ننشر أحدث حركة تنقلات فى قطاع البترول

alx adv
استمع للمقال

أصدر المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، حركة تنقلات وتكليفات شملت رؤساء لشركات قطاع البترول، وذلك بهدف دعم المواقع البترولية بالكفاءات اللازمة لتحقيق الأهداف المستقبلية وتبادل الخبرات اللازمة.

 

شملت الحركة شغل بعض المواقع التي سوف تخلو بخروج شاغليها لسن التقاعد القانوني، وشملت الحركة:

المهندس سيد الراوي محمود عبدالله – رئيساً لمجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الشرق الأوسط لتكرير البترول (ميدور).

المهندس مصطفى أحمد أمين عامر – رئيساً لمجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية للبترول إعتباراً من 22 سبتمبر 2022.

المهندس عمرو أحمد لطفي شحاته مرسي رئيساً لمجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الإسكندرية للزيوت المعدنية (أموك).

المهندس نبوي محمود حسن إبراهيم – رئيساً لمجلس الإدارة لشركة الغازات البترولية (بتروجاس) إعتباراً من 9 سبتمبر 2022.

المهندس محمد مصطفى محمد أبو العلا – رئيساً لمجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بترونفرتيتي.

 

ومن جانبها أكدت وزارة البترول والثروة المعدنية انتظام توفير المنتجات البترولية للسوق المحلي برغم التحديات الناجمة عن الأزمة الروسية الأوكرانية وتداعياتها وعلى الجانب الذي يتم استيراده من البترول الخام وإمدادات المنتجات البترولية للسوق المصرية.

موقف انتظام خطط العمل التي انطلقت مع بداية الأزمة الروسية الأوكرانية

وذكرت الوزارة  – أن وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، عقد اجتماعاً لاستعراض موقف انتظام خطط العمل التي انطلقت مع بداية الأزمة الروسية الأوكرانية والتي تعمل على استمرار الاستقرار الذي تحقق فيما يخص إمدادات السوق المحلي من البترول والغاز الطبيعي ومنتجاتهما واستدامة تأمين تلك الإمدادات وتلبية الاحتياجات.

 

كما استعرض الاجتماع موقف إمدادات الوقود المكافئ “الغاز والمازوت” لمحطات الكهرباء، ونجاح المنظومة في توفير الإمدادات وخاصة في فترة ذروة الاستهلاك التي بدأت منذ منتصف يوليو حتى الآن.

سرعة تنمية الاكتشافات الجديدة ووضعها على الإنتاج لزيادة إنتاج مصر

ويرجع ذلك إلى تكثيف أعمال البحث والاستكشاف، وسرعة تنمية الاكتشافات الجديدة ووضعها على الإنتاج لزيادة إنتاج مصر من البترول والغاز، وزيادة القدرة الإنتاجية لمصافي التكرير المصرية لزيادة الإنتاج المحلي من المنتجات البترولية عالية الجودة ورفع كفاءة التشغيل وتقليل كميات الاستيراد من الخارج لسد جانب من الاحتياجات البترولية.

وأكد الوزير على استمرار قطاع البترول في تنفيذ الخطط الموضوعة من خلال تكامل منظومة العمل والتي تراقب عن كثب كافة تطورات الأزمة والتحديات والفرص الناشئة عنها، ومن ثم العمل على تقليل الآثار السلبية لها على الاقتصاد المصري.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا