع بفضل الاتفاقيات والارتفاع العالمى مسجلا ما يقارب الـ 270 دولار/ طن

وتابع: ” منذ 6 أشهر ارتفع سعر القمح ليصل الى 450 دولار/ طن عالميا ، حيث كانت مصر قد اشترت بعض الشحنات بـ 500 دولار للطن ، كما أن سعر القمح حاليا قد تراجع بفضل الاتفاقيات والارتفاع العالمى مسجلا ما يقارب الـ 270 دولار/ طن والذى يقارب سعره قبل أزمة الحرب الروسية الأوكرانية مع توقعات بمزيد من الانفراجات القادمة بدليل ما أكدته وزارة التموين على وجود مخزون يكفى”.

 

ارتفاع الأسعار مستمرا حتى نهاية العام الجارى 2022 

وتوقع أن يظل ارتفاع الأسعار مستمرا حتى نهاية العام الجارى 2022 رغم تراجعها عالميا حيث أن بعض الأسعار مدعمة بالفعل من قبل الدولة و تقل أسعارها عن السعر العالمى نتيجة الإصلاحات المتعارف عليها مع صندوق النقد الدولى والتى قد ترتفع معها بعض أسعار المواد البترولية و بعض السلع ، بالاضافة الى احتمالية ارتفاع سعر الدولار.

 

البنك الدولى ليس لديه أزمة فيما يتعلق بالدعم النقدى شريطة أن يتم توجيهه للاحتياج الأمثل للمواطن

 

وحول علاقة الدعم النقدى باشتراطات صندوق النقد البنك الدولى ، أكد هانى جنينة الخبير الاقتصادى أن البنك الدولى ليس لديه أزمة فيما يتعلق بالدعم النقدى شريطة أن يتم توجيهه للاحتياج الأمثل للمواطن وذلك مع الوضع فى الاعتبار مدى توافر تلك السلع ووجود بدائل لها وذلك لتحقيق التوازن بين العرض والطلب.

 

وهنأ الدكتور هانى جنينة الخبير الاقتصادى الدكتور حسن عبد الله القائم بأعمال محافظ البنك المركزى بتوليه منصبه الجديد ، مؤكدا أنه يمتلك خبرة مصرفية كبيرة ، كما أنه يجمع بين الجانب العملى والأكاديمى نظرا لكونه محاضر بالجامعة الأمريكية فى القاهرة وهو ما يعنى ادراكه الشامل للقيم الاقتصادية ، متوقعا أن يكون هناك تطوير للسياسة النقدية بما يتسق مع المتغيرات الحالي.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا