اجتماع مصري فرنسي لزيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر

alx adv
استمع للمقال

عقدت غادة شلبى نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة والسفير علاء يوسف سفير مصر لدى فرنسا اجتماعاً مع مجموعة من كبار منظمى الرحلات في السوق الفرنسي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وذلك لبحث مقترحاتهم وآرائهم لزيادة الحركة السياحية الوافدة من فرنسا إلى مصر .

وقد شارك في الاجتماع عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، والأستاذ علاء عاقل رئيس لجنة تسيير الأعمال بغرفة المنشآت الفندقية، وكريم محسن ممثل عن الاتحاد المصرى للغرف السياحية، والأستاذ كريم المنباوي ممثل عن غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة .

وخلال الاجتماع تم مناقشة آراء ومقترحات الجانب الفرنسي لزيادة الحركة السياحية الوافدة من فرنسا إلى المقصد السياحي المصري، والتأكيد على أن الوزارة على أتم استعداد لدراسة كافة المقترحات التي تؤدى لتحقيق هذا الهدف .

وأكدت نائب الوزير خلال الاجتماع على حرص الوزارة على الارتقاء بمستوي الخدمات السياحية المقدمة للسائحين، لافتة إلى قرار الوزارة بتحديد حد أدنى لأسعار الإقامة بالفنادق المصرية .

كما أبرزت خلال الاجتماع المقومات السياحية المتنوعة التي يتمتع بها المقصد السياحي المصري من جو دافئ وشواطئ مشمسة وطبيعة خلابة وغيرها، وأشارت إلى أن افتتاح المتحف المصري الكبير سيثري من تجربة السائح مما سيساهم في زيادة عدد الليالي السياحية بالقاهرة .

ومن جانبه، أكد سفير مصر لدى فرنسا على أهمية ما تم تناوله من نقاط في الاجتماع وإجابة عن استفسارات منظمى الرحلات الفرنسيين مؤكداً على استعداد السفارة للتعاون مع كافة الأطراف للعمل على إنجاح موسم السياحة الشتوى القادم في مصر .

كما استعرض الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي الجهود الترويجية التي تبذلها الوزارة للترويج للمقصد السياحي المصري والتي من بينها الاستعداد لإطلاق حملة ترويجية لمصر خلال الربع الأخير من العام الجاري والتي تستهدف الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر والتي من بينها فرنسا، كما ستخاطب هذه الحملة كافة فئات السائحين من الاسواق الرئيسية، وستخاطب أيضا أسواق جديدة، فضلا عن الحملات المشتركة مع شركاء المهنة والمشاركة في المعارض السياحية الدولية .

وأشار رئيس لجنة تسيير الأعمال بغرفة المنشآت الفندقية إلى ما تواجهه السياحة على مستوى العالم من تحديات أهمها نقص العمالة المدربة خاصة بعد أزمة فيروس كورونا، موضحاً أن السياحة المصرية حريصة على الارتقاء بمستوى العاملين بالفنادق المصرية من خلال تدريبهم، وأضاف أن الوزارة تقوم حاليا بمراجعة تقييم المنشآت الفندقية على مستوى الجمهورية وفقا لمعايير التصنيف الجديدة (HC) وذلك بهدف الوصول بتصنيف الفنادق المصرية إلى نظيرتها على مستوى العالم .

ومن جانبهم، أكد الجانب الفرنسي أن مصر تعد من المقاصد السياحية المفضلة لدى السائح الفرنسي نظراً لما تتمتع به من مقومات ومنتجات سياحية خاصة السياحة الثقافية التي تحظى بإقبال كبير من السائحين الفرنسيين، وأوضحوا أن موسم الصيف بالنسبة للسياحة الوافدة من فرنسا إلى مصر كان ناجحا للغاية .

كما أشاروا إلى أهمية الترويج للأنماط السياحية المصرية بشكل أكبر وحرصهم على أن تضم برامجهم السياحية أكثر من مقصد سياحى مصري. كما أكدوا أن افتتاح المتحف المصري الكبير حدث هام ينتظره العالم وسيؤدى إلى تأثير إيجابى كبير على السياحة الوافدة لمصر .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا